-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
العودة إلى تشديد الإجراءات الاحترازية والوقائية لمنع انتشار كورونا

مليون غرامة والحبس لمن لا يرتدي الكمامة مجددا

نوارة باشوش
  • 38464
  • 15
مليون غرامة والحبس لمن لا يرتدي الكمامة مجددا

رقابة صارمة في الأسواق والشواطئ والمنتزهات والمحلات التجارية

وجهت قيادة الأمن الوطني تعليمات إلى جميع مصالحها عبر التراب الوطني، دعت فيها إلى ضرورة العودة إلى التشديد من الإجراءات  الاحترازية لمنع انتشار فيروس “كورونا” الذي قارب عتبة الـ500 حالة، كما ستفرض ذات الجهات الأمنية إجبارية ارتداء الكمامات الواقية مع فرض غرامة مالية على المخالفين.

وفي السياق، كشفت مصادر “الشروق”، أن المديرية العامة للأمن الوطني، أمرت الثلاثاء، جميع أفراد الشرطة بضرورة الالتزام أولا بالبرتوكول الصحي داخل صفوفها، ثم العودة إلى تشديد المراقبة على تنفيذ الإجراءات الاحترازية والوقائية لمنع انتشار فيروس كورونا في شكله المتحور والذي بدأت نتائجه الوخيمة تظهر بعد أن تجاوز عدد الحالات المسجلة، الاثنين 490 حالة.

مصالح الأمن الوطني تشرع ابتداء من اليوم في تنفيذ مخطط “صارم” على مستوى الطرقات، الأسواق، الحدائق العمومية والمتنزهات، وكذا الشواطئ والمحلات والمراكز التجارية، وجميع الفضاءات الترفيهية، وكذا محطات النقل المسافرين، وتلزم المواطنين باحترام الإجراءات الاحترازية والوقائية لمنع انتشار فيروس “كوفيد ـ 19”.

وإلى ذلك ستشرع مصالح الشرطة والدرك مجددا في العودة إلى تطبيق قرار إلزامية ارتداء القناع الواقي، من خلال فرض مخالفات من الدرجة الأولى تتعلق بتحرير غرامات جزافية تقدر بـ10 آلاف سنتيم، على أن تدفع في مدة لا تتجاوز 10 أيام ، وفي حالة عدم التسديد سيتم إحالة الملف على العدالة وفرض غرامة مالية مضاعفة، مع الحبس لمدة 3 أيام على الأكثر، وفقا للمادة 459 و459 مكرر من قانون العقوبات والمعدلة بالقانون رقم 06-20 المؤرخ في 28 أفريل 2020.

وتنص المادة على أنه يعاقب بغرامة من 10 آلاف دينار إلى 20 ألف دينار، ويجوز أن يعاقب كذلك بالحبس لمدة ثلاثة أيام على الأكثر كل من خالف المراسيم أو القرارات المتخذة قانونا من طرف السلطة الإدارية.

كما تلزم جميع الإدارات والمؤسسات التي تستقبل الجمهور، وكذا كل شخص يمارس نشاطا تجاريا أو يقدم خـدمات، بأي شكل من الأشكال، بالامتثال لهذا الالتزام بارتداء القناع الواقي وفرض احترامه، بكل الوسائل، بما في ذلك الاستعانة بالقوة العمومية.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
15
  • غريب

    الكمامة بـ 50 دج (لمن استطاع إليها سبيلا)

  • محي الدين

    سعر الكمامة اغلى من سعر الخبز بأضعاف والمواطن لا يستطيع شراءها . كورونا ارحم منكم

  • مشاكس

    و من أين سيأتي الزوالي البائس بـ 50 دج ثمن الكمامة الواحدة ؟ !

