الأربعاء 19 فيفري 2020 م, الموافق لـ 24 جمادى الآخرة 1441 هـ آخر تحديث 20:48
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

خرج متظاهرون في الجمعة الـ52، وكلهم إصرار وثبات على انتصار حراكهم، موحدين على نفس الشعارات الداعية إلى رحيل رموز النظام المتورطين في الفساد السياسي والمالي مع رفض أي مراوغات تحت شعار “ثورتنا ولدت لتنتصر” مطالبين بإطلاق سراح جميع موقوفي الحراك.

وعلى غرار الجمعات السابقة تم تسجيل إجراءات أمنية مشددة، حيث تم غلق كل المنافذ المؤدية إلى البريد المركزي، وسد العديد من الشوارع والساحات، على غرار محمد الخامس، موريس أودان، مرورا بالجامعة المركزية، وصولا إلى ساحة البريد المركزي، عن طريق عربات نقل ومدرعات الشرطة، التي تم رصها في شكل جدار ضخم، وأمامها أيضا حاجز بشري مكثف من أفراد مكافحة الشغب، كما عرف حي بلوزداد إنزالا أمنيا غير مسبوق، على خلفية انطلاق مسيرة الجمعة الـ51 من المكان.

وشهدت الجمعة الـ52 من الحراك، الذي يفصلنا أسبوع واحد فقط عن ذكرى انطلاقه، عودة لمختلف شرائح المجتمع أطفالا وشيوخا وشبابا ونساء من أجل المشاركة فيه، حيث رفع متظاهرون لافتات في الشوارع عبر مختلف ولايات الوطن، مرددين تلك الرافضة للوضع الحالي للمواطن على جميع الأصعدة، حيث أخذت المسيرة زخما مباشرة بعد صلاة الجمعة، علت فيها هتافات المتظاهرين بشعارات من قبيل “الاعتصام شعارنا والحرية غايتنا”.

إلى ذلك، حملت مسيرة جمعة أمس، مشاهد تهكمية على شاكلة ذلك المتظاهر الذي حمل “سردوكا”، وكان يلوح به تارة ويمرره في الطريق مرة أخرى، في إشارة إلى قضية “سردوك الأبيار”، التي أثارت جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعية ووسائل الإعلام الوطنية والدولية.

وما سجلناه في مسيرة أمس، المناقشات الحادة بين متظاهرين شكلوا مجموعات هنا وهناك، بساحة البريد المركزي والجامعة المركزية، وكذا موريس أودان، حيث لا حديث لهم سوى تلك الاعتقالات التي عصفت بالإخوة بن عمر بن عمر وبراءة لويزة حنون، كما باركوا الحكم الصادر عن مجلس الاستئناف العسكري والمتعلق بتأييد الحكم القاضي بـ15سنة للثلاثي السعيد، وتوفيق وطرطاق.

مسيرات في عدة ولايات
متظاهرون يصرّون على محاسبة كلّ “جماعة بوتفليقة”

تواصلت للمرة الثانية على التوالي، من شهر فيفري 2020، الأجواء الربيعية على كافة أنحاء الوطن، مع استرجاع الشارع لحركيته بعد خمول كبير، في أواخر السنة الماضية، خاصة أننا على بعد أيام من الاحتفال بالذكرى الأولى للحراك الشعبي، وقد لوحظ تواجد قوي للعائلات والجنس اللطيف في جمعة أمس، التي جاءت بعد أسبوع من عمل “المنجل” الذي تحرك في كل مكان وفي مختلف الولايات بعد أن ظن البعض بأن رياحه قد خفتت.

تزايد المشاركين لوحظ في عاصمة الشرق الجزائري، التي عادت لتغلق نوافذ المدينة ومنافذها قبل صلاة الجمعة إلى غاية ما بعد صلاة العصر، حيث امتدت المسيرة على طول الشوارع الكبرى في وسط المدينة، وواصل السكيكديون مسيراتهم الممزوجة بمطالب اجتماعية في مقدمتها تخليص الشباب من شبح البطالة، وهو ما أعطى الشارع رونقا في جو سلمي وهادئ.

وفي برج بوعريريج طالب شباب المنطقة بمحاسبة من ضيّعوا شباب الولاية وأخذوا حقوقهم ومنحوها لمجموعة من مصاصي الدماء حسب تعبيرهم. ومرة أخرى تأكد بأن المطالب الاجتماعية تتغلب على المطالب السياسية، حيث طغت على الشعارات وخاصة على هتافات أبناء جيجل وسوق اهراس وميلة، الذين لا يرون أي جديد في الجزائر، إذا لم تتحقق مطالب الشباب في العيش بكرامة وعزة افتقدت في عهد من كان يزعم العمل من أجل العزة والكرامة ورفع الرأس.

وتواصل حراك تلمسان لجمعة جديدة تضاف إلى جمعات متواصلة منذ ما يقارب العام، وكان جديد حراك جمعة الأمس، هو إطلاق سراح الموقوفين الذين تمّ تقديم موعد محاكماتهم ليوم الخميس، وطالب حراك تلمسان أمس بمزيد من الحريات.

