الأحد 23 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 13 محرم 1440 هـ آخر تحديث 11:01
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق

مصيبتان .. “البربريست” و”المداخلة”

حسان زهار رئيس تحرير مجلة الشروق العربي
فاتح بارة
  • ---
  • 21

من أخطر ما ابتليت به الجزائر، في السنوات الأخيرة، نوعان من التنطع و الهذيان، الأول يخص دعاة “البربريست” من دهاقنة الانفصال الترابي والحضاري عن الأمة، والثاني يخص أدعياء الدين وكهنة معبد آمون، من المداخلة الذين اعتقدوا بامتلاك مفاتيح الجنة والنار، وبدا لهم الحق في إعطاء من شاؤوا صكوك الغفران .

في الجانب الأول من المعادلة، تقف جماعات الماك الانفصالية، على النقيض من طموحات الشعب في تحقيق الوحدة والانسجام بين جميع أبنائه، ولذلك تستورد فتاويها من باريس وتل أبيب، ولا تتحرك إلا وفق خطط القوى الدولية المعادية، فكان من نتيجة هذا الفكر المريض، أن صار الإسلام دين احتلال، والعرب قوى استعمار، وعقبة بن نافع كبير المجرمين، بل إن هنالك من استبدلوا نبوءة الرسول الأكرم بعجل معطوب الوناس، لينتهي بهم المطاف برفع راية غير الراية الجزائرية، ونشيد غير نشيد قسما، في عملية انفصال تام عن شهداء الثورة الذين حرروا هذا الوطن.

أما في الجانب المقابل، فيظهر دعاة المدخلية من السلفية البائسة، وقد دبجوا فتاويهم وفق ما تقرهم أجندات السعودية، على اعتبار أنهم وحدهم الفرقة الناجية، ووحدهم من يستحقون الانتساب إلى “أهل السنة والجماعة”، أما باقي الفرق الأخرى، بمن فيهم الأشعرية والصوفية وحتى الإخوان المسلمون، الذين تعاديهم دولتهم فتحاصر قطر وتجعل من تركيا مأحد رؤوس محور الشر، فهم أهل بدع وأهواء، لا يفصلهم عن الكفر إلا مثقال حية من خردل.

هؤلاء الذين يتاجرون بالدين(القلب) وبالعرق (اللسان)، أثبتوا أنهم أكثر الفرق خطورة على وحدة وانسجام الأمة من الداخل، لأن التطرف سمة ملازمة لأصحاب العقول المغلقة، والأجندات الخارجية، التي تتحرك وفق مصالح ما وراء البحر، وإلا هل من الوطنية التفريق بين المواطنين، على أساس المذهب او الاجتهاد والعرق؟ في الوقت الذي تتكتل فيه القوى العظمى، وتتوحد الدول والجماعات المتناقضة عقائديا وإثنيا في الغرب، بعدما أدركت أن الاستمرار في القتال على أسس الطائفية والعرقية، لن يجر إلا إلى الخراب، وأن المصلحة تقتضي التوقف عن منهج الحيوانات المفترسة، من أجل صناعة السلام والتقدم.

لقد أحدثت كلمات الشيخ فركوس للأسف، وهو الذي كان يحظى بقدر جيد من الاحترام، هلعا كبيرا في أوساط الناس، وقد بات التصنيف بين المؤمنين والزنادقة يتم على أساس اللحية والقميص، تماما كما هو حال المدعو فرحات مهني الذي جعل من الوطنية تتم على أساس الانتماء الى “الزولو انكاطا”، والمدهش أن هذا الأخير يدعو منتقديه الى ترك الجزائر والعودة من حيث أتوا إلى السعودية، بينما يعود فركوس وجماعته طوعا الى السعودية لكي يمحو آثار باريس كما يقول، وبين هذا وذاك يزداد ضياع الشعب الغارق في مشاكله اليومية، وإشكالية توفير لقمة العيش الكريم، وشر البلية ما يضحك .

https://goo.gl/4c5UiV
منشاريات

مقالات ذات صلة

  • الفن في زمن الكوليرا

    ربما لم تكن رائعة الكاتب غابريال غارسيا ماركيز "الحب في زمن الكوليرا" مجرد رواية عابرة كما تعبر في حياة البعض النساء والحكايات، فلقد كانت تلك…

    • 267
    • 0
21 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • جزائري - الجزائر

    هذا وصف للأعراض وليس تشخيصاً للداء…الأزمة البربرية نشأت في خمسينيات القرن الماضي فتأجل الحسم فيها باندلاع الثورة التحريرية …بعد الاستقلال، نشأت أم الأزمات ألا وهي أزمة الحكم…تفاقمت الأزمة البربرية إلى أن صارت ورقة ابتزاز للنظام الحاكم في يد الغلاة من البربريست…. بالنسبة للمداخلة، أظن أن ما قاله ولي العهد السعودي بالنسبة للوهابية فيه بعض الجواب على هذه المسألة…هو قال أن الوهابية نشأت لوقف المد الشيوعي يإيعاز من الغرب…

  • خالد خالد

    من تكلم في غير فنه أتى بالعجائب، أتسوي بين دعاة الانفصال، وبين من يدعون الأمة إلى الرجوع إلى الله والإنابة إليه والاعتصام بحبل الله جميعا، وعدم التفرق… ؟؟؟!!!

