الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م, الموافق لـ 11 ربيع الآخر 1440 هـ آخر تحديث 10:06
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق

عادات تسيء إلى أنوثتك

الأنوثة مرادف للكثير من التصرفات والعادات النسائية التي تبني شخصيتك، وتحافظ على جمال ونعومة مظهرك، والتي يجب الانتباه إليها جيدا، فبعض التصرفات السيئة التي تعتادين عليها، من شأنها أن تسيء إلى شكلك الجذاب، سنحاول أن نتطرق إلى بعضها، وأن نجعل السيدة لمياء خبيرة الايتيكت تساعدك للتخلص منها.

لبس الشبشب أو حذاء المنزل

عندما نتكلم عن الشبشب المنزلي، فهو بالنسبة لفئة واسعة من الفتيات والسيدات اكسيسوار مهم جدا، يتفنن في اختياره وفق شروط دقيقة، أهمها الألوان المناسبة للبيجامات الموجودة في خزانة كل واحدة، والتصاميم التي تتفق مع شخصية المرأة، والأهم أن يكون مريحا لها عند أداء أشغال المنزل، لكن هذه القطعة لا تعني الكثير في قاموس فئة أخرى، حيث تشتكي بعض السيدات من عدم قدرتهن على مواظبة ارتداء الشبشب في البيت، بل انهن يتنقلن بين الغرف حافيات، رغم أنهن يعلمن أن هذا الأمر مرفوض تماما في ايتيكيت الانوثة، وإن كنت واحدة من هذه الفئة، تعلمك السيدة لمياء أنه عليك التفكير دائما بمدى الضرر الذي يسببه المشي حافية من تشقق في القدمين، وجفاف، واتساع في حجم القدم، بالإضافة إلى أمراض عضوية أخرى، إذ تظهر على الكثير من الفتيات والسيدات آثار المشي من دون شبشب عند نزول العادة الشهرية، إذ أن اللواتي اعتدن على المشي حافيات على أرضية باردة يعانين من آلام حادة أسفل البطن والظهر.
تنصحك خبيرة الايتيكيت السيدة لمياء، أن تحبي الشبشب قبل أن تفكري في ارتدائه، فاقتناء أحذية منزلية بكل حب وذوق، يجعلك تعتادين مع الوقت على ارتدائها، ويعتبر موسم الخريف إلى الشتاء الفترة المناسبة جدا لإدمان هذه العادة، ضعي الشبشب الخاص بك بالقرب من سريرك، وليكن أول ما ترتدينه عند ترك الفراش، فعل هذا ليومين أو ثلاثة، سيرسخ لديك هذه العادة، ثم سترتبط اوتوماتيكيا في دماغك بالاستيقاظ، اتركي الشبشب أمام باب المنزل، عند دخولك من العمل سيكون أول ما تلبسينه أيضا.
من المفضل ألا يكون الحذاء المنزلي الذي تقومين باقتنائه من النايلون أو المواد الصناعية المكررة، لأنها ستؤثر سلبا على صحة قدميك، كما يوصي خبراء الجلد، بأن الشبشب القماشي أو القطني يجب أن يغسل كل فترة قصيرة باستعمال مستحضرات مطهرة، لتفادي تعشيش البكتيريا، وأن يوضع في الشمس عند تعرضك للبلل أو التعرق.

الاغتسال بمياه ساخنة

حذار! إن أسوأ عاداتك الشتوية على الاطلاق هي الاستحمام بالماء الساخن عند الاستيقاظ، فالكثيرات يعتقدن أن الأمر صحيي، خاصة عندما يلاحظن تورد البشرة السريع في مرآة المغسل، لكن الكارثة التي سيعاني منها وجهك بعدها مباشرة عليك حسابها، فتعرض الأطراف للماء الساخن يؤدي بطريقة آلية إلى فتح مسام الجلد، وبالتالي تحرير ممرات لاختراق الشوائب والمواد الكيمائية والغازات الضارة العالقة بالجو وبالماء أيضا، وهو ما يعرقل الوظائف العادية لأنسجة البشرة، فتظهر عليها أعراض مزعجة جدا، كالتشقق، الجفاف، البهتان والانتفاخ أحيانا كثيرة.

عدم التجفيف بعد الاغتسال

قد تتساءلين ما علاقة عدم استعمالك لمنشفة الحمام بإيتيكيت الأنوثة؟ الأمر بسيط وواضح، إذا علمت أن البلل الذي يبقى على أطرافك وفي المناطق الحساسة هو السبب المباشر لأكثر الأعراض المنفرة التي تظهر على بشرتك كالتشقق والتصبغات السوداء المزعجة وظهور حبوب صغيرة حمراء، لفهمت أنك كسيدة، مجبرة على استعمال المنشفة بعد كل ملامة للماء حتى تحافظي على نعومة أطرافك وجمالها.

