السبت 23 جانفي 2021 م, الموافق لـ 09 جمادى الآخرة 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م
  • إنقاذ مركّب الحجار.. وغموض يلف مصير بقية الشركات

طالب رئيس الاتحادية الوطنية لعمال الميكانيك والصناعة الإلكترونية والمعادن على مستوى الإتحاد العام للعمال الجزائريين وزارة الصناعة بضرورة المسارعة لرسم خطة واضحة الملامح لإنقاذ المؤسسات الوطنية في قطاعات الميكانيك والكهرباء والمعادن والإلكترونيك والتي تجابه أزمة مالية أدت لتسريح عمال “إينيام”، في وقت يجابه عمال الشركة الوطنية للسيارات الصناعية وكهرباء الجزائر وبعض فروع المعادن صعوبات ترهن مصير 55 ألف عامل.

وقال صالح سوم في تصريح لـ”الشروق” الجمعة أن الاتحادية التي يترأسها تتابع وضعية شركة إينيام عن كثب، مشددا على أنهم يدعمون مبدئيا طلبات العمال، وينددون بعملية التسريح التي أوضح أنها جاءت في ظروف غامضة، مؤكدا “في وقت نحتاج فيه إلى الاستقرار الاجتماعي في البلاد أكثر من أي وقت مضى، يتم الدفع بالعمال إلى البطالة التقنية بهذه الطريقة دون استشارة نقابة المؤسسة، وهو ما يعد خرقا للاتفاقيات الجماعية ولقوانين الجمهورية”، مضيفا “في هذه الظروف نقف مع العمال ومع موقف نقابة المؤسسة”.

وأوضح سوم أن الفيدرالية الوطنية لعمال الميكانيك والصناعة الإلكترونية والمعادن على مستوى الإتحاد العام للعمال الجزائريين تدافع كنقابة وطنية عن المنتج الوطني وعن بقاء هذه المؤسسات في السوق وتطالب وزارة الصناعة بالدفع بهذه المؤسسة إلى بر الأمان ولا يتعلّق الأمر بإينيام فقط وإنما بعدد كبير من المؤسسات العمومية التي تجابه مصيرا مجهولا، داعيا إلى إعادة الرؤية في تنظيم قطاع الصناعة ورسم إستراتيجية جديدة للإنعاش الاقتصادي، مع الحفاظ على المؤسسات الوطنية والدفاع عن الطبقة الكادحة.

ويتعلق الأمر وفقا لصالح سوم بمؤسسات “سوناكوم” أو الشركة الوطنية للسيارات الصناعية وباتيميتال وإينيام وكهرباء الجزائر، وشركات أخرى في مجال الميكانيك والمعادن والكهرباء والإلكترونيك.

واقترح المتحدث كحلول لهذه الأزمة منح صفقات ومناقصات لهذه الشركات مع مختلف المتعاملين الوطنيين على غرار سوناطراك ونفطال للحفاظ على مناصب عمل الطبقة الكادحة، خاصة وأن الشركات والمؤسسات العمومية تكبدت خسائر كبرى خلال فترة الحجر الصحي منذ شهر مارس المنصرم، وتضررت بشكل كبير من تداعيات انتشار وباء “كوفيد 19″، مشددا على أن سنة 2021 يجب أن تكون سنة الإنعاش الاقتصادي.

ويضيف سوم “نقلنا رأينا كنقابة عمال تتابع عن كثب تطورات الوضع لنقابة المؤسسة وبعثنا رسالة تبنينا من خلالها مطالب العمال، أما القرار اليوم فيبقى بيد وزارة الصناعة”، مشدّدا على أن الفدرالية تدافع عن عمال قطاع الميكانيك والكهرباء والإلكترونيك والمعادن، بحكم أن معظم مؤسسات هذه القطاعات تجابه صعوبات مالية ماعدا مركب الحجار فرع مجمع إيميتال، الذي تم إنقاذه واستطاعت الإدارة وفق خطة عمل نقله إلى بر الأمان، وسط توقعات بمستقبل زاهر لهذا المركب.

ويعتبر المتحدث أن هذه القطاعات توظف 55 ألف عامل، وهو ما يفرض إيجاد حلول لهذه المؤسسات، مع الحفاظ على الاستقرار الوطني وعدم الدفع بهذه المؤسسات إلى الفوضى وعدم الانسياق وراء المؤامرات التي تحاك ضد الجزائر.

