الجمعة 14 أوت 2020 م, الموافق لـ 24 ذو الحجة 1441 هـ آخر تحديث 17:59
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

في الوقت الذي مازال استكمال الموسم الكروي من الدوري الجزائري محلّ شكّ، يتساءل عشاق الكرة في الجزائر عن المنظر العام للمباريات في ملاعب شاغرة حجرية وإسمنتية المدرجات تقدم في مجملها مناظر بشعة جدا لملاعب من دون هندسة ولا ديكور، تنفّر المُشاهد، خاصة إذا قارناها بالملاعب الأوربية الكبرى التي ازدادت جمالا من دون جمهور، في مختلف المدن الأوروبية وجميعها رائعة الهندسة بما فيها التي تحتضن مباريات القسم الثاني في إنجلترا، ومقاعدها جميلة وأنيقة وغير مهشمة، تزيدها أرضية الميدان المعشوشبة طبيعيا وما تقدمه أقدام اللاعبين جمالا على جمال، حتى يكاد المشاهد ينسى جمال الجماهير وما تقدمه من طرق التشجيع وإعلام وتيفوهات، والتي ظن إلى غاية زمن كورونا، بأنها من ضرويات اللعبة التي لا يمكن الاستغناء عنها.

بعد أن قرّر فريق شباب قسنطينة العودة إلى ملعب الشهيد بن عبد المالك رمضان، وترك ملعب حملاوي الذي سيدخل الترميم الكلي، أضيف للديكور العام ملعب يعود إنجازه إلى نحو قرن من الزمن في عهد الاستعمار الفرنسي، ليكتمل المشهد مع ملاعب 20 أوت وبولوغين العتيقة التي لا علاقة لهندستها بملاعب الكرة الحديثة، كما أن بقية الملاعب ومنها ملعبا سطيف وتيزي وزو، ستقدم في حالة شغورها من الجماهير مشاهد بشعة، لا تفتح شهية المشاهد لمتابعة مباراة صامتة لا صوت فيها ولا حتى صورة.

حتى ملعب مدريد الصغير المسمى على لقب أسطورة الفريق الملكي دي ستيفانو الذي يستقبل فيه ريال مدريد المباريات بدلا عن الملعب الكبير بيرنابيو، يكاد يشبه المتحف من جماله، أما الألوان الزاهية التي تطل بها الملاعب على مشاهديها فهي تسلب فعلا العقول قبل الأبصار، وتبين بأن الجماهير الغفيرة التي من العادة أن تؤمّ ملاعب ليفربول وبرشلونة وروما ونابولي في منتهى الالتزام، حيث لا يوجد من المقاعد ما هو مهشم أو محطم أو به القليل من الخدوشات، وتبيّن أيضا بأن نظام ترقيم المقاعد هو الذي مكّن من تقديم هذه الصور الباهرة التي كانت أكثر إثارة من عودة الدوريات إلى المنافسة.

صار من المستعجل أن تلتفت الدولة الجزائرية ووزارة الشباب والرياضة على وجه الخصوص، لأجل الانتهاء وتسليم الملاعب الرياضية الكبرى التي طال انتظارها وعددها أربعة في كل من العاصمة مع ملعبي براقي والدويرة، إضافة إلى ملعب وهران وملعب تيزي وزو، وعلى الدولة أن تبحث عن طريقة لصيانتها وجعلها مركبات نموذجية لا يطالها الإهمال أبدا، إضافة إلى كونها مؤسسات اقتصادية مُربحة لا تنتظر أموال الدولة لأجل أن تعيش، وإلا طالها الإهمال والضياع، وعليها في المقابل ترميم وبشكل جذري بقية المركبات على غرار ملاعب قسنطينة وعنابة وتلمسان وسطيف وبلعباس وحتى 5 جويلية، وزرع مدرجاتها بالمقاعد كما هو الشأن في كل دول العالم بما فيها الدول الإفريقية، وأن توقف مهازل العنف وتحطيم المقاعد من خلال سنّ قوانين صارمة تعيد الاحترام لملاعب الجزائر، وحينها يصبح منظر ملعب شاغر من دون جمهور تحفة تسرّ الناظرين في زمن كورونا وما بعد زمن لباء.

من المؤسف أن مدينة مثل سطيف، تضم فريق الوفاق الذي حاز لقبين كبيرين للقارة السمراء إضافة إلى ألقاب عربية مازال يقدّم ملعبا بائسا، مثل ملعب الثامن ماي، في مدينة تصرف على لاعبي الكرة قرابة مئة مليار سنويا وتزدحم برجال مال وأعمال معروفين، وتعجز عن بناء ملعب محترم على الأقل مثل ملاعب فرق الدرجة الثالثة الإنجليزية أو الثانية التركية أو حتى مثل ملاعب الجيران، ومن المؤسف أن ملعبا مثل 17 جوان كان قبل 15 سنة بمدرجات كلها بمقاعد بلاستيكية مريحة للأنصار، ولم يعد يحتوي على مقعد واحد، والمؤسف أكثر أن ملاعب كثيرة شرقا وغربا كانت أرضياتها من العشب الطبيعي، وتحوّلت إلى العشب الاصطناعي مثل ملاعب تلمسان وزبانة في وهران وغيرهما كثير جدا.

بقدر ما بيّنت أزمة كورونا تأخرنا في الكثير من القطاعات ومنها قطاع الصحة كما اعترف بذلك وزير القطاع، وفي مجال التجارة التي تعوم في الفوضى باعتراف حامل حقيبة التجارة، بقدر ما بيّنت أزمة كورونا بأن كرة القدم الأوربية بهياكلها ونظامها وبروتوكولاتها، هاربة عن اللاشيء الموجود عندنا بسنوات ضوئية، وخاصة من حيث الهياكل القاعدية التي هي أساس ممارسة اللعبة الشعبية.
ب.ع

أوربا الجزائر فيروس كورونا

مقالات ذات صلة

  • بعد مكوثه أكثر من شهرَين في المؤسّسة العقابية

    الرئيس السابق لِوفاق سطيف يُغادر سجن الحراش إلى حين

    استفاد المسؤول فهد حلفاية الرئيس السابق لِنادي وفاق سطيف، الثلاثاء، من الإفراج المُؤقت. جاء ذلك بعد طلب تقدّم به فهد حلفاية إلى محكمة سيدي امحمد بِالعاصمة،…

    • 1944
    • 3
600

5 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • Sidali

    وما دخل الدولة في الملاعب كل فريق مسؤول عن ملعبه هذا دور مسيري الملاعب بطاقات انخراط سنوية مطاعم و VIP …ووو.

  • خالد

    هذا الغاشي البيطون و كسرو و قايس بيه. لما يكون عندك شعب ماشي غاشي تما تزوق

  • مجنون في بلاد الغربة

    أين تذهب أموال الفِرق الطماعة الجيعانة
    يتركون الملاعب كما هي و يتقاسمون المال و المشجعين يجلسون على الإسمنت و في المطر 😡

  • dzair

    واش جاب لجاب

  • Marcel

    hadouk europa siadek
    Mechi les arabes

close
close