هذا ما يفعله ماء الأوكسجين بالبقع الداكنة وتلونات البشرة

تعتبر تلونات اليدين والقدمين عقدة حقيقية بالنسبة لغالبية النساء، لكن حدوثها أمر لا مفر منه في فصل الصيف، والمحجبات هن الفئة الأكثر تأثرا بهذا المشكل،حيث عندما يخرجن إلى المناسبات ويحتجن للبس فساتين سهرة يجدن أن راحة اليد والقدم يشوهان المظهر العام بلونهما المغاير لبقية الجسم، حاولنا استشارة الخبيرة بمدرسة اليد الذهبية حول حلول تلونات البشرة وجمعنا لك هذه الخطوات البسيطة والفعالة.
المشي أو السياقة تحت أشعة الشمس الحارقة أثناء موسم الصيف، والتغيرات الجوية من الحرارة إلى البرد في بداية الخريف، نقص العناية بالبشرة واستعمال مختلف مستحضرات التجميل المقلدة، كلها اسباب تساهم في ظهور بقع سوداء على مناطق من جسمك، تصبح مزعجة أكثر عندما ينقضي الصيف، وتمضي موضة التسمير “البرونزاج”، إذا كيف يمكنك القضاء على اللون الغامق على أطرافك.

الترطيب المستمر

تنصحك خبيرة التجميل بمدرسة اليد الذهبية، بالترطيب المستمر لليدين والقدمين، سواء بالكريمات الصحية المرطبة أو بالزيوت (زيت الأرقان، زيت اللوز) مع التخلص منها بالصابون الطبيعي بعد مدة قصيرة، (15_20 دقيقة)، مهمة لكي لا تتعرض بشرتك للمشاكل وخاصة التشقق أثناء فترة علاجها.

التقشير

يعد التقشير أسلوبا قديما جدا في عالم الجمال، ولكنه مستمر في فاعليته رغم تغير أساليبه ووسائله، للتخلص من تلونات البشرة المزعجة، يمكنك اليوم استعمال كريمات التقشير المتواجدة لدى المراكز التجارية او الصيدليات، وتنصحك خبيرة التجميل بمدرسة اليد الذهبية باستعمال كريمات التقشير ذات قاعدة طبيعية، والمصنعة من خلاصة الفواكه، خاصة المشمش.
يمكن استعمال السكر مع قطرات من الليمون، فمفعوله كمقشر طبيعي سحري ومبهر، بسبب نتائجه السريعة جدا.

هذا ما يفعله ماء الأوكسجين ببشرتك

لاشك أنك تريدين تبييضا وترطيبا لبشرتك، خبيرة التجميل تنصحك بعنصر يفي بالغرض، فقطرات قليلة من ماء الأوكسجين في حمام مياه دافئة يعمل بشكل جيد على تعقيم وتبيض البشرة، إذ أن ماء الأوكسجين يقوم بأكسدة الميلانين، وهذا الأخير هو المتسبب في تلونات البشرة، وبأكسدته يختفي الاسوداد وتتفتح كل البقع الداكنة سريعا، كما يساهم ماء الأوكسجين في عمليات انتاج الطاقة، ويعمل على تقشير البشرة وإزالة طبقة الأدمة، حيث يتم التخلص من الجلد الميت بما يحمله من بقع سوداء وتصبغات مزعجة.
ينصح خبراء التجميل واخصائيو الجلد بعدم الإكثار في استعمال ماء الأوكسجين، اذ يجب ان يقتصر استعماله على وضع قطرتين او ثلاث في الماء، وعند القيام بحمام، تجنبي ان يلامس ماء الأوكسجين عينيك، لأن هذا قد يكون خطيرا على صحتهما، خاصة اذا كنت تعانين من الحساسية.
قبل تطبيق ماء الأوكسجين على الأطراف المتضررة جميعها عليك وضع القليل جدا من المحلول على جزء صغير من بشرتك، حتى تتفادي اي اعراض جانبية، أما بعد استعمال ماء الأوكسجين تجنبي التعرض لأشعة الشمس، ليوم كامل، اما في اليوم الموالي فلا تنسي وضع واقي الشمس.

ماسك ماء الأوكسجين لتبييض أقصى للأطراف

قد تستعملين العديد من مستحضرات العناية واساليب التقشير دون جدوى، لكن ماسك ماء الأوكسجين مع العناصر الطبيعية لا يمكن ألا يؤدي النتيجة التي ترتجينها للتخلص من تلونات بشرة اليدين والقدمين، قومي بخلط ملعقة من مسحوق الحليب وملعقة من ماء الورد وملعقة من عصير الليمون، مع 10 قطرات من ماء الأوكسجين، اخلطي المقادير جيدا للحصول على كريم ذي قوام متماسك، ثم قومي بطلي اليدين والقدمين مع الحرص على تغطية كاملة للجلد الداكن، اتركيها حتى تجف تماما، ثم استعمال ماء فاتر، اشفطي الماسك وجففي بشرتك بمنشفة نظيفة وطبقي كريما مرطبا يضمن عدم جفاف البشرة.

