الجمعة 14 أوت 2020 م, الموافق لـ 24 ذو الحجة 1441 هـ آخر تحديث 17:59
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

الأندية السعودية غير متحمسة لضمه
مطالب النجم الساحلي المالية تعيق رحيل كريم عريبي

توفيق عمارة
ارتفعت القيمة التسويقية لمهاجم النجم الساحلي التونسي، الجزائري كريم عريبي، ارتفاعا رهيبا في الآونة الأخيرة بعد تألقه مع فريق جوهرة الساحل في البطولة المحلية والمنافسة القارية، ما أصبح يشكل عائقا كبيرا أمام الأندية الراغبة في ضمه، وعلى وجه التحديد السعودية منها، والتي عبرت عن استيائها من المطالب المالية المبالغ فيها من إدارة النادي التونسي للتفريط في هدافها الأول.

وانضم عريبي صاحب الـ29 عاما إلى فريق النجم الساحلي في شهر جانفي من عام 2019، من دفاع تاجنانت، ويمتد عقده مع النادي التونسي حتى شهر جوان من عام 2022، ووفقا لبيانات موقع “ترانسفير ماركت” الشهير، فقد شارك اللاعب الجزائري مع الفريق التونسي في 47 مباراة، ساهم خلالها في 20 هدفا ما بين صناعة وتسجيل.

وكشفت تقارير إعلامية سعودية أن بعض الأندية، على غرار الاتفاق والشباب، أبدت اهتمامها بضم اللاعب خلال فترة الانتقالات القادمة، غير أن المفاوضات مع وكيل اللاعب لم تحرز أي تقدم يذكر، حيث صدمت الأندية من القيمة المالية التي يطلبها النجم الساحلي، والتي تصل إلى مليون ونصف مليون دولار أمريكي، ورفضت إدارة النجم التفريط في خدمات عريبي من دون الحصول على عائد مادي ضخم، وهو ما يعقد رحيله إلى الأندية السعودية التي تهتم بضمه وسط الظروف المادية الصعبة التي تعصف بالمجال الرياضي، على خلفية انتشار فيروس كورونا المستجد وتوقف المنافسات الرياضية لفترة طويلة.

وكان عريبي قد تلقى دعوة من قبل جمال بلماضي، مدرب المنتخب الوطني، للمشاركة في مباراتي زيمبابوي، يومي 26 و29 مارس الماضي، في الجولتين الثالثة والرابعة من تصفيات كأس أمم إفريقيا 2021 بالكاميرون، قبل تأجيلهما بسبب كورونا.

كريم عريبي

رئيس اتحادية كرة اليد حبيب لعبان:
“لم يتم إلغاء كأس الجزائر بعد”

ق.ر
كشف رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة اليد، حبيب لعبان منافسة كأس الجزائر 2019-2020 “لا زالت في رزنامة الموسم الحالي ولم يتم إلغاؤها لحد الساعة”، بعد أيام عن اقتراح توقيفها بسبب جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19). وأكد المسؤول الأول للهيئة الفدرالية قائلا: “لغاية الآن كأس الجزائر ستتواصل، لكن هذا يرجع إلى الوقت المتبقي لنا لإكمال الموسم، بمجرد رفع الحجر الصحي وفتح القاعات الرياضية”.

واقترح لعبان خلال اجتماع عقده في 6 جوان مع رؤساء الأندية بواسطة تقنية التحاضر المرئي عن بعد، إلغاء كأس الجزائر بسبب الاكتظاظ في الرزنامة، قائلا: “إذا أوقفنا في الوقت الحالي البطولة، فستكون هناك تحضيرات لمدة شهرين تحسبا للموسم المقبل، متبوعة بأسبوع أو أسبوعين للاستئناف الإداري. ينبغي أن نعلم أيضا أن تحضيرات الفريق الوطني ستبدأ شهر أوت المقبل ولهذا أعتبر أنه بالإمكان التضحية بكأس الجزائر”.

واستبعد رئيس الهيئة الفدرالية أيضا، فكرة موسم أبيض، مشيرا إلى أن الاتحادية تعمل على تقليص “إلى أقصى حد” عدد مباريات البطولة، حتى يتسنى لها إنهاء الموسم الرياضي، المعلق منذ منتصف شهر مارس الماضي بسبب جائحة فيروس كورونا.

