-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
عبر شواطئ بجاية

مطاردة بالملاهي الليلية وأوكار الانحراف

ع. تڤمونت
  • 3907
  • 0
مطاردة بالملاهي الليلية وأوكار الانحراف
أرشيف

شهد محيط القرية السياحية “كابري تور” شرق بجاية، الإثنين، حركة غير عادية، بعد ما أقدمت قوات الدرك الوطني على محاصرة المكان منذ الساعات الأولى، في مداهمة نوعية تهدف إلى وضع حد لنشاط كل الأماكن المشبوهة وأوكار الإجرام والانحراف بالولاية من خلال إخضاعها على الفور لعمليات تفتيش دقيقة قبل اتخاذ الإجراءات القانونية ضد المخالفين.

وبناء على معلومات وردت إلى قيادة المجموعة الإقليمية للدرك الوطني لبجاية، مفادها وجود خيمتين عملاقتين منصبتين بطريقة غير قانونية بشاطئ القرية السياحية “كابري تور” بدائرة تيشي، تستغلان كملاه ليلية في الهواء الطلق، وعلى إثرها تم حشد وحدات المجموعة الإقليمية للدرك الوطني المتكونة من الفرق الإقليمية مدعمين بفصائل الأمن والتدخل وفصائل التدخل، أين تم مداهمة المكان، حيث أسفرت العملية عن توقيف شخصين، ويتعلق الأمر بصاحبي الخيمتين العملاقتين، مع حجز المعدات الموسيقية المستعملة في هاتين الخيمتين اللتين يمتد نشاطهما خلال ساعات الحجر الصحي، كما أن القرارات المتخذة من قبل السلطات العليا ضمن إطار محاربة تفشي وباء كورونا ينص على منع كل التجمعات مهما كان نوعها وهي التدابير التي ضربت على ما يبدو عرض الحائط على مستوى الخيمتين اللتين تم تفكيكهما في الحين وحجزهما بكل معدتهما مع إحالة القضية إلى العدالة، وكشف بيان قيادة الدرك الوطني في هذا الشأن عن برمجة مداهمات مماثلة بأماكن ومناطق أخرى بإقليم الولاية بهدف محاربة كل أوكار الرذيلة والانحراف بهدف إحلال الأمن والسكينة بربوع الولاية.

وتأتي هذه المداهمة أياما قليلة بعد المداهمة التي مست الملاهي الليلية الفوضوية الكائنة بالقرية السياحية “بوليماط” غرب بجاية، وذلك بعد ما عمدت بعض الملاهي المشمعة في وقت سابق، على فتح أبوابها من جديد وبطريقة غير قانونية، الأمر الذي أثار غضب السكان الذين استنجدوا مرة أخرى بقوات الدرك التي عاودت مداهمة المكان قصد استرجاع الطمأنينة والسكينة في قلوب العائلات القاطنة بالمنطقة المذكورة، اللواتي ذقن الويلات جراء الانحلال الخلقي الرهيب الذي لازم المنطقة على مدار سنوات طويلة.

للتذكير فقد وضعت قبل يومين، قوات الدرك الوطني حدا لشبكة إجرامية تتكون من 5 أشخاص وذلك بعد ما تقدم سبعة من ضحايا لدى الفرقة الإقليمية للدرك الوطني لتيشي اثر تعرضهم للسرقة بالتهديد بأسلحة بيضاء على مستوى شاطئ القرية السياحية “كابري تور”، حيث تمكنت قوات الدرك من إلقاء القبض على المجرمين وتفكيك شبكتهم الإجرامية في ظرف قياسي، قبل تقديمهم أمام العدالة عن جناية تكوين جمعية أشرار وجناية السرقة المقترنة بظرف التعدد الليلي واستحضار مركبة والتهديد بسلاح أبيض.

ويأمل سكان الولاية بمواصلة هذه المداهمات إلى غاية القضاء على آخر وكر من أوكار الرذيلة والانحراف التي أرهقت المواطنين خاصة العائلات.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!