حلول للتخلص من مشكل تشقق القدمين

تقف الكثير من الأسباب المختلفة وراء مشكل تشقق القدمين الذي تعاني منه غالبية السيدات، فالمشي من دون أحذية حافية القدمين، واستعمال مواد التنظيف التي تحتوي على كميات هائلة من العناصر الكيميائية دون حماية منها، وعدم التجفيف بعد الوضوء أو الاستحمام، بالإضافة إلى آثار الطبيعة كتغير الجو، والتعرض المفاجئ للحرارة بعد البرودة والعكس.
يزداد مشكل تشقق القدمين حدة عندما تقف السيدات عاجزات عن وضع حل مناسب للتخلص منه، خاصة وأنه سريع التطور، وقد يتحول بشكل سريع ومفاجئ إلى حالة مرضية مستعصية، عند ذوات البشرة الجافة، وتصبح تلك الشقوق المرسومة أسفل القدمين منفذا للميكروبات ومختلف العناصر الضارة، وقد تتصبب دما في مراحل متطورة، بالإضافة إلى مظهرها المزعج جدا، لهذا تنصح الخبيرة بمدرسة اليد الذهبية السيدات بمحاربة مشكل تشقق القدمين فور ظهوره، ويستحسن الحماية منه أولا، وذلك عن طريق:

الترطيب الدائم للقدمين

تشير خبيرة التجميل بمدرسة اليد الذهبية إلى أن هناك العديد من الطرق الطبيعية التي يمكن اعتمادها لترطيب القدمين قبل التفكير في استعمال كريمات الترطيب التي تكون مكلفة أحيانا، خاصة في حال جودتها ونجاعتها، من أهمها التدليك بالزيوت الطبيعية، بصفة منظمة يستحسن أن تكون مرة كل نهاية يوم، ثم التخلص من الزيت المتراكم على سطح البشرة بعد نصف ساعة.

متى يكون الترطيب فعالا؟

قد لا يكون الترطيب فعالا في حال كانت طبقة الجلد الميت التي تغطي أسفل القدم كثيفة، لهذا توصي خبيرة التجميل بمدرسة اليد الذهبية، بتقشير القدمين قبل تطبيق الكريمات أو الزيوت المرطبة، وذلك من خلال فرك القدمين بالحجر المخصص لهما مع صابون طبيعي، أو باستعمال آلات فرك القدمين المتواجدة في السوق، ومن المستحسن القيام بهذه العملية مرة كل أسبوع عند الاستحمام، حيث تكون الطبقة الجلدية الخارجية حساسة وضعيفة وبالتالي سهلة الفرك، أو كلما لاحظت السيدة جفاف الجلد وبداية التشقق.

الشمع آخر تقنيات ترطيب القدمين

توصل خبراء التجميل والعناية بالبشرة إلى تقنية جديدة وجد فعالة، تم استخدامها مؤخرا في مراكز التجميل لترطيب القدمين واليدين وإعطائهما نعومة تشبه ملمس بشرة الأطفال، وذلك من خلال تطبيق طبقة رقيقة من الشمع الذائب على القدم التي خضعت للتو إلى العناية والتقشير بواسطة مستحضرات طبيعية أو صناعية، بحيث يغطي الشمع الذائب سطح القدم السفلي بشكل كامل، ويتم تركه لمدة ساعة، ثم يتم إزالته بواسطة جسم مسطح، هذه التقنية أثبتت نجاعتها في صالونات التجميل مؤخرا، وأظهرت نتائج مبهرة على السيدات اللواتي قمن بتجريبها، لذلك تحاول خبيرة التجميل بمدرسة اليد الذهبية أن تعطينا أساليب سهلة لتطبيق الشمع على القدمين في المنزل وبوسائل متوفرة لدى كل سيدة، دون الحاجة إلى التنقل إلى مراكز العناية والتجميل، بالنسبة للسيدات المنشغلات جدا، خاصة وأن فصل الخريف عادة ما يصادف بداية العمل والنشاط.

كيفية تطبيق الشمع منزليا

الطريقة سهلة جدا وبسيطة، ستحتاجين إلى: شمعة عادية بيضاء من دون ملونات أو إضافات كيميائية كالعطور، انزعي الخيط الموجود وسطها من خلال سحبه من أعلى، تحتاجين إلى شمعة أخرى، وجوارب فقط، قومي بإشعال الشمعة الثانية، ثم بعد غسل القدمين جيدا وتقشيرهما، سخني الشمعة الأولى التي قمت بنزع الخيط من داخلها، وعندما تلاحظين أنها بدأت تلين مرريها على أسفل قدمك، لا تنتظري أن يذوب الشمع ويصبح سائلا، كرري العملية حتى تتمكني من تغطية سطح القدم، قومي بارتداء الجورب حتى لا يسقط الشمع على قدميك، بعد حوالي ساعة، قشري طبقة الشمع باستعمال ملعقة، واغسلي قدميك بالماء وصابون طبيعي، سوف تلاحظين نعومة لم يسبق لك وأن تحصلت عليها عندما استعملت مستحضرات ومواد التجميل الأخرى.
كملاحظة مهمة جدا تضيفها الخبيرة بمدرسة اليد الذهبية، وهي أن كل جهود السيدة في ترطيب القدمين قد تبوء بالفشل، في حين لم تستعمل جوارب بعد القيام بالعملية، ذلك أن الاحتكاك المستمر بين القدمين والفراش أثناء النوم لساعات طويلة ليلا، يجعلهما يتخلصان من المواد المرطبة المطبقة عليهما، وبالتالي لن تكون هناك أدنى فائدة. لهذا يجب تخصيص جوارب نظيفة للاستعمال بعد الترطيب، وتؤكد الخبيرة أن عملية الترطيب ستصبح فعالة بأضعاف المرات، لأن الظروف داخل الجورب ستكون مواتية أكثر لتساعد عملية التفاعل.