وأوضح أنه “إذا ما اتبعنا الرزنامة الحالية، فسنواجه مشكلا في توقيت إنهاء البطولة ومن هذا المنظور قررنا برمجة فقط اللقاءات المهمة المتعلقة خاصة بالأندية الموجودة في مقدمة الترتيب، بهدف تعيين الفرق البطلة”.

وتحسبا لاحتمال استئناف المنافسة، سلمت الاتحادية الجزائرية لكرة اليد، مصالح وزارة الشباب والرياضة مقترحها المتعلق بالبروتوكول الصحي الذي أعدته الأطقم الطبية للهيئة الفدرالية، ويتعلق الأمر “ببروتوكول صحي أعدته الاتحادية الدولية للعبة، يقضي مثلا بإجراء تحاليل مخبرية وتعقيم القاعات باستمرار وإجبار اللاعبين على الحضور يوم المباراة مرتدين اللباس الرسمي لتجنب الاحتكاك داخل قاعات تغيير الملابس”، كما قال لعبان في ختام حديثه. وتصطدم أمنية الاتحادية الجزائرية للكرة الصغيرة باستئناف المنافسة بموقف أخصائيي الصحة، منهم الدكتور محمد بقاط بركاني، عضو لجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا، الذي اكد ان “الوضع الوبائي الحالي لا يسمح بعد بتجمعات اللاعبين”.

وأضاف : “لم يحن الوقت بعد للتفكير في استئناف كامل للأنشطة الرياضية لأن ذلك سيشكل خطرا على الجميع. لذا، ومن حيث الجانب الصحي، فإن استئناف المنافسة غير ممكن”.

لتخلفه عن سداد مستحقات إقامة منتخبه خلال بطولة إفريقيا
الاتحاد الجزائري للمصارعة يطالبه نظيره المصري بـ 63 ألف دولار

توفيق عمارة
جدّد الاتحاد الجزائري للمصارعة مطالبته لنظيره المصري بسداد مبلغ 63 ألف دولار، على خلفية المشاركة في منافسات البطولة الإفريقية التي أقيمت بالجزائر شهر فيفري الماضي، ووقتها قام الأمين العام للاتحاد المصري ورئيس البعثة بتوقيع تعهد بتسديد المبلغ خلال 48 ساعة، وهو ما لم يتحقق، ما دفع الاتحاد الجزائري إلى مراسلة المصريين وبتدخل من الاتحاد الإفريقي للعبة، ليتم تجديد المطالب بتسوية المبلغ في الوقت الحالي.

من جانبه، أكد محمود السيد الأمين العام للاتحاد المصري للمصارعة في تصريحات لموقع “اليوم السابع”، أن الأزمة في طريقها للحل، خاصة أن الاتحاد المصري أرسل إلى نظيره الجزائري المبلغ محول إلى الفرنك السويسري، ولكن البنك هناك وقف التعامل بهذه العملة، فطلب الاتحاد الجزائري إرسال المبلغ إلى الاتحاد الدولي ويقوم بدوره بتحويله إلى الاتحاد الجزائري، لكن البنك المسؤول عن حساب المصارعة في مصر، رفض تحويل المبلغ إلا بموافقة وزارة الرياضة، وتم الحصول على الموافقة، لكن بشرط موافقة الاتحاد الجزائري على تحويل حسابه للاتحاد الدولي وموافقة الأخير على استلام المبلغ، وأضاف المسؤول المصري بأنه في انتظار وصول موافقة من الاتحاد الدولي للمصارعة بتحويل المبلغ في حسابه لتسليمه إلى الاتحاد الجزائري.

وبدأت أزمة المنتخب المصري للمصارعة الذي شارك في منافسات البطولة الإفريقية التي أقيمت بالجزائر، في الفترة من 4 إلى 9 فيفري، والخاصة برفض فندق الإقامة استقبال البعثة خلال منافسات البطولة لعدم سداد المبلغ المطلوب نظير الإقامة والمشاركة في البطولة، ما هدّد المشاركة في المنافسات، وجاء رفض الاتحاد الجزائري لعدم سداد البعثة المصرية مبلغ 63 ألف دولار قيمة إقامة المنتخب والمقابل المادي نظير الاشتراك في المنافسات.