  • محمد أمين

    الشيخ فركوس حفظه الله على خطى ابن باديس في الإصلاح ، مقال ك .مقال متكلمين لا تتكلمون بدليل ، أنتم الذين تفتنون الناس بمقالتكم الركيكة النتنة ، وتصدون الناس عن العلماء الربانيين وتستهزؤن باللحية في صوركم التي هي من سنة النبي صلى الله عليه وسلم وسنة الأنبياء قبله عليهم الصلاة والسلام ،

  • نايت عمر عادل

    إذا كانت لديك ذرة صدق فيما تقول، الشيخ موجود كل يوم بعد صلاة الفجر لتقابله و تقيم عليه الحجة بموضعك هذا،و أنا و الحمد لله بعد هذا الجدل حول كلمة الشيخ فركوس حفظه الله تيقنت بما فيه أي شك ان الشيخ فركوس هو أعلم الناس في الجزائر و المغرب العربي فقه و علما وحكمة و تبصرا في دين الله عز و جل

  • عيسى اللموشي

    الذي خلق هاتين المصيبتن هو تلك المصيبة الكبرة القومجية العربية .

  • إلى عيسى اللموشي

    ما نبغيش النفاق
    لماذا لا تقول الحقيقة؟ لماذا تبقون في نفاقكم؟
    من خلق هذه الفتن هو السيطرة على الحكم من قبل كابرانات فرنسا، فلما عرفت فرنسا أن الاستقلال واقع قامت بنشر جنودها ومن رضع ثدي النفاق والفساد في جبال الجزائر وضمنت لهم الحكم، والدليل الكابرانات مازالوا يسيرون هذا البلد، والاخ عبد العالي رزاقي ذكرهم بالاسماء، بعضهم عند ربه والبعض مازال يسير عن بعد بماله وإعلامه وسلاحه
    لماذا لا تقولون الحقيقة؟ لماذا تقبون في نفاقكم وكذبكم؟

  • kahina

    سياسة الاقصاء هي من خلقت الماك الدي هو الان تحت رعاية اعداء الجزائر اما البربريزم والامازيعية فهي حق اريد بها باطل الاقصاء يولد التطرف والانقسام فلا تحملوا المسؤوليه للاخرين

  • to kahina

    أين الاقصاء؟
    الاقصاء يطال دعاة العروبة وليس دعاة الامازيغية
    من المقصى من سوناطراك،؟
    من المقصى من الإعلام؟
    من يحكم البنوك في الجزائر؟
    من يحكم المال في الجزائر؟
    من يطالب دائما ويطالب؟
    الأجوبة تعرفينها، وإن لم تعرفينها فابحثي فيها

  • And ellah

    الشيخ فركوس هو أعلم الناس في الجزائر و المغرب العربي فقه و علما وحكمة و تبصرا في دين الله عز و جل, ، أتسوي بين دعاة الانفصال، وبين من يدعون الأمة إلى الرجوع إلى الله والإنابة إليه والاعتصام بحبل الله جميعا، وعدم التفرق

  • فاضح الاديوليجيين

    نسيت مصيبة القوميين العروبيين الذين مازلنا ندفع ثمن عنصريتهم إلى اليوم

  • عادل - وهران

    كُلُّ مَنْ جَرَتْ على لسانه ـ طعنًا وظلمًا في شخصي ومنهجي ـ فلا أجعله في حِلٍّ، وأنا خصمُه يومَ القيامة

    أبشروا بما يسوؤكم.

  • محمد

    والله صدقت في كل ما قلت صدقا ليس بعده أي كلام آخر..وهذه هي الخلاصة.
    لاحظوا أن الشيخ فركوس لم يخرج الإخوان من الجماعة إلا بعدما حدثت مشاكل بين آل سعود وقطر كحاضنة لتنظيم الإخوان على الرغم من أننا نعرف أن جماعات من الإخوان مخترقة من طرف آل سعود. ويتم إستعمالها أمريكيا عبر سلطة الدين التي يملكها آل سعود بتملكهم لأرض الحرمين الشريفين.
    أما جماعة الماك ، فهم كما قلت …والإثنين يسيران في مخطط برنارد لويس عميل المخابرات الصهيوني البريطاني لتفتيت دول الإسلام على أسس عرقية وطائفية.
    بارك الله فيك وحفظ بلادنا الغالية ، وإن كان الغرب وأمريكا فرض علينا التخلف بسيطرتهم النقدية..فبتوحدنا سنتقدم.

