-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
الفريق شنقريحة في زيارة ميدانية للمناطق المتضررة

مفارز الجيش تواصل تدخلها للسيطرة على النيران بعدة ولايات

الشروق أونلاين
  • 672
  • 0
مفارز الجيش تواصل تدخلها للسيطرة على النيران بعدة ولايات
أرشيف

تواصل مفارز الجيش الوطني الشعبي، تدخلها بعدة ولايات من الوطن للسيطرة على النيران في الغابات والمناطق التي شهدت اندلاع حرائق بفتح المسالك الجبلية الوعرة لتمكين وصول شاحنات الإطفاء إلى الأماكن المتضررة، في وقت تنقل رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق السعيد شنقريحة إلى ولاية تيزي وزو لمتابعة العمليات الميدانية للمفارز.

وحسب بيان لوزارة الدفاع الوطني أمس الأربعاء “فمفارز الجيش الوطني الشعبي واصلت، الاربعاء، إلى جانب مصالح الحماية المدنية، تدخلها بعدة ولايات من البلاد، على غرار تيزي وزو وبجاية والبويرة والمدية وسكيكدة وجيجل وقالمة، للسيطرة على النيران في الغابات والمناطق التي شهدت اندلاع حرائق، وهذا بفتح المسالك الجبلية الوعرة قصد تمكين وصول شاحنات الإطفاء إلى الأماكن المتضررة داخل الغابات والمناطق المنكوبة تفاديا لزحف وامتداد النيران ومحاصرتها. كما عملت هذه الوحدات على إجلاء المواطنين المحاصرين وتقديم الإسعافات الأولية والرعاية الطبية لهم”.

وخلص البيان إلى التأكيد على “أن الجيش الوطني الشعبي، وفي إطار مهامه الإنسانية النبيلة، لن يدخر أي جهد ولن يتوانى في تجنيد وبذل كافة إمكاناته المادية والبشرية حتى الإخماد النهائي لكافة الحرائق المندلعة”.

في السياق، تنقل الفريق السعيد شنقريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، مرفوقا بكل من اللواء علي سيدان، قائد الناحية العسكرية الأولى واللواء حمبلي نور الدين، قائد الناحية العسكرية الخامسة، بزيارة ميدانية إلى المفارز العسكرية المشاركة في عمليات إطفاء الحرائق التابعة لكل من الكتيبة الثامنة مشاة خفيفة، المتواجدة بفريحة ولاية تيزي وزو بالناحية العسكرية الأولى، والكتيبة الرابعة للمشاة الخفيفة، المتواجدة بأدكار، بولاية بجاية، بالناحية العسكرية الخامسة.
وخلال هذه الزيارة وقف الفريق على آخر التطورات الميدانية والجهود المبذولة من طرف مفارز الجيش لإطفاء الحرائق وإنقاذ المواطنين ومد يد المساعدة للسكان المتضررين والتي سجلت خلالها بكل أسف استشهاد 28 عسكريا وإصابة 14 آخرين بحروق متفاوتة الخطورة.

بالمناسبة، وقف الفريق دقيقة صمت على أرواح شهداء الواجب الوطني، ليخاطب بعدها أفراد هذه الوحدات بكلمة تحفيزية أشاد خلالها بالعمل البطولي لكل العسكريين المرابطين في المكان، ونقل إلى الأفراد العسكريين المشاركين في هذه العملية الإنسانية تحيات وتقدير وتشجيع رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني. كما جدد السيد الفريق تعازيه القلبية الخالصة إلى زملاء وأهالي وعائلات شهداء الواجب الوطني، الذين سقطوا في سبيل إنقاذ أرواح المواطنين الأبرياء، متمنيا الشفاء العاجل للجرحى، حاثا الجميع على مواصلة العمل لأداء هذا الواجب الإنساني النبيل.

عقب ذلك، وقف الفريق بعين المكان على التشكيل العملياتي لهذه الوحدات وعلى ظروف عملها، مسديا لأفرادها جملة من التوجيهات.

ق. و

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!