أعضاء الجمعية العامة يساندون صدار للمواصلة
حواسي لا يلقى الإجماع لرئاسة الهاوي

دريس سليم
قرر الرئيس السابق لفريق شبيبة بجاية، بلقاسم حواسي، الترشح لرئاسة النادي الهاوي مستقبلا، حيث يسابق حواسي الزمن من أجل كسب ثقة أعضاء الجمعية العامة للتصويت لصالحه مستقبلا، علما أن كل أعضاء الجمعية العامة سبق لهم وأن سحبوا الثقة منه لما كان على رأس النادي البجاوي في وقت سابق، بسبب سوء التسيير وكذا النتائج السلبية التي أثرت على مشوار الفريق في الرابطة المحترفة الثانية، بعد أن وعد بالمنافسة على ورقة الصعود إلى الرابطة المحترفة الأولى، علما أن العهدة الأولمبية ستنتهي خلال هذه الصائفة.

ومن المنتظر أن يلقى بلقاسم حواسي منافسة شديدة من طرف الرئيس الحالي للنادي الهاوي، مراد صدار، حيث لا ينوي الأخير التنازل عن منصبه، خصوصا وأنه لم يعمر طويلا على رأس النادي الهاوي الذي انتخب على رأسه في الـ 25 من نوفمبر من العام الفارط 2019، علما أن صدار قرر بدوره الترشح مجددا للمنصب في ظل المساندة التي يلقاها من قبل غالبية أعضاء الجمعية العامة، الذين سيعملون بدورهم على إبقاء صدار على كرسي الرئاسة ويالتالي عرقلة كل من ينوي الترشح للنادي الهاوي.

وبالمقابل، ينتظر المكتب الحالي للنادي البجاوي، برئاسة مراد صدار، تسليمه الحصيلة المالية للفريق للسنة الفارطة 2019، وذلك منذ شهر نوفمبر الفارط، بهدف الاستفادة من إعانات السلطات المحلية، علما أن صدار كان قد طالب الجهات المعنية التدخل في القريب العاجل لحل هذه المشكلة.

يحدث هذا في الوقت الذي أكدت فيه بعض المصادر المقربة من بيت شبيبة بجاية، أن غالبية اللاعبين يهدّدون باللجوء إلى لجنة المنازعات لاستعادة أموالهم، خصوصا وأن جلهم يدينون برواتب خمسة أشهر كاملة، غير أن ذات المصادر أكدت بالمقابل أن بعض المسيرين طلبوا من العناصر المدينة بالتعقل وذلك إلى غاية الاجتماع مع الرئيس عبد الكريم بوجلود، حيث وعدهم الأخير بتسديد كل مستحقاتهم العالقة.

جدير ذكره، أن رئيس مجلس إدارة شبيبة بجاية، عبد الكريم بوجلود، يعارض وبشدة فكرة استئناف النشاط الكروي في البلاد، عقب تجميده منذ منتصف شهر مارس الفارط من قبل السلطات العليا، بسبب تفشي فيروس “كورونا” المستجد، على اعتبار أن المسؤول الأول على النادي اشترط على الجهات المعنية تقديم الضمانات، فضلا عن توفير كل الوسائل اللازمة لتمكين اللاعبين من استئناف البطولة في ظروف طبيعية.

ملال: نحن مع قرار استكمال الموسم

ق.ر
أكد شريف ملال، رئيس مجلس إدارة نادي شبيبة القبائل، أن فريقه لا يزال مع قرار استكمال الموسم، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن القرار الأول والأخير، يبقى بيد السلطات المختصة والمكتب الفيدرالي.

وقال ملال، في تصريحات لوسائل الإعلام: “بكل صراحة، لسنا نحن من سنوقف الدوري أو نقرر استئنافه، فنحن فقط مطالبون بمنح رأينا وموقفنا من استكمال الموسم”.

وتابع: “لقد قلتها في السابق وأعيدها الآن، شبيبة القبائل مع قرار الاستئناف اليوم، أو بعد شهر، أو بعد ثلاثة أشهر، فنحن نحتل مركزا متقدما، وبإمكاننا تحقيق المفاجأة في نهاية الموسم”. وختم: “رغم أننا نريد استكمال الموسم، والدفاع عن كامل حظوظنا في 8 مباريات المتبقية، إلا أننا نحترم قرار السلطات الصحية، والمكتب الفيدرالي باعتباره واحدا من المعنيين باتخاذ القرار”.

الشريف ملال

رئيس مولودية الجزائر مع إلغاء البطولة

ق.ر
دعا عبد الناصر ألماس، رئيس مجلس إدارة مولودية الجزائر إلى اتخاذ قرار نهائي بإلغاء البطولة، هذا الموسم. وقال ألماس، في تصريحات صحفية: “يجب أن نفكر بعقلانية، ونقدم المصلحة العامة على المصلحة الشخصية، فالتفكير في استكمال الدوري هذا الموسم، قد يؤثر على مصير البطولة في الموسم القادم”.

