الأحد 23 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 13 محرم 1440 هـ آخر تحديث 23:42
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
رويترز

عنصر من قوات الشرطة العراقية المكلفة بحماية المواقع النفطية قرب البصرة جنوبي البلاد يوم 8 سبتمبر 2017

قالت الشرطة العراقية ومسؤولون محليون، إن الشرطة أطلقت الأعيرة النارية لتفريق عشرات المحتجين على قلة الوظائف وعدم انتظام الكهرباء والمياه وغيرها من الخدمات الأساسية قرب مدينة البصرة مركز صناعة النفط في جنوب البلاد، الأحد.

وقالت مصادر في الشرطة، إن ثمانية محتجين أصيبوا في إطلاق النار، بينما قال مسؤول محلي، إن أحد المتظاهرين قتل وأصيب ثلاثة آخرون.

وقال ياسين البطاط مدير ناحية الإمام الصادق حيث وقعت الاحتجاجات، إن المحتجين كانوا يطالبون بمطالب عادلة تتعلق بتوفير فرص العمل والخدمات الأساسية لهم، لكن الشرطة فتحت النار عليهم وقتلت أحدهم.

وقالت الشرطة ومسؤولون نفطيون، إن واقعة الأحد لم تؤثر على الأمن أو العمليات في حقول النفط الكبرى جنوب البلاد.

وأضافت الشرطة، أن المحتجين، وهم من مناطق زراعية واقعة على بعد نحو 100 كيلومتر شمالي البصرة، احتشدوا على طريق سريع محلي قرب حقل غرب القرنة-2 النفطي الذي تطوره شركة لوك أويل الروسية وحقل غرب القرنة-1 الذي تديره شركة إكسون موبيل.

وعادة ما تحتج المجتمعات المحلية والعشائر في المناطق التي تعمل بها شركات نفط أجنبية لحث تلك الشركات على توفير فرص عمل ومزايا أخرى.

ويشكل استقرار البصرة أهمية كبيرة لصادرات النفط التي هي مصدر ما يزيد على 95 في المائة من إيرادات الحكومة.

https://goo.gl/us9x87
البصرة العراق النفط

مقالات ذات صلة

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close