الجمعة 20 أفريل 2018 م, الموافق لـ 04 شعبان 1439 هـ آخر تحديث 22:50
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

نفذ مكتتبو عدل بتبسة، تهديدهم بالاعتصام، أمام مقر الولاية، مساء الجمعة، حيث قضى حوالي 50 منهم، ليلة تحت جدارية الشهداء، لإشعار الجهات المعنية، خاصة الوزارة، بحال مشروع عدل الذي أطلق عليه، المشروع الوهم، والذي لا يزال إلى يومنا هذا حبرا على ورق، رغم تكليف الشركة التركية، بالانطلاق في انجازه، مما دفع بالمحتجين مطالبة الوزير، بفتح تحقيق، وطرد الشركة التركية، التي لم تلتزم حسبهم بالتعهدات التي تعهدت بها، قبل سنة تقريبا.

وقد شكل اعتصام مكتتبي عدل، أمام مقر ولاية تبسة، الحدث البارز بالولاية حيث أن العشرات من المواطنين، وقفوا مطولا أمام المعتصمين مؤكدين لهم تضامنهم، وهناك من أحضر لهم وجبات وزودوهم بالمياه الصالحة للشرب، في حين تأسف المعتصمون كثيرا للغياب الكلي للمنتخبين، وخاصة نواب البرلمان.

في حين أن أبناء الولاية الذين تراوحت أعمارهم بين 25 و65 سنة، قضوا ليلتهم في الصقيع والبرد تحت درجة 4 تحت الصفر، من الصعب على أي شخص مقاومة ذلك البرد، لبضع دقائق، فما بالك بساعات الليل ليل الشتاء كما شهدت حادثة الاعتصام، إصابة بعض الأشخاص من المعتصمين، بإغماءات تم نقلهم من طرف عناصر الحماية المدنية، إلى المستشفى، وحسب ممثل جمعية مكتتبي عدل، السيد مسعي، أن الاعتصام ما هو إلا أسلوب يضاف إلى أساليب الاحتجاجات السابقة، سواء أمام مقر عدل، آو الولاية، أو المسيرة التي نظمت قبل أسابيع،  فإن ما هو آت، قد يكون ذا طابع تصعيدي، من قبيل إخراج العائلات  ونصب خيم، أو تنظيم مسيرة على الأقدام نحو العاصمة.

مقالات ذات صلة

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!