وأضاف: “أعتقد أن الأندية ستواجه صعوبات كبيرة لتطبيق الإجراءات الوقائية، فلا يوجد فريق في الجزائر قادر على توفير ثلاث غرف ملابس، وحافلتين أو ثلاث على الأقل”. وتابع: “نحن لم نرفض أبدا مقترح الاستمرار، لكن إذا أردنا استكمال الموسم يجب توفير الكثير من الإمكانيات، وفي الوقت الحاضر لا يوجد نادٍ قادر على تطبيق البروتوكول الصحي”. وأضاف: “صراحة لا يمكننا التحدث عن استكمال الموسم، والبطولة متوقفة منذ شهر مارس، وهو ما يعني أن الفرق ستكون بحاجة لفترة إعداد طويلة لاستئناف النشاط”.

قريشي: الظرف الحالي لا يسمح بالتفكير في الكرة

ق.ر
أكد توفيق قريشي، المدير الفني لشباب بلوزداد، أن فريقه لا يزال مع قرار إلغاء الموسم، “بالنظر إلى أن الظرف الحالي لا يسمح أبدا بالتفكير في كرة القدم”.

وقال قريشي: “رغم أننا نحتل صدارة الترتيب إلا أننا نؤيد قرار إلغاء الدوري، فحياة الناس بالنسبة لنا أولى من لعب كرة القدم”. وأضاف: “كنا أول فريق يطالب بإلغاء الموسم، والتفكير في الموسم المقبل، ولازلنا عند قرارنا، خاصة أن غالبية الأندية تعاني من الناحية المادية، وستواجه صعوبات كبيرة لتطبيق البروتوكول الصحي”. وتابع: “في حال إلغاء الدوري، أعتقد أن شباب بلوزداد سيكون الأحق بالتتويج بلقب الدوري، خاصة أنه تصدر المشهد منذ الجولة الأولى”.

توفيق قريشي

وفاق سطيف يحصن مواهبه الشابة

ق.ر
يعمل وفاق سطيف، على تحصين عديد لاعبيه الشبان، قبل فتح نافذة التحويلات الصيفية، وسط تهافت عديد الأندية المحلية على الحصول على خدماتهم.

وأعلن النادي السطايفي في بيان عبر حسابه الرسمي على “فيس بوك”، توقيع ثنائي الرديف، سراج صحراوي، ومرتضى براتشة، على أول عقد احترافي في مسيرتهما، يمتد إلى صيف 2025.

وتسعى المديرية الفنية للوفاق، بقيادة المدرب سليم بولحجيلات، إلى توقيع المزيد من العقود الاحترافية للاعبي الرديف، الذين أثبتوا هذا الموسم قدرتهم على تقديم الإضافة للفريق الأول. وكانت إدارة الوفاق قد أعلنت في وقت سابق توقيعها عدة عقود احترافية مع شبان النادي على غرار، المدافع عبد الباسط عبد الصمد ميهادة، والظهير الأيمن أيمن بلباي، والحارس أيمن بوضياف.

مدوار: رؤساء الأندية يدعّمون قرار إلغاء الموسم

ق.ر
أكد عبد الكريم مدوار رئيس الرابطة المحترفة، أن غالبية رؤساء أندية الدرجتين الأولى والثانية، دعموا قرار إلغاء الموسم، في ظل استحالة تطبيق البروتوكول الصحي المقترح من قبل وزارة الصحة. وقال مدوار خلال ندوة صحفية “لمسنا لدى غالبية رؤساء أندية الدرجتين الأولى والثانية، الرغبة في عدم استكمال الموسم، بالنظر إلى الصعوبات التي قد تواجه فرقهم ماديًا وصحيًا”.

وأضاف “صراحة كرة القدم في الوقت الحاضر ليست أولوية أو ضرورة، عودة الدوري من عدمها لن تفيدنا بشيء، خاصة وأننا نولي أهمية بالغة لصحة المواطن وسلامة الشعب الجزائري”. وتابع “أعتقد أن الأندية سوف تستفيد ماديًا من إلغاء الموسم أكثر من استكماله، ولكن هذا لا يعني أننا ضد قرارات المكتب الفيدرالي الذي أبدى رغبته في استكمال الموسم”.

