الثلاثاء 18 جوان 2019 م, الموافق لـ 15 شوال 1440 هـ آخر تحديث 22:49
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

صنع مقطع فيديو لسيدتين قصدتا شاطئ البحر من أجل إلقاء السحر في مياهه الحدث عبر مواقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، حيث تم إلقاء القبض عليهما من قبل مجموعة من الشباب كانوا على الشاطئ وصوروا الحادثة عبر خاصية البث المباشر، ليتم تداوله على نطاق واسع حتى يفتضح أمر ممارسات هذه الأفعال الشنيعة.
استطاع فيديو فضح سيدتين انتهكتا حرمة هذه الأيام المباركة بممارستهما للسحر، فبالرغم من مرور بضعة أيام على انتهاء شهر رمضان المعظم ومازلنا في شهر شوال المبارك هو أيضا، وفيه فرصة للصيام والتقرب للمولى عز وجل بالدعاء وصالح الأعمال، غير أن هناك فئة أخرى أطلقت العنان لفعل المنكرات والشر. فبعد أقل من أسبوع من عيد الفطر، ظهرت سيدتان على شاطئ البحر بصدد إلقاء شيء في مياهه، وهو الأمر الذي أثار ريبة مجموعة من المراهقين والشباب الذين تدخلوا ففرت إحداهما بينما بقيت الأخرى تتعارك معهم بالسب والشتم وتقاومهم.
ويظهر الفيديو المرأة وهي تتمسك بما تحمله في يدها وترفض إطلاقه أو منحه للشباب، وكم كانت صدمتهم كبيرة عندما اكتشفوا أنها كانت بصدد رمي قفل “كادنة” وبعض التعويذات والأوراق، وحرص الشباب على إبقاء القفل مفتوحا بعدما تيقنوا من أن الأمر يتعلق بسحر الربط الخطير الذي انتشر في الآونة الأخيرة بشكل رهيب في المقابر، وساهمت مواقع التواصل الاجتماعي “الفايسبوك” في فضحه والعثور على العديد من الحالات التي دفنت صورها بالقفل في القبر المنسي أي الذي لا يزوره أحد، وساعدت حملات التنظيف التطوعية للمقابر والوديان وكذا الشواطئ الصخرية في تخليص عشرات الحالات من السحر والأمراض التي كانوا يعانونها.
وفضل الشباب الذين صوروا الفيديو بخاصية البث المباشر إبقاء السيدة برفقتهم إلى حين إخطار إمام المسجد وجلبه إلى مكان الحادثة حتى يقدم لهم النصح حول كيفية التعامل مع هذا السحر حتى لا يضر أحدا. واستغرب الفايسبوكيون بشدة سلوك هذه السيدة التي لم تبد عليها ملامح الخجل أو الندم، بل ظلت تصرخ وتشتم وكأن ما قامت به أمر عادي وليس كبيرة من الكبائر ودعا الشباب إلى تسليمها لمصالح الأمن حتى تلقى العقوبة التي تستحقها، وأثنى الفايسبوكيون على التكنولوجيا التي تساعد في كشف هذه التصرفات والتجاوزات الخطيرة وتساعد في إنقاذ حياة الكثير.

الجزائر السحر الشعوذة

مقالات ذات صلة

4 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • ha ha ha

    هتين المرأتين إكتشفتا سحرا ضدهما فذهبتا لشاطيء البحر للتخلص منه،أما هؤولاء الشباب الحمقى فكان عليهم إكتشاف وكشف من يضع السحر في القبور،الدنيا بالمقلوب،شيء جد مؤسف.

  • Salamek

    كاتب المقال يتكلم بحسرة وقلبه يتعصر على الفعل الشنيع للمرأتبن يا اخي بما انك كاتب صحفي فانت تعلم أن السحر والشعودة مجرد خرافات لا تنفع ولا تضر في شيء لا وجود التفاهات هي خزعبلات معتقدات وثنية للمجتمعات المتخلفة كنحن

  • مروان

    المعلق رقم 2 لا يؤمن بالسحر ..و هو امر حقيقي مشاهد محسوس و قبل كل هذا مذكور في القرآن الكريم…اخشى ايها المعلق ان يبتليك الله بالسحر حتى تصدّق بوجوده رغم انفك

  • نذير

    وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَىٰ مُلْكِ سُلَيْمَانَ ۖ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَٰكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ ۚ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّىٰ يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ ۖ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ ۚ وَمَا هُم بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ ۚ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنفَعُهُمْ ۚ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ ۚ وَلَبِئْسَ مَا

close
close