الإثنين 16 سبتمبر 2019 م, الموافق لـ 16 محرم 1441 هـ آخر تحديث 13:39
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
الشروق أونلاين

دعا أطباء مُختصون في الأمراض المُعدية، جميع العاملين في المخابر إلى التأكد من هوية أي شخص يقوم بأي نوع من تحاليل الدم، وذلك عبر استظهار بطاقة التعريف الوطنية. وبرر الأطباء دعوتهم، إلى أن بعض حاملي فيروس الإيدز المخفين لمرضهم، صاروا يلجؤون إلى حيلة تزوير التحاليل لأجل الزواج مع فتاة سليمة أو العكس، حيث تزور فتيات التحاليل للزواج من شاب سليم.

طالب أطباء مؤخرا، بتطبيق الصرامة في مخبر نزع الدم، سواء التابعة للقطاع العمومي أو الخاص، وذلك بعد انتشار حالات لأشخاص مصابين بأمراض معدية عن طريق الدم، على غرار مرض السيدا أو الالتهاب الكبدي الفيروسي، يلجؤون لحيلة إحضار صديق سليم يتقمص، اسم المصاب، فيسحب الممرض الدم من الشخص السليم، ونتيجة التحليل تظهر باسم المصاب.

ويستغل المصاب نتيجة التحاليل للزواج مع امرأة أو رجل سليم، دون علم الأخير بمرض شريكه. وأكد بعض الأطباء، بأنهم يستقبلون مئات الحالات، التي راحت ضحيتها عائلات بأكملها، بعد تعرضها للمرض المعدي، وكما يمكن أن يتابع المخبريون قضائيا بتهم تزوير النتائج، رغم براءتهم من القضية.

وفي الموضوع، أكّد المختص في الصحة العمومية، فتحي بن أشنهو لـ”الشروق”، أن بعض المخابر العمومية وحتى التابعة للقطاع الخاص، تعاني نوعا من التسيب والإهمال، فتجدها تسحب الدم من المرضى دون التأكد أو حتى تدوين بياناتهم الشخصية.

أمراض معدية الزواج السيدا

مقالات ذات صلة

  • تجارة تسيل لعاب الشبان والشابات والشرطة في حرب ضد البارونات

    إمبراطورية ليريكا.. الحبة الواحدة بـ700 دج وحمولات بسعر 200 مليون

    تشهد ظاهرة المهلوسات والأقراص المخدرة استفحالا لدى الشبان وحتى الشابات سواء، من حيث الاستهلاك والاتجار، فكل الإحصائيات تشير أنها في ارتفاع كبير بالنظر لعمليات الحجز…

    • 5420
    • 4
  • بهدف القضاء على "وصفة المحاباة"

    قانون جديد يحكم تصنيع وتوزيع وبيع المؤثرات العقلية

    كشف رئيس النقابة الوطنية للصيادلة الخواص مسعود بلعمبري عن صدور النص التنظيمي الذي يحدد كيفية تسيير المؤثرات العقلية وتصنيعها، استيرادها وتوزيعها إلى غاية حيازتها وصرفها…

    • 2261
    • 0
600

5 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • Mohdz

    شكرا ياشروق للتطرق لي هاذ الموظوع المهم جدا . أظيف على ذلك أنه فيه أطباء يسلمون وثيقة السلامة من كل داء بي دفع أموال و دون النظر في نتائج الفحوصات . يجب الظرب بي ييد من حديد

  • سراب

    أكّد المختص في الصحة العمومية، فتحي بن أشنهو لـ”الشروق”، أن بعض المخابر العمومية وحتى التابعة للقطاع الخاص، تعاني نوعا من التسيب والإهمال، فتجدها تسحب الدم من المرضى دون التأكد أو حتى تدوين بياناتهم الشخصية.
    ***
    التسيب و الاهمال في أمر خطير مثل هذا قد يدمر حياة عائلة باكملها

  • سي الهادي

    بفعل الغش في التخطيط والتنفيذ والتقصير في المراقبة والمتابعة للأشغال تكون مدينة باتنة بكامل أحيائها إذا قدر الله بجزئ فقط من الأمطار التي تهاطلت على العاصمة معرضة للزوال إن لم تتتدل السلطات الرسمية في الوقت المناسب , تحويل واد تاززولت تم بطريقة مستعجلة وسبق أن أغلقت قناته وتحولت المدينة إلى بحيرة من الأوحال في الوقت الذي لم تغطى فيه الوديان العابرة للمدينة فكيف يكون الأ وقد غطت كل تلك الوديان وتحولت إلى مجرد قنوات ضيقة معرضة لغلق مداخلها بسهولة كداك البنايات المنجزة خاصة حي حملة وهي أكبر الأحياء .( المراقبة التقنية المستعجلة للقنوات والبناءات واتخاذ الإجراءات في الوقت المناسب أمر ضروري )

  • Dr Mennad Infectiologue

    أنا صاحبة المقال
    لماذا تهولون الموضوع و لماذا تسرقون منشورات صفحتي بدون إذني
    أنشرو حول التوعية بدل النشر حول التزوير

  • شخص

    لا حول و لا قوة إلاّ بالله، في كل مرة نستيقظ على وقع خبر أخطر من سابقه !

close
close