-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
"في مواجهة الجائحة.. الإنسانية في تحد" يقارب آثار كورونا على العلاقات الدولية

مصطفى الشريف.. كورونا غيرت العالم ولهذه الأسباب انتصرت الجزائر عن الوباء

زهية منصر
  • 1494
  • 2
مصطفى الشريف.. كورونا غيرت العالم ولهذه الأسباب انتصرت الجزائر عن الوباء

قدم مؤخرا مصطفى الشريف كتابه الأخير “في مواجهة الجائحة، الإنسانية في تحدٍّ”، الصادر عن المؤسسة الوطنية للاتصال والنشر والإشهار، حيث يرافع الكاتب في مؤلفه لإحداث قطيعة مع الأساليب والعلاقات الإنسانية القديمة وضرورة إيجاد أخلاق وعلاقات إنسانية ودولية جديدة مبنية على أساس الصالح العام.

وتوقف مصطفى الشريف في 152 صفحة عند أهم الدروس التي يمكن استخلاصها من الجائحة بما فيها القيم والدروس الجيوسياسية والأخلاقية والحضارية لهذه الأزمة الكونية الفريدة والمعقدة.

وأكد مصطفى الشريف على هامش تقديم كتابه أن جائحة كورونا أثبتت أن العالم اليوم يعاني من مشاكل عميقة بسبب تحكم القوى الكبرى في مصير البشرية، مؤكدا على ضرورة مراجعة سلم القيم والتقليل من الفوارق التي أوصلت عالم اليوم إلى طريق مسدود، “نحن في خطر فعلا، وإنّ المشاكل المطروحة تمسّ كلّ الجوانب الصحية والثقافية والاقتصادية والجيو- استراتيجية والسياسية والاجتماعية وغيرها، لهذا يجب أن نعتمد على نظرة متعدّدة الجوانب وتحليل متعدّد الجوانب أيضا، وأن نبرهن أنّ النظام العالمي غير عادل وغير ديمقراطي وغير عقلاني”.

مصطفى الشريف في كتابه الجديد يرافع لإعادة فتح حوار بين قوى” بغرض إيجاد نظام دولي جديد عادل يقوم على نظام حقيقي يعتمد التعددية الفعلية، وكذا البحث عن حضارة جديدة مشتركة”.

وأشار مصطفى الشريف إلى تجربة الجزائر في مجابهة الوباء وهي تجربة اعتبرها ناجحة، مؤكدا أن هذا البلد العريق حضاريا وفكريا بإمكانه أن يساهم في “في تصميم وبناء عالم جديد” بفضل “تشبثه بقيم الكرامة والحفاظ على السيادة الوطنية وكذا بفضل تاريخه المليء بالتجارب القاسية”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
2
  • mounir

    فيلسوف من نوع فريد ...

  • benchikh

    كتاب يعتبر نادرا في فضح ما تحضر له القوى الاستعمارية السابقة من اجل المال بسبب الازمة المالية العالمية .فعلا علينا ان نخرج من هذه القرية العالمية !!! فمصالحنا في خطر. تحية الى السيد مصطفى الشريف فعلينا التفكير في البديل سيدي.