الإثنين 01 مارس 2021 م, الموافق لـ 17 رجب 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
أرشيف

لا تزال قضية عدم تمكن البلديات الاستفادة من المداخيل المتأتية عن المؤسسات ذات الطابع الاقتصادي والمالي التي تتموقع على تراب إقليمها، تشغل بال العديد من رؤساء المجالس على مستوى العاصمة بالرغم من المشاكل التي قد تترتب عن تلك المؤسسات والمصانع من ضجيج أو تلوث وحتى استغلال المساحات التي يمكن أن يتم انجاز بها ما يعود بالمداخيل الإضافية للبلدية إلا أن كافة الجباية التي تطرحها تذهب إلى البلديات التي تأوي مقراتها الاجتماعية مثل ما هو حاصل بالرايس حميدو وأولاد شبل والقبة وحسين داي وغيرها..

عبر العديد من المنتخبين ورؤساء البلديات بالعاصمة، عن امتعاضهم لعدم تمكن بلدياتهم من تحصيل جباية العديد من المؤسسات المتواجدة عبر ترابها بالرغم من استحواذها على مساحات هامة من إقليمها وبعض منها ما تخلفه من أثار جانبية سلبية، إلا أن البلدية الأم التي تأوي مقراتها الاجتماعية تبقى المستفيد الوحيد من تواجد مثل هذه المؤسسات الصناعية منها والمالية أو حتى التجارية.

وأوضح نائب رئيس بلدية باب الوادي ناصر فريد زين الدين، في تصريح سابق لـ” الشروق”، أن بلديتهم تعتبر من ضمن أفقر البلديات على مستوى العاصمة رغم وجود بها بعض المؤسسات منها البنوك والمؤسسة الوطنية للتبغ والكبريت وغيرها.. غير أن مداخلها تذهب للشركة الأم المتواجدة بمقراتها الاجتماعية ببلدية أخرى، هذه الأخير هي المستفيد من خدمات جبايتها التي تستغل في التنمية رغم أن مقرها المنتج يتواجد ببلدية أخرى، ونفس الأمر ينطبق على القبة التي تفيد تصريحات بعض المسؤولين السابقين الذين طالبوا بمراجعة التعامل بهذا الكيفية، معتبرين الأمر بإجحاف في حق بعض البلديات التي ورغم تضررها إلا أنها تبقى فقيرة دون أن تستفيد من أي ضرائب مثل بعض البنوك المتواجدة بمقراتها.

بلدية الرايس حميدو التي يتواجد بمقرها مصنع للاسمنت والذي رغم التلوث الذي يطرحه والأمراض التي ألحقت بالسكان والضجيج إلا أن البلدية الأم بمفتاح التي تضم المقر الاجتماعي من تستفيد من المداخيل والأمر نفيه ينطبق على حسين داي التي عن موقع بها العديد من المؤسسات، غير أن الجباية تنتزعها بعض البلديات الأخرى التي تضم خبراتها الاجتماعية حيدرة أو وادي السمار.

رئيس بلدية أولاد شبل محمد بساخي علق على القضية هو الأخر، حيث أكدت تصريحاته لـ”الشروق”، أن المشكل مطروح لديهم حيث يتواجد بمقرها مركز وطني للانتقاء والمختص في إصدار دفتر الرصيد البريدي والذي يعتبر الأول على المستوى الإفريقي، إلا أن بلدية أولاد شبل لا تستفيد من خدماته، وهي القضية التي أصبحت غير محتملة لدى بعض رؤساء البلديات، لاسيما منها الفقيرة التي تطمح أن تستغل كل شبر من مساحاتها لتحصيل مداخيل تساعدها على مواجهة فقرها.

البلديات الجزائر المؤسسات

مقالات ذات صلة

  • ثلاثة أسابيع بعد وفاة الطالبة "نصيرة" احتراقا بغرفتها

    آلات الطهي والسخانات تعود إلى الإقامات الجامعية

    أكد العديد من الطلبة والطالبات المقيمين بمختلف الإقامات الجامعية الجزائرية، على إغماض جديد لأعين المراقبين وأعوان الحراسة لأعينهم أمام أبواب الإقامات الجامعية، عكس ما كان…

    • 929
    • 3
  • في إطار تجارة المقايضة الحدودية

    الجزائر تصدر 20 طنا من التمور نحو مالي

    كشف مدير التجارة لولاية ايليزي، عن تصدير 20 طنًا من التمور، من ولاية إيليزي بأقصى شرق الجزائر، نحو مالي في إطار تجارة المقايضة الحدودية. وحسب…

    • 1535
    • 5
600

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • Abdessamed

    و ماذا عن حاسي مسعود و حاسي رمل و المقر الاجتماعي يتواجد في حيدرة

close
close