الأحد 22 أفريل 2018 م, الموافق لـ 06 شعبان 1439 هـ آخر تحديث 09:11
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح م

اهتزت في ساعة متأخرة من نهار الخميس، مدينة ليون الفرنسية، على وقع حادثة العثور على جثة الرعية الجزائري “محمدي فريد” المنحدر من قرية الزاوية ببلدية ششار، بولاية خنشلة، مشنوقا داخل قبو عمارة تقع بحي سكني بمنطقة دول حوالي 02 كلم شمال مدينة ليون بفرنسا، في ظروف لا تزال غامضة، وقد سارعت الشرطة الفرنسية، إلى فتح تحقيق في الحادثة، بعد أن طوقت المكان، لأكثر من ساعتين، قبل نقل الجثة إلى مستشفى المدينة، وعرضها على الطبيب الشرعي، في الوقت الذي طالب فيه الشارع الخنشلي، بحقيقة ما يجري على الأراضي الفرنسية، للرعايا الجزائريين المنحدرين من ولاية خنشلة، وتدخل السلطات الجزائرية لكشف الحقيقة وحماية رعاياها.

الضحية السادس، من الرعايا الجزائريين المغتربين بفرنسا، في اقل من شهر واحد، هو الكهل المدعو محمدي  فريد 54 سنة، متزوج، وأب لأربعة أطفال، أكبرهم في العقد الثالث من العمر، عثر عليه مشنوقا في قبو العمارة، التي يقطنها، بمنطقة دول بليون، لأسباب غامضة ومجهولة، فتحت بخصوصها الشرطة الفرنسية تحقيقا للوصول إلى الحقيقة، وحسب مصادر الشروق، فإن الضحية اعتاد التنقل بين الجزائر وفرنسا، بشكل عادي ودوري، منذ عشرين سنة، ولا يعاني من أي مشكلة لا اجتماعية ولا مادية ولا نفسية، وليس له أية مشاكل مع الشرطة والقضاء الفرنسيين، وأن إقامته بفرنسا طويلة قبل أن ينتشر خبر العثور عليه جثة هامدة، مما جعل الشكوك تحوم حول فرضية القتل لا غير، وقد طلب أهله بتمكين أسرته الكبيرة بخنشلة، من دفن الجثة بأرض الوطن، وكشف نتائج التحقيق فور الانتهاء منها.

وتعد قضية العثور على الكهل محمدي فريد، سادس قضية تمس أفراد الجالية الجزائرية، بفرنسا من المنحدرين من ولاية خنشلة في ظروف غامضة، كان أولها مقتل لاغة جمال 46 سنة، رمي من الطابق 14 بمرسليا، وبعده الشاب نعيم فطيمي 26 سنة والشاب يزيد زرافة 28 سنة، ثم  قرفي ياسين الذي وجد مذبوحا بمنزله العائلي وسط باريس.

مقالات ذات صلة

  • الداخلية تنصب فوج عمل لمكافحة الظاهرة

    حجز 450 ألف مفرقعة خلال 2017

    حجزت المصالح المختصة، نحو 450 ألف وحدة من المفرقعات والألعاب النارية خلال سنة 2017، فيما بلغت الغرامات المالية المفروضة في إطار مكافحة استيراد هذه المواد…

    • 174
    • 0
13 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • KARIM

    الله يرحمو ويوسع عليه . ناس زمان يقولو لا تخلط فلنخالة ولى ينقبك الجاج .

  • samir

    allah yerhamhoum ,mais c'est bizarre tous de khenchela ,vraiment bizarre!!

  • barkani

    معضم المقتولين في مرسيليا ينتمون لعصابات بينهم حرب اما الباقي فا نتحر.صحيح الفرنسي عنصوري ولكن لا يضيع مستقبله على عربي وحدو .95 بلمئه من المسجونين عرب سرق مخدرات اعتدائ اغتصاب و الفرنسي عندو الحق في العنصوريه .ما ليقوش …..كي شاوى كى دزيري كي الوهرانى كي توانسه والمغربا سلع وحده.