  • R31

    والله ياجماعة أنا كنت أأدي مناسك العمرة فتعرفت على إخوة من طاجكستان ومن المغرب ومن ليبيا ومن العراق سألوني عن حال الشيخ فركوس فستغربت وقلت لهم أوتعرفون الشيخ فركوس قالو لي ومن لايعرف الشيخ فركوس ،سبحان الله لتأتي شرذمة من رويبظة وتقدح في شيخ الجزائر .

  • TABTAB

    للمعلق 2 : من تكلم في غير فنه أتى بالعجائب، أتسوي بين دعاة الانفصال، وبين من يدعون الأمة إلى الرجوع إلى الله والإنابة إليه والاعتصام بحبل الله جميعا، وعدم التفرق… ؟؟؟!!! عجبا لرجل سوى بين من يطالبون بهويتهم ولغتهم وحقوقهم المشروعة التي حرمو منها لقرون من الزمن من قبل الغزاة الذين تعاقبوا على هذه الأرض من الرومان الى الفرنسيين ثم من قبل النظام الحاكم بعد الإستقلال وبين تجار الدين وبائعي صكوك الغفران ومتطرفين وتكفيريين والذين أعلنوا الحرب علينا لعشرية كاملة والذين يهددون البلاد والعباد بل العالم بأسره

  • عبد الله

    حفظ الله الشيخ فركوس و اخيه الشيخ ربيع بن هادى حماة الدين و محاربيين الفرق الضالة

  • yabdas

    vous savez parfaitment qui a cree le berberisme,qui le soutient et qui en fait un abces de fixation pour faire chanter l’Etat qui,febrilement,a fini par officialiser une pseudo langue nationale sans locuteurs,chose unique dans l’histoire humaine.quant a la salafia,le peuple en a deja goute les affres et ca continue.que DIEU nous protege des deux plaies…

  • بوكوحرام

    حذا ر وحذار والف حذار ومليار حذار هناك بعض الخونة يريدون تقسيم الجزائر بحجة الامازيغية فاحذروهم
    …. الاسلام ديننا والعربية لغتنا …. القران نزل بالعربية ….

  • ابوعماد الجزائري

    هذا زمانكم يارويبضة.ماقاله الشيخ فركوس هو قول الأئمة الأعلام .ياناطح الجبل

  • hocheimalhachemi

    ما كان لكم أن تجعلوا من دعاة البربريزم والعنصريه والمعادين للغة العربية اللغة الرسمية للجزائر وبكل الوسائل في كفة واحدة مع من يدعو للسلفية التي هي الأصل والوهابية التي هي سنة على المذهب الحنبلي الذي ما نرى فيه الا أنهم ينكرون بعض الأمور التي تقع من بعض الزوايا الصوفية” وليست كلها،” التي تقوم باقامة الزرد والولائم للأولياء واقامة الحضرة والتبرك بهم وطلب الحاجة منهم ** تبركا بهذا الولي أو ذاك لطلب المطر أو أي شيء أخر **…لتقربنا الى الله زلفى** وهذا ماكانت تفعله العرب كانوا يومنون بالله، لكن يقول ،”هذا مجرد واسطة للتقرب لله”

  • hocheimalhachemi

    ما نحن فيه يعلمه المعنيون بالأمر وصمتهم يعد غريب وما وقع بالمغرب لايصدق أن يكون كما قيل وأنه مجرد ….لخدمة السعودية شيء لايصدق وسفارة ايران لايستبعد أن تفعل كل المكائد من أجلالتموقع أكثر مما هي عليه لأن من يرى وقاحة البعض منهم يحس وأن الأمر أخطر مما نتصور والدلائل تثبت هذا وحتى هؤلاء الذين يعقبون على المقالات أكثرهم من هذا لطئفية المجرمة ويا ويلكم من تعلمون الحقائق وتسكتون فالله سوف لن يترككم بلا عقاب في الدارين *كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن النكر*

  • samir

    les berberistes sont venue apres que l’etat el lautre peuple qui font tout pour une langue disparaisse,mais Dieu est grand,ils l’ai a vu sobhan allah,ils ont fait tout pour tuer une culture et une langue mais Dieu ne veux pas,peuple arabe et arabisé vous avez tous un sang berbere même vous aimez pas cette race,cette race est en vous.pauvre algerien,voyez les kabyles majoritare ont un coeur de croyant sans priére mais vous majoritairement mounafikine,wallah ya3lamou wa intoum la t3lamoune

close
close