الإتحاد العام للعمال الجزائريين صالح سوم وزارة الصناعة

مقالات ذات صلة

  • محكمة الجنح أدانته رفقة رئيس مصلحة وخبير عقاري

    مقاول ينصب على صندوق التوفير والاحتياط بسكيكدة

    أصدرت، النيابة العامة بمحكمة الجنح بسكيكدة، الإثنين، أحكاما متفاوتة تتراوح ما بين عامين و5 سنوات، في حق رئيس مصلحة بالصندوق الوطني للتوفير والاحتياط ومقاول وخبير…

    • 2407
    • 1
  • من قبل الفريق سعيد شنقريحة

    تعيين اللواء نور الدين مقري مديرا للأمن الخارجي

    نصب الفريق سعيد شنقريحة رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الأربعاء، اللواء نور الدين مقري، مديرا للأمن الخارجي خلفا للواء محمد بوزيت. وحسب بيان لوزارة الدفاع الوطني:…

    • 2365
    • 0
600

23 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • باديس

    صناع القرار في البلاد دمر و الأسر وشتتوها الله لا تربحكم

  • احمد

    غير معقول شركات منتجة و ليس لها كدس في منتوجاتها و افلست رغم الدعم لعة سنوات يجب محاسبة المدراء الذين تعاقبوا على تسيير هذه المؤسسات

  • حسين حشايشي

    دقت ساعة الحقيقة الاقتصادية :
    مصانع تمولها خزينة الدولة منذ الاستقلال

  • عيساني خثير

    هداك الله! تريد أموال الشعب لإحياء مؤسسات فاشلة لم تحقق لنفسها أو للجزائر أي قيمة مضافة بل بالعكس أضرت الاقتصاد الوطني بما ستهلكته طوال عشريتين أو أكثر من أموال بدعوى التطهير وإعادة البعث ولكن لا شيء من هذا أو ذاك اموال صرفت هنا وهناك بل بذرت إل أقصى الحدود

  • said70

    من اجل انقاد المؤسسات الوطنية اول شيئ يجب اتخاده هو القضاء على افة النقابة لان اغلب رؤساءها عصابات تاني شيئ يجب تعيين ميسرين اداريين اكفاء ويعطى لهم حرية التصرف مع تسطير اهداف يجب تحقيقها ومحاسبتهم عليها كدلك يجب التخلي عن سياسة توظيف الاقارب داخل المؤسسات العمومية لانهم هم اصل الداء خاصة ادا تحالفوا مع شيطان افلاس المؤسسات الجزائرية UGTA

  • شاهد عيان

    الدجاجزاير كلها مصيرها مجهول وحتى ولو دعمت تلك الشركات الفنيانة فستبتلع كل البقشيش المتبقي حتى تصبح الخزينة على الحديدة ثم مرحبا بكم في عالم التسول والاضطرابات والملاجئ والملشيات المتقاتلة بين الاحياء الدول المصنوعة من الاستعمار لابد لها من نهاية ماساوية

  • ابراهيم القليعة

    شركات فاشلة انطلاقا من سوووء التسيير الى ضعف اليد العاملة و ضعف كفاءتها طاقتها الإنتاجية…وعند وصولها حد سيء جدا من الفشل يطالبون الدولة بالمال والدعم..وياليت بعدها يصطلح حالها بل العكس تماما تعود حليمة لعادتها القديمة…لذا الحل عدم الدعم

  • أحمد

    يجب أن يتعلم العامل في أي مؤسسة عمومية، أنه حين يكد ويجد في عمله فهو لا يعمل للدولة وإنما هو يعمل لنفسه ولعائلته وفقط. عقلية ما علاباليش بها ماهيش ملك بابا خلي تروح للواد يجب أن تتغير، ولن تتغير إلا عندما يدرك العامل(الجاهل) أن خبزته وخبزية ععائلته هي اللي راهي فاللعب.

  • لا انتاج

    يا خي حالة لا انتاج لا والو غير تفياس مسرات حتى في بلاد قهوة موح اشرب او روح هههه

  • 2020

    ابقاو تتسمشو في قازون و شهرية طالعة خخخخ

  • سبب

    حجار …اينيام ….سوناكوم سبب خلاء البلاد من عمال يعمل 2 ساعة في يوم ووووو الخ

  • شعب

    اسنى مزال جاي خير شعب فناااام

  • KARIM

    يجب على الدولة ان تحمي هده الشركات الجزائرية وتساعدها على البقاء والازدهار مهما كان الثمن والا فأننا نشهد موجة ثانية من تدمير الشركات الجزائرية لصالح مافيا الاستيراد والتصدير كما حدث في التسعينات… صحيح ان كورونا اثر على الاقتصاد الوطني وعلى جميع الشركات تأثير بالغ الاثر لكن بأدن الله وبتوفر النيات الصادقة سوف ينجح الامر كيف لشركة مثل سوناكوم ان تفلس وهي من اوائل الشركات التي صنعت الحافلات والجرارات في السبعينات ايام ما كانت كوريا الجنوبية دولة متخلفة …

  • أمغار

    العيب ليس في القطاع العمومي بل كل العيب في الذين تسببوا في فشله بكل الطرق.
    عندما تسند المسئولية للذين لا تتوفر فيهم شروط التسير الناجع ، فمن الأكيد أن المؤسسة مصيرها الفشل.
    بالمناسبة ، أين هم مئات المهندسين الذين كونتهم الجزائر في خارج و داخل الوطن؟
    كيف لمؤسسة كان لها جرارها و شاحنتها و حافلتها في السبعينات أن تفلس؟
    ألم يكن هذا ممنهج من طرف أعداء الوطن لتشجيع الإستراد للذين يينهبون الخزينة العمومية جهارا نهارا؟
    دقت ساعة الحسم و على أبناء الجزائر المخلصين أن ينقدوا ما يمكن إنقاذه و العودة بجزائر الشهداء إلى المكانة التي تشرفها وتشرف شعبها.
    ان الأوان للكفأة أن تأخد بزمام الأمور …