الترطيب.. التغذية السليمة والحماية من الشمس
أسرار الأيدي الناعمة الصحية

يدا السيدة هما مرآة تعكس شخصيتها، ويمكن أن يظهر مدى نشاطها على يديها أيضا، ويجمع خبراء التجميل على أن الأيدي جزء لا يتجزأ من جمال المرأة وأنهما يجب أن يحظيا بنفس درجة الاهتمام والعناية التي يحظى بها الوجه.
فيما يلي جمعنا لك بعض الخطوات الروتينية الفعالة للعناية بالأيدي، حتى تبقى دائمة النعومة، خالية من التجاعيد والخدوش والبقع الداكنة.

ترطيب اليدين.. ضروري

تنصحك خبيرة التجميل بمدرسة اليد الذهبية بالترطيب الدائم لليدين، فالترطيب هو الذي يضمن نظارة دائما، ويؤخر التجاعيد ويقضي على العديد من مشاكل البشرة كالجفاف والتشقق، فالكريمات والزيوت ومختلف المرطبات الطبيعية التي قد تستعملينها على الأيدي تقف عازلا بين البشرة والعوامل الخارجية الضارة، ومنه عليك قبل استعمال مواد التنظيف التي تحتوي على مواد كيميائية فتاكة بالبشرة، اطلي يديك بكريمة مرطبة، او زيوت، ان لم تتوفر لديك كلاهما فمن مطبخك يمكن تدليك اليدين بقطرات من الحليب، أو طلائهما بالقشدة.

الحماية من أشعة الشمس وعوامل الطبيعة

تفادي المشي تحت اشعة الشمس، فالتعرض لها كثيرا يؤذي جميع الجسم والبشرة وليس اليدين فقط، وان كنت تمتلكين سيارة ومجبرة على القيادة تحت اشعة الشمس احيانا، قومي بتبليل منشفة قطنية ووضعها على يدك التي تتعرض للشمس، قومي بتكرير العملية مسافة الطريق كلما شعرت ان المنشفة بدأت تجف، سيقلل الماء المتواجد بها تلك الصدمات الحرارية التي تهاجم يدك محدثة تلونات وبقعا داكنة.
في فصل الخريف وفي الوقت الذي يبدأ فيه الجو بالتغير نحو البرودة، تفادي عادة الاغتسال بالمياه الساخنة قبل الخروج، لأن التعرض للحرارة، ثم إلى برودة الجو في الخارج يحدث صدمات عنيفة تتلقاها البشرة وتظهر فيما بعد على شكل تشققات ومشاكل مستعصية يصعب علاجها كالحساسية والانتفاخ مع احمرار.
يداك يمكن ان تعكسا صحة جسمك ايضا، الصحية التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن، مع الاعتياد على شرب الماء بكميات كبيرة.
تذكري دائما أن أطرافك (اليدين والقدمين) مناطق مهمة من جسمك، لا تنسي اعطاءها الحماية الكافية مثل الوجه، طبقي عليها كريمات الترطيب والوقاية من الشمس بشكل منظم.

نزع الشعر الزائد طوال السنة ينقص من كثافته ويحافظ على جمال بشرتك

يأتي فصل الخريف على بعض السيدات ليتوقفن عن ممارسة الكثير من العادات الجمالية والصحية، فالركود في قاعات الرياضة يظهر في هذه الفترة من السنة، وكذلك التقليل أو التوقف عن نزع الشعر في الأماكن البارزة كالذراعين والقدمين، إذ تعتقد السيدات أنهن بذلك يسمحن للبشرة بفترة من الراحة، خاصة وأن الصيف يفرض عليهن انتزاع الشعر فور بزوغه، خبيرة التجميل بمدرسة اليد الذهبية، قدمت لنا بعض النصائح حول الموضوع.

