الثلاثاء 22 جانفي 2019 م, الموافق لـ 16 جمادى الأولى 1440 هـ آخر تحديث 22:43
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

يعتقد عبد الرزاق مقري رئيس حركة مجتمع السلم، أن سنوات الجزائر العجاف ستبدأ نهاية العام الجاري، ويشعر المواطن البسيط بعبئها.
وجاء في منشور له على صفحته بموقع “فايسبوك” إن “آخر 2019 و2020 و2022 قد تكون سنوات عجاف بما لم نعتده في بلادنا، ستكون صعبة على الجزائر، وسيشعر المواطن البسيط بعبئها أكثر من غيره”.
وأضاف “أخشى أنه حينما ينتبه عموم الجزائريين، من الذي نبه ونصح ومن الذي خادع وغدر سيكون الأوان قد فات”.

🔹 للأسف الطموحات السلطوية لا تزال هي سيدة الموقف في كل الاتجاهات في #الجزائر. الصراع على السلطة والثروة هو الطاغي في…

Publiée par ‎عبد الرزاق مقري Abderrazak Makri‎ sur Vendredi 11 janvier 2019

https://goo.gl/tW1fsg
أزمة البترول الجزائر عبد الرزاق مقري

مقالات ذات صلة

12 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • م.م

    لما لا تقول بداية 2019 ؟ . قل الحقيقة للشعب فاللشعب الزوالي او ما يصطلح على تسميته بالفقاقير كما جاءء على لسان سلال قادر على تحمل الصدمة اليس كذلك حبيبي العباسي ؟ اتمنى كل الخير للغلابة .

  • مواطن

    عام البو غير على الزوالي في المداشر والارياف كيما كانت سنيين الجمر ف90نات

  • سي الهادي

    معندناش الزوالي في الجزائر مادام جميع الجزائريين يتسابقون على باصبورات الحج والعمرة بدون أستثناء مقابل دفع مبالغ ضخمة .

  • omar one dinar

    من الأحسن تغير اسمك إلى مسعود we got on ready said

  • محمد دراوي

    قَالَ اجْعَلْنِي عَلَىٰ خَزَائِنِ الْأَرْضِ ۖ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ

  • sohaib

    عليك و على امثالك انشاء الله اما حنى لينا ربي و الحمدو لله على كل شيئ

  • DJAMEL

    في بلد بحجم قارة و خيرات لا حدود لها ‘ و سياسة سلطة رغم انف المواطن الرشيذة ‘ و عبقرية المعارضة للديكور و التزيين ‘ حتما سيوفران رغد العيش للمواطنين فوق كوكب زحل او المريخ احسن له من الاقامة فوق سطح الارض الذي يتضرر ‘ ما على المواطنين الا الصبر قليلا ‘ الكل سنصعد الى زحل او المريخ

  • ب.ع

    الشيطان يعدكم الفقر

  • أعمر بومرداس

    عبد الرزاق مقري رئيس حركة مجتمع السلم،يعتقد أن سنوات الجزائر العجاف ستبدأ نهاية العام الجاري، ويشعر المواطن البسيط بعبئها. وجاء في منشور له على الفايسبوك إن آخر 2019 و2020 و2022 قد تكون سنوات عجاف بما لم نعتده في بلادنا، ستكون صعبة على الجزائر، وسيشعر المواطن البسيط بعبئها أكثر من غيره.
    وأضاف أخشى أنه حينما ينتبه عموم الجزائريين، من الذي نبه ونصح ومن الذي خادع وغدر سيكون الأوان قد فات.وقالل الصراع على السلطة والثروة هو الطاغي الآن في الساحة السياسية. وقليل هم الذين يهتمون بالمخاطر الاقتصادية والاجتماعية والتي ستجعل الجزائر في هشاشة كبيرة أمام المخاطر الإقليمية والدولية في مدى قصير.

  • أعمر بومرداس

    (تابع1) قال عبد الرزاق مقري : للأسف الطموحات السلطوية لا تزال هي سيدة الموقف في كل الاتجاهات في الجزائرالصراع على السلطة والثروة هو الطاغي في الساحة السياسية. قليل هم الذين يهتمون بالمخاطر الاقتصادية والاجتماعية والتي ستجعل الجزائر في هشاشة كبيرة أمام المخاطر الإقليمية والدولية في مدى قصير.
    آخر 2019 و2020 و2022 قد تكون سنوات عجاف بما لم نعتده في بلادنا، ستكون صعبة على الجزائر، وسيشعر المواطن البسيط بعبئها أكثر من غيره. أخشى أنه حينما ينتبه عموم الجزائريين من الذي نبه ونصح ومن الذي خادع وغدر سيكون الأوان قد فات.
    اللهم إنا نسالك العافية.

  • Abdourezui

    هاذ الشعب لا يريد اخد المسؤولية كااملة

  • كمال(البويرة)

    يعني لا تلوموا الحراقة

close
close