  • الصيدلي الحكيم

    من صرح بالتجمعات التي جرت قبل و بعد الإنتخهابات التشريعية الأخيرة؟؟من صرح للتجمعات التي أقيمت منذ يومين بمناسبة 5 جويلية؟؟.فرض الغرامة هل سيؤدي بالضرورة الى خفض عدد المصابين بالفيروس؟؟

  • طابوري

    من غرائب الجزائري أنه لا يخاف على صحته وحياته ... : قد ينصحه الطبيب ب ... ولا يبالي . لكن حين تتفاقم وضعيته يلوم ذلك الطبيب ويقول عنه ... و .... و ... وقد ينصحه الأستاذ على مستقبل ابنه ولا يبالي . وحين يخفق ابنه في مشواره الدراسي يلوم الأستاذ والمدير ووووووو وقد ينصحه الميكانيكي على سيارته قائلا له : السير بها قبل أن تقوم باصلاحها خطر عليك وعلى غيرك ولا يبالي وحين تحدث له كارثة يلوم الميكانيكي ويتهمه بقلة الكفاءة والنزاهة وووو ... الجزائري أغرب مخلوق في هذا الكون .

  • يوسف

    الدول الكبرى مثل انجلترا و فرنسا كملت مع الكمامة , احنا رجعوها من جديد , لك الله يا جزائر

  • khaled okba

    الاول الذي تمرد على تطبيق الالتزام بتطبيق البروتوكول هو الذي اوكلت له مهمة الرقابة والسهر على صرامة تنفيذ هذا التروتوكول لماذا العقوبة الا على المواطن لماذا لا نسمع بالعقوبة على المسؤول الذي اخل بمهامه

  • bekhedda

    في الدول المتطورة لانرى مثل هذا التصرف،لأن الوعي هو سيد المعاملات.عجبا تعاقبه لأجل ان تحافظ على صحته!

  • abdellah ben abdelli

    والله غريب أمر المشرع الجزائري في ظل غياب تام للسلوك الحضاري الموجه في التعامل مع كوفيد , يستيقظ على جملة من قرارات لتغريم المواطنين و سلسلة من الااجراءات لاستنزافه على طريقة قطاع الطرق اهمال تام وفوضى عارمة في كل القطاعات ولامبالاة في التعامل مع الوباء مع غياب تام للتوعية من طرف وسائل الاعلام وعلى رأسها القنوات الفضائية والصحف ثم لم يجدوا لمعالجة الأمر الا بمنطق الغرامة

  • عمار ن

    دولة بلا حقوق و زيد غير العقوبات

  • رشيد

    بشرط ان تكون المراسيم سارية المفعول. خصوصا المتعلق بارتداء القناع داخل السيارة الخاصة. هذا طبعا اذا كنا دولة تحترم القانون اولا ثم التعليمات ثانيا.

  • سراب

    من خلال فرض مخالفات من الدرجة الأولى تتعلق بتحرير غرامات جزافية تقدر بـ10 آلاف سنتيم، على أن تدفع في مدة لا تتجاوز 10 أيام

  • عمر

    10ملاين أحسن + السجن لعامين

  • سير لا ترجع

    إجراءات تعسفية العالم العربي يعيش في زحل أو المريخ الدول الاروبية تخلت كلها عن الكمامة الا الوطن العربي هو لا يهمه صحة المواطن لكن يهمه تكميه الافواه كي ترتاح الانظمة ألم تشاهدوا مبارات كرة القدم الكاس الاوروبية 40 الف متفرج ولا كمامة واحدة هل ماتوا هؤلاء المشجعون لقد فرغت مستشفيات اوروبا تقريبا من مصابي كورونا وعندنا العدد لا زال في تصاعد إنها حاجة في نفس يعقوب اصبحنا كالقطيع الحدود مغلقة والحجر الصحي وزد عليها انقطاع الماء والكهرباء لك الله ياوطني انشر من فضلك

  • ربيع

    هل ستطبق هذه المخالفة كالمرة السابقة على من كان وحده في السيارة بدون كمامة أو مع أولاده فقط، أم ستطبق هذه المرة على الغاشي بدون كمامات في الأسواق والطرقات والقطارات و و و ؟