لا تتوقفي عن نزع الشعر

تقول خبيرة التجميل بمدرسة اليد الذهبية، أن التوقف عن نزع الشعر في فصلي الخريف والشتاء عادة سيئة، ولا أساس لها في عالم الجمال، فالتخلص من الشعر الزائد على الأطراف بواسطة أدوات وأساليب صحية ومضمونة كالشمع مثلا من شأنه أن يزيل تلك التصبغات العنيفة التي تركتها أشعة الشمس على بشرتك خلال موسم الصيف، ويخلص بشرتك من الطبقة الميتة التي تجعلها تبدو شاحبة وباهتة، وفيما تعتقد السيدات أنهن يمنحن راحة لأطرافهن من مواد ومستحضرات نزع الشعر ومن الشد والجذب، وفي الوقت الذي تتوقف فيه السيدة عن نزع الشعر، سيستعيد قوته وتلك الشعيرات الرقيقة التي قضيت فترة طويلة في تهذيبها تصبح أكثر خشونة وقوة ويغمق لونها، كما يموت الجلد المحيط بها نتيجة عدم التهوية، وتصبح تلك المناطق داكنة اللون، وبشعة المظهر.
بالإضافة إلى هذه الأعراض، تشير خبيرة التجميل بمدرسة اليد الذهبية إلى أهمية التخلص من الشعر الزائد على مدار السنة، وتوضح أن نزع الشعر بالشمع سواء حبيبات أو شرائح الشمع أو الشمع المعلب، يساعد البشرة على التجدد، والمحافظة على قوام صحي وحيوي، ناهيك عن أن نزع الشعر بصفة منظمة من مرة إلى ثلاث مرات شهريا حسب كثافة الشعر لدى كل سيدة، ستلاحظ مع الوقت أن قوام الشعرة قد تغير كثيرا وأصبح أقل خشونة، كما أن كثافة الشعر قلت بكثير.

موضة طلاء الأظافر لخريف 2018
لا طلاء!!

يعرف عالم العناية بالأظافر تطورات مذهلة في السنوات الأخيرة، وكأي مجال آخر تحافظ موضة طلاء وتزيين الأظافر على وتيرتها المتصاعدة في تقديم الجديد لعالم الجمال، “الشروق العربي” استشارت خبيرة مدرسة اليد الذهبية حول آخر صيحات أشكال وطلاء الأظافر.

ألوان الطلاء الدارجة لخريف 2018

بعد الضجة الكبيرة التي أحدثها طلاء الأظافر الملون والمطبوع بمختلف الأشكال والنقوش، صيحات أخرى أكثر بساطة وجرأة تفرض نفسها في ميدان تزيين الأظافر، وعن ألوان الأظافر المسيطرة هذا الموسم تقول الخبيرة بمدرسة اليد الذهبية أن الألوان الصاخبة والجريئة كالبنفسجي الفاقع، الزهري المشع، الأصفر، الأخضر.. فعلى الرغم من أن الخريف والشتاء يرتبطان بالألوان الشاحبة والغامقة، فإن خبراء المظهر اختاروا هذه السنة الخروج عن المألوف، واعطاء حيوية وجرأة للمظهر الخريفي.

اختاري شكل الاظافر الذي يلائمك

بخصوص تقليم الأظافر وفق الشكل الدارج، تقول خبيرة التجميل بمدرسة اليد الذهبية أن موضة الخريف هي الأظافر المربعة، لكن عليك أن تفكري ألف مرة قبل تقليم أظافرك بهذا الشكل، فقد تغامرين، خاصة إذا كنت تنتظرين فعل ذلك منذ فترة طويلة، لأن الأظافر المربعة لا تتأقلم مع جميع الأيدي والأقلام وإنما مع الأيدي الطويلة النحيلة فقط، إذ تعطيها حدودا جميلة للأصابع، مع امداد اليد بحجم أفقي يوحي بامتلائها قليلا، أما إن كنت تمتلكين أيد صغيرة وثخينة (ممتلئة) تميل إلى الشكل الدائري، فعليك التوجه صوب الأظافر اللوزية التي تعطي أصابعك امتداد ورقة.

احذري هذه الأخطاء

هناك أخطاء شائعة تقوم بها السيدات عادة عندما يقبلن على اختيار طلاء الأظافر، منها اختيار الألوان على الموضة في حين لا تناسبهن، لهذا توصيك الخبيرة بمدرسة اليد الذهبية مراعاة لون بشرتك، ولو أن السيدات ذوات البشرة الفاتحة (البيضاء) ينعمن بحرية أكبر في اختيار الألوان، وعادة ما يحظين بنتيجة مرضية، في حين تنصدم ذوات البشرة السمراء من مظهر منفر عند اعتماد ألوان الطلاء الغامقة.
ومنه إن كنت سيدة سمراء اختاري الألوان الهادئة، كتدرجات البيج والأبيض، والوردي الفاتح جدا أو الأزرق المغمور في الأبيض، أي ما يدعى بألوان البشرة، فهي المناسبة مع لون جلدك الغامق، خاصة إذا كانت أظافرك مقلمة بشكل احترافي، ستعطي هذه الألوان ليديك نعومة خاصة، تشبه تلك التي تتمتع بها عارضات الأزياء الافريقيات على منصات العرض.. وإذا فشلت في اختيار اللون المناسب لك، أو شعرت بأن الطلاء لا يناسب ذوقك، تنصحك خبيرة الأظافر بمدرسة اليد الذهبية باللجوء إلى “الفرانش”، أي الطلاء الشفاف مع نهايات بيضاء، فهي لا تزال دارجة لمواسم اضافية، وتعتبر الموضة العالمية الوحيدة في الأظافر التي تلائم جميع أحجام الأيدي، وألوان البشرة، فقط عليك مراعاة النصيحة السابقة المتعلقة بشكل الأظافر، إن كانت يداك طويلتان ونحيفتان، اختاري الشكل المربع، وإن كانت يداك ممتلئتان دائريتان اختاري الأظافر بشكل لوزي.

