-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
فيما أشادوا بهدوء الدخول ومبادرات وزير القطاع

ممثلو الطلبة يستعجلون إصلاح الخدمات الجامعية

إلهام بوثلجي
  • 295
  • 0
ممثلو الطلبة يستعجلون إصلاح الخدمات الجامعية
أرشيف

رفع ممثلو الطلبة، بعد أكثر من شهرين على الدخول الجامعي، تقارير بخصوص الوضعية البيداغوجية والخدماتية، إذ رغم الإصلاحات التي باشرت فيها وزارة التعليم العالي، لا يزال هاجس نقص الخدمات الجامعية في بعض الإقامات ولاسيما مشكل النقل يطارد الطلبة، بالإضافة إلى مشكل الاكتظاظ وبعض المشاكل البيداغوجية التي تنتظر حلولا من الوصاية.
وكشف المكتب الوطني التنفيذي للرابطة الوطنية للطلبة الجزائريين، خلال اللقاء الوطني المنظم منذ أيام بسيدي بلعباس، بمشاركة أزيد من 35 مكتبا ولائيا، عن التقارير الخاصة بتقييم عملية الدخول الجامعي وسيرورة النشاطات البيداغوجية والخدماتية في مختلف الجامعات والأحياء الجامعية .
وفيما أجمعت التقارير على أن سيرورة انطلاق السنة الجامعية 2022/2023 كانت ناجحة وهادئة مقارنة بالسنوات الماضية، خاصة بعد التحاق البروفيسور بداري كمال على رأس وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، فقد أشارت التقارير إلى بعض الملفات التي وصفتها بـ”السوداء” والتجاوزات من طرف بعض مسؤولي الجامعات والخدمات الجامعية، خاصة في سياسة الكيل بمكيالين-حسب بيان الرابطة- بالإضافة إلى غلق باب الحوار والتضييق النقابي في بعض الجامعات .
أما بالنسبة للجانب الخدماتي، قال المتحدث باسم الرابطة الوطنية للطلبة الجزائريين، بويعقوب نورالدين، لـ”الشروق” إنه أصبح من الضروري التوجه إلى الدعم المباشر للطالب من ناحية الإطعام والنقل، والحرص على إبقاء الإيواء مسير من طرف الدولة، مثمنا في السياق تعليمة الوزارة الوصية بخصوص إجبارية حضور مديري الإقامات أثناء توزيع الوجبات والتي من شأنها التكفل السريع بالطالب المقيم وتحسين الوجبات المقدمة خاصة في الفترة المسائية، وكذا القرار الحامل رقم 1405 المتضمن إنشاء لجنة وطنية لتحسين الخدمات الجامعية مما يسمح بتحصيل بيداغوجي وعلمي للطالب، ليطالب بالإسراع في إصلاح الخدمات.
وإلى ذلك، أكد عبد الكريم بن مالك، نائب الأمين العام للاتحاد العام الطلابي الحر، لـ”الشروق” أن تقارير المكاتب الوطنية عبر مختلف المدن الجامعية سجلت عدة نقائص واختلالات رغم الجهود المبذولة لرقمنة الخدمات وعصرنة القطاع، وخاصة بالنسبة لمشكل النقل الجامعي، حيث يعاني الطلبة من نقص حافلات النقل الجامعي واهتراء بعضها في ولايات كثيرة، كما أن القدرة الاستيعابية للحافلات ضعيفة في ظل انعدام الصيانة الدورية والرقابة معا، على حد قوله.
وأوضح ذات المتحدث أن أهم مشكل يواجه الطلبة حسب التقارير المرفوعة مؤخرا، هو نقص الخدمات الجامعية رغم الوعود المتكررة لإصلاحها، مشيرا إلى ضرورة التوجه نحو الدعم المباشر، ومراجعة المنحة الجامعية، حيث لا يزال سوء الوجبات ومرافق الإيواء مشكلا مطروحا في بعض الإقامات .
وجدير بالذكر، أن وزير التعليم العالي كمال بداري أكد على أن قطاعه سيسخر كل الإمكانيات لإصلاح الخدمات الجامعية، وأصدر قرارا من أجل إنشاء لجنة تتكفل بهذا الملف والذي ستدرس فيه كل الاقتراحات بما فيها الدعم المباشر وآلياته، كما بادر في ذات السباق إلى رقمنة النقل الجامعي ومباشرة الإصلاحات في الجانب البيداغوجي والخدماتي .

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!