  • مشكل

    مشكل راه في عقلية DZ زوخ و تفرعين و تكبر 2 ساعة عمل في يوم جيبو قوم اخر ثم يخرج للحراك اقولك خاوة خاوة خخخخ

  • كمال

    اين ذهبت الاموال المضخة في هذه الشركة و اموال الحجار الخ،فساد رهيب

  • كمال

    هذه فضيحتها اكبر من الخطوط الجزائريه !!!
    خرجوا في الجزائريه مساكين امام اينيام !1
    55 الف عامل لانتاج ثلاجتين باليوم لا تباع !! تبارك الله
    هذه الشركه يجب تسريح عمالها و مطالبتهم بالتعويض !!

  • abdel

    Même le robot (blinder) pour boire mon à jus est subventionné par al khazina. Warana Raihine hakdha ?.

  • عبد الملك البوزيدي

    بحكم عملي كإطار سابق في مؤسسة عمومية لمدة تقارب ثلاثين سنة أستطيع أن أقول أن الكل مسؤول عن ما وصلت إليه المؤسسات العمومية المذكورة من مشاكل في التسيير وحتى الإفلاس بالرغم من إعطاء الأفضلية لهم في الأسواق الوطنية فالعمال و المسيرون و حتى النقابات في سباق مع الزمن لزيادة الأجور و المنح و الإمتيازات غير مبالين بالوضعية الإقتصادية للمؤسسة العمومية مادامت خزينة الدولة تتدخل في كل مرة لتطهيرها من الديون و دفع الأجور أعتقد بأنه مادامت الدولة قدمت ما عليها أكثر من اللازم في إنقاذها في كل مرة حان الوقت لبيعها ولكن في شفافية مع الحفاظ على أكبر عدد ممكن من العمال ذوي الكفاءة الحقيقية .

  • ياسين

    عندما يصبح العامل يعمل بضميره وليس بغرائزه وعندما يصبح العامل يخاف من رب العباد وليس من العباد حينها يمكن لهاته الشركات أو المؤسسات أن تتجاوز الأزمة والخروج من عنق الزجاجة وتتفادى الإغلاق وتسريح العمال الذين لا هم لهم سوى عد الأجرة الشهرية في آخر الشهر أما العمل والجدية فيتم تركها حسب زعمهم “للشياتين” كما يقول عديم الشرف والذمة من غالبية العمال؟؟؟

  • boumediennehamidou

    بالطبع الدولة تنتهج سياسة المحافظة على القاعدة الصناعية الوطنية ,ومن دون هده القاعدة, الصناعة الوطنية لاشيئ .لاكن الظروف الصحية الحالية اثرت على الاداء الاقتصادي الكلي ,والبعض يريد التهام الحكومة بالعجز ,وهذا التصرف غير واقعي ,لان وزارة الصناعة تدخلت من قبل ووضعت خطة لانقاذ الحجار ,والمؤشرات تدل على ان الخطة تسير في الطريق الصحيح ,ودون شك الامر ينطبق على كل الشركات الوطنية .

  • boumediennehamidou

    بعض المعلقين يغتنمون الفرصة للتشكيك في قدرات العمال الجزائريين ,وفي كفائتهم والمساس بسمعة الشركات الوطنية التي تشغلهم .يحب ان يعلم المشككون ان هذه الشركات الوطنية هي مكسب كل الجزائريين ,ومنتوجاتها تعتبر من اجود المنتوجات في العالم ,لاكن في وقت ما الدولة او من يسيرونها تامروا على القطاع العام لصالح الاستيراد ,لاغراض خبيثة معروفة ,ومن خلال ذالك تم اضعاف هذه الشركات وجعلها في وضع غير تطوري ,حتى ضن الكثير انها اصبحت بالية لا حياة فيها وانها اصبحت عبئ على الذولة ,وهذا مايتذرع به الذين بهذه سياسة الاقتصادية اصبحوا يصدرون العملة الصعبة الى خارج الوطن عوض المنتوجات الوطنية .

  • boumediennehamidou

    هذه المنتوجات كانت ستتوفر بكمية كبيرة وبجودة عالية متطورة لو لم يتم اخضاعها عن قصد لتسير فاشل …نحن نعيش في الجزائر وبين الشعب ونعرف مجريات الاحداث التي تعرضت لها الصناعة الوطنية منذ وفات الرئيس الراحل هواري بومدين وكيف تم التلاعب بهذا الموروث الاقتصادي وتدميره من طرف جهلة ,خدموا اعداء الجزائر على حساب المصالح الوطنية العليا للجزائر دولة وشعبا ,وبفضل العمال بقيت هذه الشركات كهياكل ولو كانت الارادة السياسية الكافية والتموين الكافي انذاك وحتى اليوم لرجعت الى سابق عهدها ايام الرئيس الراحل هواري بومدين ,لان الامر غير صعب على الشعب الجزائري بان يحي ماتم اضعافه او تدميره عن قصد .

close
close