لا طلاء..

تقول خبيرة الأظافر بمدرسة اليد الذهبية أن النساء في السابق كن يلجأن لخبيرات التجميل، من أجل إضافات ظاهرة، كالرموش، الشعر، الأظافر، وكن يفتخرن بأنهن يستعملن إضافات زينة اصطناعية، أما اليوم، فقد انقلبت الموازين تماما، وأصبحت السيدات يرغبن في اضافة، شعر أو رموش أو أظافر اصطناعية مع التشديد على ضرورة ألا تبدو كذلك، وأن يكون مظهرها طبيعيا، لهذا هذا ما سمح لموضة الأظافر الاصطناعية بالاستمرار مع التطور المستمر، وقد توصل خبراء التزيين المتخصصون في تركيب وطلاء الأظافر إلى تقنية جديدة تدعى le chat blanc، وهي عبارة عن بناء ظفر آخر فوق الظفر الحقيقي، وقد قضت على مشكل عدم قدرة السيدات اللواتي ليس لهن أظافر بارزة، حيث مكنتهن من الحصول على أظافر طويلة وناعمة.
هناك ملاحظة مهمة جدا تنبهن إليها خبيرة الأظافر بمدرسة اليد الذهبية، وهي أن الفنانات والمشاهير يعتمدن اليوم موضة اللاطلاء، حيث ظهرن مؤخرا بأظافرهن الطبيعية، بلونها الطبيعي ومن دون أي ألوان أو اضافة، وقد لاقت هذه الموضة رواجا عالميا، خاصة أنها أنقصت التكاليف وأعادت السيدات إلى اكتفائهن بالجمال الطبيعي.

الحذاء الصحي
ليس للمرضى فقط

تعتمد كل سيدة على شروط محددة لاختيار أحذيتها، بعض السيدات يلجأن إلى السعر، ويتصيدن الفرص أثناء مواسم التخفيضات، بعضهن يضعن الموديل واللون فوق كل اعتبار، ولكن الشرط الأهم الذي يجب اصطحابه عند التسوق لشراء الأحذية، تتجاهله الكثيرات.

هذه مواصفات الحذاء الصحي

معرفة شكل حذائك:
من قوانين المظهر أن تعي السيدة شكل قدمها وبالتالي شكل حذائها، رغم هذا تقع ثماني من عشر سيدات حول العالم في فخ الموضة، ويقتنين أحذية دارجة، ولكنها لا تناسب شكل أقدامهن، وهذا حسب خبراء هو أهم سبب لانتشار أمراض وتشوهات الأقدام في العالم.
إن المساحة الموجودة في الجزء الأمامي من القدم، أين يتم احتواء الأصابع، والمعروفة بعلبة الأصابع، يجب أن يتم اختيارها حسب شكل القدم، فإن كنت تمتلكين أصابع بشكل شبه دائري فالأحذية المقوسة أو المربعة هي أفضل تصميم لك، أما إن كنت تمتلكين أصبعا وسطا يتميز بطوله وبروزه عن باقي الأصابع ممدا قدمك الشكل المثلث، فإن الأحذية المحدبة هي خيارك الصحي.

تصميم الحذاء
ينقسم الحذاء إلى ثلاثة أجزاء، الجزء الأمامي الذي تحدثنا عنه، والكعب الذي تنظر إليه السيدات على أنه الجزء الأهم الذي يحدد ما إن كان الحذاء مريحا أم غير ذلك، بينما يرى خبراء المظهر، أن وسط الحذاء الذي يشد باطن القدم هو أهم جزء في الحذاء، فكلما كان مرنا أكثر، وقابلا لتتبع حركة القدمين بفضل تركيبته اللينة، كلما خف الضغط على القدم وقلّ الجهد الذي تقوم به السيدة عند المشي، وازدادت قدرة الحذاء على امتصاص الصدمات أثناء الحركة.
هذا لا يعني أن الحذاء الصحي الذي يحتوي على قاعدة مرنة من شأنه أن يغطي على أضرار الكعب العالي، فكلما كان الكعب مرتفعا كلما زاد الضغط على مقدمة القدم، وبدل أن يقدم الدعم الكافي للكاحل قد يتسبب الكعب عندما يكون عاليا جدا في مشاكل صحية جمة للسيدات.
لا يمكننا نصحك بترك الكعب العالي، لأن النصيحة لا تجدي نفعا مع السيدات عندما يتعلق الأمر بالموضة والأناقة، فقط علينا إخبارك: “الكعب الصحي لا يتجاوز 5 سنتمترات”.

