-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
أكدوا وجود خلل في احتساب العلامات

مفتشون يتحفظون على معدل 20 في “البيام”

نشيدة قوادري
  • 38062
  • 0
مفتشون يتحفظون على معدل 20 في “البيام”

 طالب مفتشون للتربية الوطنية الوزارة بإلغاء المنشور الوزاري المتضمن كيفيات احتساب معدل شهادة التعليم المتوسط، على اعتبار أنه غير منصف ومجحف لتلاميذ الرابعة متوسط، أو إخضاعه لتعديلات جوهرية، من خلال احتساب كل مادة بمعاملها، وذلك على خلفية تحصل تلميذة على معدل 20 من 20 في امتحان شهادة “البيام”، والتي تم منحها نقاطا إضافية تفوق 20 وبقيت في رصيدها من دون تصحيح.

وتحفظ مديرون ومفتشون على نتائج التلميذة “ع.ع” التي تحصلت على معدل 20 من 20 في امتحان شهادة التعليم المتوسط لهذه الدورة، على اعتبار أنه لا يوجد تلميذ في الجزائر تحصل على المعدل الكامل، فيما التمسوا من القائمين على الوزارة الوصية تدارك الخطأ وتصحيح كشف نقاط التلميذة بصفة مستعجلة، لأن المنشور الوزاري رقم 25 المؤرخ في 4 أكتوبر 2012 والمعدل والمتمم بالمنشور الوزاري رقم 33 المؤرخ في 17 سبتمبر 2006، والذي استندوا إليه في احتساب معدل الشهادة يعد مجحفا، على اعتبار أن “نظام البرمجة” قد احتسب علامة التربية التشكيلية التي تحصلت عليها المعنية بالأمر بمعاملها أي بمعامل 01، وهي “19.40 من 20” وهذا خطأ فادح، لأنه من المفروض منحها علامة إضافية فقط وهي 9، نظرا لأن المادة تعد اختيارية وليس لها معامل مثل مادة التربية الموسيقية، وبمعنى أدق فإن المعنية بالأمر، تحصلت على نقاط إضافية فوق العشرين، وبقيت في رصيدها من دون إلغاء.

وأوضح مفتشون في تقرير مفصل بأن مجموع نقاط التلميذة هو 472 وعند احتساب مادة التربية التشكيلية المدرجة في كشف النقاط “19.40 من 20″، يستوجب تقسيم مجموع النقاط على عدد المعاملات وهو 25، ليكون معدلها الأقرب إلى 19.66 من 20 وليس 20 من 20، غير أن الحاسوب قد برمج على “اقتسام” المجموع على 24 معاملا فقط كما هو مدون على كشف النقاط الخاص بها.

ولفت مفتشون للتربية انتباه الوصاية حول فئة أخرى من التلاميذ الذين لم يتلقوا الدروس في إحدى المادتين الاختياريتين وهما التربية التشكيلية أو الموسيقية، بسبب انعدام التأطير البيداغوجي بولاياتهم، الأمر الذي حرمهم من علامات إضافية ترفع معدلهم العام في الشهادة، وهو الأمر الذي وجب تداركه من خلال إلغاء أو تعديل القرار الوزاري رقم 25، من خلال احتساب المواد الاختيارية بمعاملاتها مثل باقي المواد، لكي يصبح منصفا وعادلا لكافة التلاميذ من دون استثناء.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!