الأربعاء 18 سبتمبر 2019 م, الموافق لـ 18 محرم 1441 هـ آخر تحديث 08:41
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
أرشيف

لقي طفل يبلغ من العمر 14 سنة، من عائلة اوراغ، أنفاسه الأخيرة بعد تعرضه لصعقة رعدية ببلدية المحمل، بولاية خنشلة، عندما كان في طريقه إلى منزله العائلي، مع الاضطراب الجوي المصحوب بالرياح والأمطار الغزيرة والذي شهدته ولاية خنشلة.

وقد تم نقل جثة الطفل الضحية إلى مصلحة حفظ الجثث بالمستشفى.

الصواعق الرعدية بلدية المحمل خنشلة

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close