بن شيخة باق في مولودية وجدة

ق.ر
بدأ فريق مولودية وجدة المغربي استعداداته لباقي مباريات الموسم الجاري، تحت قيادة المدرب عبد الحق بن شيخة، وذلك وسط احتياطات احترازية وفق البروتوكول الذي تركز عليه الجامعة المغربية لكرة القدم، وفق ما ذكرته صحف مغربية.

واجتاز لاعبو فريق مولودية وجدة اختبار وتحاليل الكشف عن فيروس كورونا، حيث جاءت كلها سلبية في صفوف مكونات الفريق .وشهدت تدريبات فارس الشرق حضور كافة عناصره المتألقة كخفيفي وحركاس، المطلوبين في أندية وطنية كثيرة. ويسعى فريق مولودية وجدة إلى مواصلة تألقه في منافسات البطولة الاحترافية، بعد استئنافها نهاية شهر جويلية.

ويحتل مولودية وجدة مراكز متقدمة، وتأمل جماهيره مواصلة النتائج الإيجابية واحتلال إحدى المقاعد المتقدمة من أجل ضمان مشاركة خارجية. ويعول المدرب بن شيخة على عودة الفريق إلى مستواه المميز في الشطر الأول من البطولة لضمان مشاركة قارية.

النادي الصفاقسي يريد شراء بن شاعة

ق.ر
قالت مصادر صحفية تونسية إن الهيئة المديرة للنادي الصفاقسي قد دخلت في مفاوضات مع اتحاد العاصمة لتفعيل بند شراء عقد المهاجم الجزائري زكرياء بن شاعة الذي انتقل للنادي خلال شهر جانفي على سبيل الإعارة لمدة 6 أشهر.

ورغم أن اللاعب لم يظهر في المباريات الرسمية بسبب الإصابة، فإن الإطار الفني خير الإبقاء عليه ضمن المجموعة خصوصا بعد تألقه في اللقاء الودي ضد شبيبة القيروان وتسجيله لهدفين.

بونجاح يخضع لفحص ثان لكورونا

ق.ر
كشف نادي السد القطري على حسابه الرسمي خضوع لاعبيه لإجراء ثان لفحص فيروس كوفيد- 19، ومن بينهم النجم الجزائري بغداد بونجاح.

ويذكر أن كل الأندية القطرية تخضع لنفس البروتوكول الصحي اللازم لاستئناف الدوري الشهر المقبل.

الوزير خالدي يُعزي عائلة ميبراك

قدم وزير الشباب والرياضة سيد علي خالدي، الثلاثاء، تعازيه الخالصة لعائلة رئيس رابطة عنابة الجهوية أحمد ميبراك  الذي توفي بمنزله بعنابة اثر أزمة قلبية.

وكانت زوجة المرحوم أحمد ميبراك قد تحدثت في فيديو نشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي أنها ترفض التعزية المقدمة من طرف الاتحاد الجزائري بكرة القدم الذي سلط عليه عقوبة سنة كاملة بعدم مزاولة أي نشاط رياضي،رغم إن الجميع يشهد للمرحوم بالكفاءة و تفانيه في خدمة الكرة،بدليل أنه ترك فائضا ماليا في الرابطة الجهوية ورحل إلى جوار بعد صلاة الفجر وهو يحمل معه “الحقرة” التي تعرض لها من طرف مسؤولين هن الكرة الجزائرية،لتأتي رسالة الوزير لتؤكد نزاهة الرجل الذي يعتبر أحد أحسن المسؤولين الذين خدموا الكرة الجزائرية.

سيد علي خالدي

لاعب البرج إيسلا داودي ينجو من الموت

ق.ر
تعرض السنغالي إيسلا داودي، متوسط ميدان نادي أهلي البرج، لاعتداء خطير على يد مجهول، أمام مقر إقامته بمدينة سطيف، ما استدعى نقله للمستشفى لتلقي العلاج.

وتعرض إيسلا الذي خرج بالفعل من المستشفى بعد أن تلقى الرعاية الطبية، للاعتداء بآلة حادة اليوم الإثنين، من طرف شخص مجهول، مما تسبب له بعجز لمدة أسبوع. وتنقل اللاعب السنغالي إلى مقر أمن ولاية سطيف، فور خروجه من المستشفى، حيث قام بإيداع شكوى ضد مجهول، في انتظار ما ستسفر عنه نتائج التحقيقات والتحريات.

النشرة الرياضية شريف ملال كريم عريبي

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close