كما جاب المتظاهرون شوارع عاصمة الحماديين بجاية، انطلاقا من دار الثقافة مرورا بساحة حرية التعبير “سعيد مقبل”، بشعار “أولاش السماح أولاش” حيث أصر المشاركون، في مسيرة الجمعة 52 على ضرورة رحيل ومحاسبة كل رموز النظام السابق، من صغيرهم إلى كبيرهم بشعار “الكل يحاسب”.

ودعا المتظاهرون إلى محاسبة كل أفراد المنظومة الفاسدة التي أنشأها الرئيس السابق طوال مدة حكمه، مع ضرورة الشروع في استرجاع الأموال المنهوبة وحجز الممتلكات المشبوهة. كما أصر المشاركون في مسيرة بجاية على ضرورة إطلاق سراح موقوفي الحراك، وعلى بناء دولة الحق والقانون التي تضمن العدالة الاجتماعية للجميع.

الجمعة 52 الفساد حراك الجزائر

مقالات ذات صلة

600

8 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • جزائري DZ

    مطالب الحراك سياسية بامتياز وليست اجتماعية وقد ذكر المقال بعض منها : كالداعية إلى رحيل رموز النظام و المتورطين في الفساد السياسي والمالي وإطلاق سراح جميع موقوفي الحراك .. الخ الى جانب شعار مدنية لا عسكرية ومطلب استقلالية القضاء وكذلك رفع لافتات باسم وكيل الجمهورية المحول نحو الجنوب … وكلها مطالب سياسية عمرها عام كامل

  • watani watani

    Ya rite ihaoussou 3ala maslahate lablad wa la anasb li taqsimiha.

  • جزائري DZ

    للمعلق 2 …watani : كلامك مشتق من خطابات المافيا الحاكمة منذ 1962 حيث كلما تجرأ أحد على انتقادهموانتقاد تصرفاتهم وكلما ظهرت حركة احتجاجية تطالب بتغيير الأوضاع أو بمزيد من الحقوق والحريات.. الا ونعتوا أصحابها بالعملاء والخونة..وقالوا عنهم : لا يريدون الخير للبلاد بل يريدون تقسيمها .. لكن اليوم الكل يعلم من يشكل خطر على البلاد ومن يريد تقسيمها بل من حولها الى أضحوكة الا وهي المافيا الحاكمة وكل من يساندهم من قريب أو من بعيد وكل المنبطين لهم وكل الذين يصفقون لاخفاقاتهم وكل الذين يتظاهرون بالوطنية المزيفة .. هؤلاء الذين باعوا ذممهم مقابل غرامات كاشير في القاعة البيضوية يوم 09 فيفري 2019

  • نطرس الخثير

    أشاهد المسيرات على الجزيرة مباشر كل جمعة وثلاثاء ولم أسمع المطالب الإجتماعية التي تريدون إقحامها بمطالب الحراك ** فأصل المشكلة هو نمط الحكم ووجوه النظام التي تغير المكان مثل لعبة “الضامة” فالحراك يطالب بتغيير جذري بمعنى الكلمة وبعدالة مستقلة لا تقوم بنفي القضاة النزهاء للجنوب لتزرع فتنتين *(1)* هو إعطاءها الدليل أن العدالة لم تتغير بل ما زالت تقمع الرأي الحر وجرم المعني هو مطالبته بالبراءة باسم المجتمع ضد المتهمين المتابعين بصفته حامي للمجتمع والحريات طبقا لمواد الدستور 157و158 *(2)* احتقار الجنوب وأهله واعتباره مزبلة ومفرغة للنفايات (حاشى وكيل الجمهورية المساعد لمحكمة سيدي امحمد النزيه)

  • wahrani

    أصحاب مدنية مشي عسكرية . لا توجد أي دولة في العالم بهدا الشعار.. أمريكا ، بريطانيا .. فرنسا، روسيا، الين، ألمانيا ،إيطاليا و إسرائيل .
    أمريكا تأخد القرار من البنتقون لضرب أو معاقبة أي دولة . إسرائيل الجيش هومن يقرر . و.و.و
    الحمد لله جيش الجزائر مسلم وذو ثوابت وطنية .مفهوم الدولة المدنية عند هادو لي رهم يقولو هدا الشعار هم بقايا الشردمة من حركة الماك الملحدة و الزواف و بقايا التييييفس تاع بلحاج علي آيت لأنهم يريدون الإنتقام .
    الله يرحم عمي القايد صالح و يسكنه مع المجاهدين والشهداء

  • صالح قربوعة

    تراجع حضور الشباب بارز و بقي جليا حضور بعض شباب الملاعب الذي يتكفل بخلق جو من التنشيط و الحيوية .
    في المقابل لا نلاحظ حضور قوي للنخب الشبابية و تراجع محاولاتها لقيادة المسيرة .فهل تم إقصاء جيل الشباب بالحضور الدائم و المستمر لجيل التسعينات؟ أم مورست نوع من السلطة الأبوية الجيلية على جيل الشباب؟
    تراجع محاولات الزعامة و ركوب الحراك من قبل الشخصيات المختلفة بسبب تعدد المحاولات السابقة الفاشلة. حسان زهار

  • djamal

    مطالب اجتماعية ؟

  • reda

    اللي يوجعو راسو يخرج ايديفولي فالمسيرات اصلح نفسك ربي اولادك مليح كلشيي يصلح .كما تكونو يولا عليكم

close
close