-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
مترشحون دونوا العديد من التحفظات

مطالب بإلغاء نتائج الاقتراع على مستوى ولاية بجاية

ع. تڤمونت
  • 2366
  • 3
مطالب بإلغاء نتائج الاقتراع على مستوى ولاية بجاية

وجه مترشحو القوائم الحزبية والحرة للانتخابات التشريعية على مستوى ولاية بجاية رسالة إلى رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، يطعنون من خلالها في نتائج وظروف إجراء الاقتراع على مستوى الولاية، بسبب شبهات التزوير التي تحوم حول العملية الانتخابية.

وطالب في هذا الصدد مرشحو حزب المستقبل والتحالف الوطني الجمهوري وحركة الإصلاح والفجر الجديد وصوت الشعب والحرية والعدالة والتجمع الوطني الديمقراطي والقائمة الحرة “أحرار الصومام” بالإضافة إلى مترشح عن جبهة التحرير الوطني، من محمد شرفي بإلغاء نتائج الاقتراع على مستوى ولاية بجاية مع فتح تحقيق في شبهات التزوير التي شهدتها العملية، حسبهم.

وقال معدو الرسالة في هذا الصدد، إن النتائج المحصل عليها في المركز الانتخابي “تالة حمزة” بدائرة تيشي “لا يتقبلها لا العقل ولا الضمير”، كون الأصوات المحصل عليها على مستوى المركز المذكور تقدر بأكثر من 3117 صوت من أصل نحو 4 آلاف مسجل في القائمة ما يعادل أكثر من 70 بالمائة من مجموع الأصوات المعبر عنها على مستوى الولاية.

وأشارت الرسالة إلى أن هذه الأصوات تم التعبير عنها في ظرف وجيز والغريب في الأمر “عدم إبلاغ المترشحين بهذا المركز حتى يتم وضع مراقبين” – يقول نص الرسالة – التي كشفت في نفس الوقت عن وضع مجمعات انتخابية على مستوى الولاية “من دون إعلام المترشحين أو التشاور معهم”.

كما تطرقت الرسالة إلى لغز آخر يتمثل في عدم إرسال صناديق الاقتراع إلى العديد من المجمعات الانتخابية، منها على سبيل الذكر لا الحصر، دائرة خراطة التي تحصي نحو 35 ألف ناخب، ما حرم حتى مترشحي المنطقة من الإدلاء بأصواتهم، حيث أشارت الرسالة إلى أنه ليس هناك أي أسباب مقنعة تمنع إجراء العملية الانتخابية بالمنطقة، فيما أعاب هؤلاء غلق باقي المجمعات الانتخابية بعد ساعة أو ساعتين من فتحها، وذلك من دون وجود أسباب تستدعي هذا الغلق، في حين أشارت الرسالة إلى تسجيل حالة تعد صارخ على القانون وذلك على مستوى المركز الانتخابي الكائن بجبيرة ببلدية بوخليفة، أين تم تعيين مدير حملة إحدى القوائم الانتخابية رئيسا لذات المركز الانتخابي، كما تأسفت الرسالة من تعيين مندوبين على مستوى 52 بلدية “غير معروفين حتى لدى المترشحين أنفسهم” بعد ما تم جلب أغلبهم من خارج البلديات التي يقطنون فيها.
للتذكير فقد فازت قائمة جبهة التحرير الوطني بـ8 مقاعد من أصل 9 بولاية بجاية، فيما فازت القائمة الحرة “أمل ومستقبل” بمقعد واحد، وبلغت نسبة المشاركة بهذه الولاية حدود الـ 0.92 بالمائة ما يمثل 5179 ناخب من أصل أكثر من 561 ألف مسجل على قوائم الانتخابات في حين تم إلغاء 884 ورقة تصويت خلال عملية الفرز.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
3
  • النوي

    بشرط تخرجوا وتنتخبون على من تشاؤون هناك من القوائم المستقلة رجال والحل يبقى بالتغيير التدريجي وليس بالمرحلة الانتحارية

  • عادل

    تلك هي الدموقراطية في الجزائر الحبيبة من عصابة إلى عصابة

  • benchikh

    حصل التزوير في منطقة سياحية كتيشي (استكمال نهب العقار) اما عن خراطة وبوخليفة فلا قيمة لهم مناطق جبلية.