حمام القدمين لرائحة منعشة طوال الأسبوع
من الزيوت والأعشاب الصحية

عند حلول فصل الخريف تلاحظ غالبية النساء أن هناك الكثير من الأعراض السيئة التي يتركها الصيف على أطرافهن منها استمرار التعرق لأيام إضافية، أو الروائح غير اللائقة والتي تسيء إلى أنوثتهن، لهذا ينصح خبراء التجميل باعتماد حمامات من مواد طبيعية، لغرضين: الراحة، والتمتع بأقدام صحية وجميلة.

حمام أوراق الريحان

تتميز أوراق نبات الريحان برائحتها الفواحة الطيبة، وبخصائصها العلاجية التي لا تعد ولا تحصى، فهي من أكبر محاربي البكتيريا والجراثيم، وقد عرف منذ القديم استعمال الريحان في حمامات الملوك، واستمرت هذه العادة إلى وقتنا هذا، حيث يمكنك الحصول على بعض من أوراق الريحان من العطارة، ووضعها في إناء به ماء، ثم انقعي رجليك فيه لحوالي ساعة من الزمن، حتى تلاحظي تغير لونهما إلى الأخضر بفعل ذوبان لون النبات بالماء والتصاقه بالقدمين، حاولي أن تقومي بهذه العملية في نهاية اليوم، وبعد غسل رجليك جدا، اجلسي لتسترخي أو لتقرئي كتابا، بينما يعمل الريحان المنقوع في الماء بإزالة كل الرواسب الضارة والبكتيريا المسببة للروائح الكريهة، بعد الفراغ من هذه العملية قومي بغسل قدميك بصابون طبيعي حتى تتخلصي من اللون الأخضر عليهما، جففيهما جيدا بمنشفة نظيفة، ثم ضعي عليهما كريما مرطبا والبسي جوارب حتى يتسنى لك ملاحظة النتيجة المبهرة في الصباح.

حمام النعناع الدافئ

الجميع يعلم أن مجرد استنشاق رائحة النعناع القوية يشعر بالارتخاء وبالراحة، هذا ناهيك عن شرب مغلى النعناع المهدئ للأعصاب، أما بالنسبة لراحة القدمين ولرائحة منعشة تدوم طويلا، ينصح باستعمال مغلى النعناع وتركه يفتر قليلا، ثم تضعين قدميك بداخله لمدة ساعة تقريبا، هذه العملية صالحة لأيامك المرهقة متى شعرت بألم وتحجر في القدمين، كما أن النعناع يساهم بشكل كبير في علاج خشونة الطبقة الجلدية السفلية، والتخلص من البكتيريا المسببة للروائح المزعجة.

حذار من الحمام الساخن

الماء الساخن جدا يسبب تشقق القدمين، وإذا كنت تعانين من هذه المشكلة مسبقا فعليك الابتعاد التام عن حمامات الماء الساخن، يفضل أن يكون الماء الذي تستعملينه لقدميك فاترا أو باردا، أما إن كنت تعانين من التلونات التي تحدثها الشمس على بشرة قدميك، فتنصحك الخبيرة بمدرسة اليد الذهبية أنه عليك إضافة قطرات من ماء الأوكسجين إلى مياه الحمام، لأن مفعولها سحري في تبييض البشرة والقضاء على التصبغات.

تدليك الأطراف بالزيوت

تنصح خبيرة التجميل والعناية بمدرسة اليد الذهبية السيدات باعتماد تدليك الأطراف بالزيوت، سواء بعد الحمام أو من دون حمام، لأن التدليك يساعد في تحريك الدورة الدموية بشكل صحي وسليم، وكذلك اعطاء راحة للقدمين واليدين، ويمكن القيام به منزليا، عن طريق وضع قطرات من الزيت على راحة اليد ويستحسن أن يكون زيت البابونج، أو زيت الزعتر، الأرغان أو زيت الفازلين، ثم تدليك الأطراف بحركة منظمة دائرية، بعدها يجب التخلص من الزيوت المتبقية على سطح البشرة باستعمال صابون طبيعي كصابون زيت الزيتون، أو صابون الجليسيرين المتواجد في الصيدليات، هذا حتى لا تتشكل تصبغات جلدية.

التدليك بواسطة كريمات التقشير

عند استعمال كريمات التقشير على الأطراف، يستحسن تمريرها بحركة دائرية مدروسة ومنتظمة، حتى تؤدي العملية أكثر من غرض. تقول خبيرة التجميل بمدرسة اليد الذهبية أن معرفتنا الجيدة باستعمال المنتجات تساهم بشكل كبير في رفع فاعليتها، حيث تتضاعف نتائجها المرجوة بنسبة خمسين إلى ستين في المائة عندما نحسن استعمال مستحضرات التجميل، فعندما نقوم بتدليك البشرة جيدا عند التقشير، سنحصل على نظافة ونظارة وبشرة صحية تدب فيها الحياة.

