-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

ملعب وهران تحوّل إلى أشبه بـ “بالوعة” للمال العامّ

علي بهلولي
  • 6751
  • 4
ملعب وهران تحوّل إلى أشبه بـ “بالوعة” للمال العامّ

تحوّل الملعب الأولمبي الجديد لِمدينة وهران إلى أشبه بـ “بالوعة” للمال العامّ، ما يطرح كثيرا من التساؤلات.

ورصدت السلطات العمومية غلافا ماليا جديدا قيمته 240 مليار سنتيم، لِاستكمال آخر ما تبقى من عملية تشييد ملعب وهران.

جاء ذلك على لسان والي ولاية وهران سعيد سعيود، خلال اجتماع تقني عقده بِقاعة المحاضرات التابعة للمنشأة الرياضية المذكورة، الخميس.

وسيكون الملعب الأولمبي الجديد لِمدينة وهران مسرح ألعاب البحر المتوسط، المُبرمجة بِهذه المدينة ما بين أواخر جوان ومطلع جويلية 2022.

وتعاقب أكثر من وزير للشباب والرياضة، وفي كلّ محطّة كان كلّ مسؤول حكومي يُطلق تصريحات استعراضية، فحواها أن الملعب الجديد لِمدينة وهران أوشك أن يُبصر النور (على بعد شعرة من التدشين). عِلما أن المنشأة الكروية شُرع في تشييدها منذ أكثر من 10 سنوات.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
4
  • الساعة

    ادا فقدت الامانة انتظروا الساعة. و هل وزراء الرياضة لهم علاقة بالرياضة و لهم خبرة سابقة في ما يتعلق بالرياضة. و مشاريع الرياضة لابد ان تقابلها عدالة و لا رشوة ووزارات جاد و حكومة قوية و في القصاص حياة و العصا لمن عصا. فاي رياضة و طفل لم نرحمه بكتب كثيرة و ثقيلة و أين وزارة ثقافة بامثال نايت قاسم و الابراهيمي و مالك بنابي رحمهم الله وحسبي الله ممن لهم امكانية حجب فساد النات .و لم بفعلوا و الضحية الطفل و قنوات تستهزؤ فتلاوة قران كريم و كلام عن الفاحشة

  • المدقق الإملائي

    هل تعلم ان تكلفة العشب الطبيعي هي 2 مليون يورو يساوي 80 مليار سنتيم

  • قل الحق

    تحوّل الملعب الأولمبي الجديد لِمدينة وهران إلى أشبه بـ “بالوعة” للمال العامّ، هذا ملعب واحد فقط بين الكثير، لم يعلق واحد من ابناء لافيجري قائلا: هلا بنيتم بدل الملاعب مستشفيات كما فعلوا مع المسجد الاعظم الذي غطى على كنيسة السيدة الافريقية.

  • Bela

    قلنا لكم ، المشاريع الكبرى يجب إنجازها من شركات أجنبية clé en main لأن عندنا شعب خاين، ومن حوالي سنة قلنا لكم مايصرف على ملعب 5 juillet و ملعب زبانة كفيل ببناء ملاعب في كل قرية و دشرة ولا ينفع تغيير المدراء لأن مسؤولينا أدمنوا على النهب