-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
صعدوا من احتجاجهم أمام مقر الوكالة بسعيد حمدين

مكتتبو الحصة الثالثة والرابعة بالعاصمة يرفضون التوجيه إلى بوعنقود

منير ركاب
  • 788
  • 0
مكتتبو الحصة الثالثة والرابعة بالعاصمة يرفضون التوجيه إلى بوعنقود
أرشيف

نظم مكتتبو عدل 2 العاصمة المنتسبون للكوطة 3 “8000” الموجهون لموقع 1800 مسكن ببوعنقود في أعالي بوينان بالبليدة، وقفة احتجاجية أمام مقر الوكالة بسعيد حمدين، بسبب غلق الوصاية لباب الحوار، من أجل نقل انشغالهم المتمثل في رفض عملية التوجيه بعد منحهم 3 مواقع للاختيار المتمثلة في فوكة بتيبازة وبوينان بالبليدة وسيدي عبدالله بالعاصمة، الذي لم يتم توجيه أي مكتتب من الكوطة إليه على غرار حذفه بصفة انفرادية من قبل الوكالة بدون تقديم مبررات مقنعة أو استبداله بموقع آخر بإقليم الجزائر.

وانضم مكتتبو عدل الكوطة الرابعة لموقع 1700 مسكن ببوعنقود إلى المحتجين، معبرين عن رفضهم القاطع لعمليات التوجيه التي وصفوها بـ”العشوائية”، دون مراعاة أو احترام مبدأ التوزيع المتكافئ للمكتتبين على المواقع المطروحة للاختيار، حيث تم توجيه 2000 مكتتب لموقع فوكة و5000 مكتتب منتسب لموقع بوينان مع عدم توجيه أي مكتتب لموقع سيدي عبدالله، وهو ما اعتبره المحتجون توجيها إجباريا وممنهجا لفئة كبيرة من مكتتبي الكوطة 8000 لموقع بوينان، رغم إيداعهم للملف القاعدي المتضمن مكان مقرات عملهم وإقامتهم المتواجدة بالعاصمة، وهي المعايير التي صرح بها العديد من المسؤولين في وزارة السكن ووكالة عدل باعتبارها مرجعا أساسيا لتوجيه المكتتبين.

وقال المحتجون، في تصريح لـ”الشروق” إن توجيههم ضمن تعداد إجمالي لا يتجاوز 250 مكتتب فقط من الكوطة 3 لموقع بوعنقود “الجبلي” يؤكد فرضية أن ذات الموقع لم يكن موجها لكوطة 8000، حيث إن الوكالة قامت بتحويل عدد معتبر من مكتتبي ولاية البليدة لمواقع بوينان، وهذا -يقول المشتكون- على حساب مكتتبي العاصمة المبرمجين سابقا في مواقع بوينان المركز، مضيفين أن رفضهم للتوجيه نحو موقع بوعنقود كونه في منطقة جبلية ريفية منعزلة بأعالي بوينان، يشهد غياب المرافق الأمنية، حيث إنه بعد قيامهم بالمعاينة الميدانية للموقع، تبين لهم خلوه من كافة المرافق الضرورية، بالإضافة لتواجده في منطقة معزولة تعتبر من مناطق الظل، علاوة على غياب النقل، على غرار تواجد الموقع بمنطقة زلزالية، قريبة من الوديان ومحاطة بالغابات.

وسجل المكتتبون التأخر الملحوظ في نسبة الإنجاز مقارنة بالمواقع الأخرى المتمثلة في 1165 و4500 و1100 على غرار 1675 مسكن ببوينان المركز والمدينة الجديدة، التي استفاد منها أغلبية المكتتبين من الكوطة 8000، علاوة على عدم علمهم عند بداية التسجيل بأن مواقع السكن ستكون خارج الولاية المسجلين بها، وهو ما اعتبره المكتتبون قرارا تعسفيا.

والتمس المكتتبون من الوصاية إعادة تحويلهم وتقسيمهم إلى مواقع متواجدة بإقليم ولاية الجزائر تعويضا لهم عن موقع سيدي عبدالله الذي لم يتم تحويل أي مكتتب إليه بالرغم من وجوده سابقا ضمن قائمة الاختيارات، مقترحين على وكالة عدل أنه في حالة عدم إمكانية تحويلهم لمواقع بإقليم العاصمة، يمكن تقسيمهم على مواقع “1165 و4500 و1675” بالمدينة الجديدة وبوينان المركز، القريبة من المرافق الضرورية بالإضافة إلى فائض موقع 2000 مسكن بفوكة في تيبازة الموجود ضمن اختيارات التحويل.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!