اجعلي هذه العادات الصحية روتينك اليومي للعناية باليدين والقدمين

كخلاصة لكل ما قدمته لك “الشروق العربي” من مواضيع حول العناية باليدين والقدمين، جمعنا لك بعض أهم النصائح الشائعة التي عادة ما يتداولها خبراء التجميل وأخصائيو الجلد حول الموضوع، نتمنى أن تعملي بها كروتين يومي، يقيك من أعراض الشيخوخة التي تظهر أولا على الأطراف، كما ستساعدك هذه النصائح القيمة في التمتع بيدين وقدمين صحيتين وجميلتين.

نصائح ذهبية لصحة وجمال أطرافك

لا تقتصر الحماية من العوامل الخارجية المضرة بالبشرة على وضع المرطبات وكريمات الحماية أو الزيوت، عليك ان تعلمي بأن وضع القفازات أثناء تنظيف المنزل أمر ضروري وموصى به، هناك قفازات خاصة للتنظيف تباع في المحلات التجارية بأسعار معقولة جدا مقارنة بما تقدمه لقدميك من حماية قصوى.
اياك والمشي حافية، اذا كنت ترغبين في التمتع مدى الحياة بالصنادل المكشوفة والأحذية ذات الكعب العالي والتباهي بقدمين ناعمتين يشعان أنوثة، ارتدي الشبشب في البيت، واثناء القيام بتعزيل البيت وملامسة المياه لفترة طويلة لا تنسي وضع كريم الترطيب او اي من المواد المرطبة التي سبق لنا ذكرها، وتذكري، التقشير من فترة لأخرى مهم جدا، حاولي ربطه بالاستحمام حتى يتحول إلى عادة روتينية.
في الجو البارد استعملي الجوارب حتى في المنزل، وغيريها يوميا، احرصي على غسلها بصابون طبيعي او عند غسلها بمستحضرات مركزة انتبهي الى شفطها بالماء جيدا، عرضيها للشمس قبل ارتدائها، ولا ترتدي الأحذية المغلقة أبدا دون جوارب قطنية، لأنها ستكون بيئة ممتازة لتكاثر البكتيريا.
التجفيف بعد الاغتسال، ثم التجفيف، قاعدة لا يجب ان تحيدي عنها، وقد شرحنا لك اضرار بقاء الماء على الأطراف وخاصة القدمين، خصصي منشفة قطنية صغيرة لتجفيف قدميك بعد كل وضوء أو حمام.
لا تجربي الكريمات الرخيسة الموجودة في السوق، وتأكدي من مدة صلاحية المستحضرات التي تستعملينها على يديك وقدميك كما تفعلين مع مستحضرات العناية بالوجه، تفادي تطبيق كل ما تلتقطه عيناك من خلطات وماسكات على الانترنت، اكتفي بخلطة مجربة ومضمونة يستحسن ان تكون طبيعية واستمري عليها حتى تظهر نتائج ازالة الالوان الداكنة او التقشير او التشققات.
عندما يكون الجو باردا في الخارج عليك وضع قفازات لتفادي الصدمات، ولا تغسلي بالماء البارد جدا أو الساخن جدا، فالماء الفاتر هو المناسب للاغتسال، خاصة في فصل الخريف والشتاء.
إذا كنت من السيدات اللواتي يعانين من مشكل تعرق الأطراف (اليدين والقدمين) عليك التصدي له في أقرب وقت حتى تتفادي الحرج الكبير الذي يسببه لك، خاصة في المناسبات، ولتعلمي أن أخصائيي الجلد توصلوا إلى أن أصل المشكل نفسي، لذلك حاولي ضبط تفكيرك، ومن الناحية العملية، قومي بطحن أحجار الشب، واحتفظي بها داخل علبة معقمة في مكان جاف، بعد غسل يديك جيدا وتجفيفهما تماما انثري عليهما القليل من البودرة التي تحصلت عليها، جربي حمام الريحان الذي قمنا بشرحه لك في موضوع سابق، فهو مفيد جدا لتعرق القدمين.
لا تكلفي نفسك ما لا طاقة لها بخصوص الحصول على أظافر طويلة مثالية، لطالما كانت البساطة عنوانا للأناقة، احرصي فقط على تنظيف أظافرك الأصلية وتقليمها بشكل منتظم، أزيلي عنها أي رواسب تعلق بها، وإذا بدأت تطول قومي بخدش قطعة صابون حتى يعلق داخل أظافرك عندما تقبلين على القيام بأشغال المنزل، هكذا سوف تتخلصين من تعلق الغبار والأتربة داخل الأظافر، وعند غسلها وإزالة الصابون العالق بها، ستلاحظين أنها نظيفة ومطهرة.
عند الذهاب للتسوق لا يجب أن تغتري بموديلات الأحذية الصينية ذات الجودة الرديئة، والتي أظهرت تحقيقات أن بعضها مصنعة من جلود الجرذان والخنازير، ركزي على الأحذية الصحية المصنعة وفق معايير السلامة والجودة، واتركي الموديل واللون كشرط ثان لشراء الحذاء، ولا تنسي ان غسل الأحذية واجب كغسل الملابس، خاصة في الجو الحار، ولكي تجف، عرضيها لأشعة الشمس.

https://goo.gl/AHtGL4
أنوثة الخريف عناية
0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close