-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

مقري: المؤسسات الاقتصادية يجب أن تكون في متناول كل الجزائريين وليس فئة معينة

مقري: المؤسسات الاقتصادية يجب أن تكون في متناول كل الجزائريين وليس فئة معينة

قال رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري، أن توزيع المؤسسات الاقتصادية يجب أن يكون عبر مختلف ولايات الوطن و في متناول كل الجزائريين.  

وقال مقري، الخميس، في أول يوم للحملة الانتخابية من ولاية ورقلة أن “شرط نجاح بناء المؤسسات الاقتصادية هو منح الفرصة لكل الجزائريين وليس لفئة معينة تعد على أصابع اليد”.

ودافع رئيس حركة مجتمع السلم عن خطته بالقول أنه “مع بناء المؤسسات الانتاجية الاقتصادية شرط أن يستفيد منها المواطنون الجزائريون بدون استثناء وألا يقتصر توزيعها على ولايات معينة دون أخرى”.

وأضاف مقري أن كل الولايات تستطيع إنشاء مؤسسات ناجحة وتطويرها

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
2
  • جزاءري

    سبب الحراك هو تمييز جزاءري على جزاءري آخر . اذا كان النظام يعتبر الحراك خطرا على الجزاءر فعليه ان يعلم ان التمييز بين الجزاءريين هو السبب الاول للحراك. اما السبب الثاني فهو شعور المواطن بعدم احترام الإدارة العمومية له بتعطيله في ابسط الامور وتصعب له كل شيىء عمدا . زكارة كيما يقولو . المواطن بالحظ السهولة والسلاسة في بلدان اخرى حتى المجاورة لنا ويقارنون ذلك فيحس المواطن بالتخلف عن الركب العالمي فيشطاط غيظا ثم يخرج للحراك.

  • يعقوب أسامة

    ألا يرى "صاحب الحملة الانتخابية" أننا في جيل جديد من الخطاب السياسي، بالنظر للوعي المسجل. أرى أنه لا بد من الإرتقاء، و لا مكان للعب على أوتار المشاعر و الفئات الهشة. يقال أن هناك عجز في وفرة الأطباء في الجنوب، أليس الأولى أن يتكرم بإعطاء الفرصة بصفته "طبيب" أب "الأطباء". على فكرة الفرصة تصنع من طرف صاحبها و لا تعطى.