  • 0

    ربي يرحمهم برحمته، هذه الجرائم تكون تصفية لحسبات .

  • 0

    لم يجد اجدادكم الطمأنينة و العافية مع فرنسا فكيف تجدوها انتم اليوم عودوا الى بلادكم ارحم لكم طلقوا فرنسا بالثلاث فهذه الدولة متخلفة و لن تعطيكم شيء

  • الصمود والتصدي

    لقد قلتها في تعليقي على الضحية ما قبل الأخيرة أن هذا الحدث جاء عدة أسابيع بعد زيارة مكرون حين أفضح علنا السلطات الجزائرية في ندوته الصحفية وأمام الشعب الجزائري السماح للحركى وللأقدام السوداء وللمعمرين زيارة الجزائر و بالتالي الرجوع اليها.ولكن الحمدلله أغلبيةالرأي العام الجزائري رافض لهاته
    الفكرة الأستعمارية .مسئولين أحرار في البلاد رفضوا طلب ماكرون المتصهين .اذا تصوروا كيف ردة فعل الحركى .الأقدام السوداء.المعمرين وكل هاته الفئة تطلب التعويض و أسترجاع ممتلكاتهم .من سمح لماكرون ذالك خائن

  • الصمود والتصدي

    يا جماعة الخير التفاوض مع رئيس المستعمر الفرنسي القديم ماكرون حول أمور تمس بالسيادة الوطنية هي خيانة عظمى بحكم الدستور لا تغفر و حكمها إعدام الخائن أ مام الشعب الجزائري .أذا بعد رفض الشعب لفكرة رجوع الخونة والمعمرين القدامى فلا بدا أن ننتظر ردة فعل قويةمن طرف الحركى والمعمرين بطواطء مع الأمن الفرنسي وهذا ما يحدث الأن في فرنسا التي تحلم حتى الساعة بالجزائر فرنسية و ولاية خنشلة ما هي الا رمز الأوراس الأشم رمز ثورة تحرير الجزائرية التي قاموا بها الأشاوس ماش الحكام الخونة تع اليوم

  • moradi.amin.g,x.de

    الى التعليق رقم 6
    لماذا تذهبون الى فرنسا?!!

  • 0

    دعكم من قذف الناس بالباطل هل عندك دليل أنه يخالط النخالة؟ هل تعرفه شخصيا؟ ربي يهديكم

  • الصمود والتصدي

    عندك الحق يا رقم 8 من ناحية المبدأ .ولكن هذا موضوع اخر يا مرادي وحق الهجرة هو حق دولي لا نقاش فيه و لا تنسى يا سي مرادي أن الأستدمار وأعوانه في الجزائر دمروا كل شيء في الجزائر وكذلك بسبب هذا الأستعمار فرنسا مدانة للجزائرفي كل شيء . لكن ولماذا يا سي مرادي لن تطرح السؤال عن مئات الشركات الفرنسية التي أفلست في فرنسا وجاءت الى الجزائر فأنقضها النظام الجزائري بمئات الملايين الدولارات على حساب مصلحة الدولة والأقتصاد .و ألا الجمل يشوف كربةالناس و ما شوفش كربته كما يقول المثل الشعبي

  • 0

    حسبي الله و نعم الوكيل

  • Bela

    فرنسا رجعت سوريا يموت فيها الناس دبحا وشنقا ورمي بالرصاص، للأسف كثير من الشباب الجزائري يعيش في أوروبا لاكواعط ولاخدمة و لامستقبل، والمغاربة بورشات البناء في كل القطر الوطني يربحون الملايين، ولا محمود ولامشكور

  • عيدود

    حسبتوها خنشلة اسرقو واخطفو وبيعو الزطلة والشراب فالشوكة وقول اني مافيا و اذا كبرت الحالة العدالة تغطي وتتواطيء ب6 اشهر حبس وتمرمد الضحية بالإجراءات .