-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

مناجير الخضر: لا نتخوف من التحكيم في التصفيات لأنه تحت إشراف الفيفا

سليم.ع
  • 18492
  • 2
مناجير الخضر: لا نتخوف من التحكيم في التصفيات لأنه تحت إشراف الفيفا

قال مناجير المنتخب الوطني، أمين العبدي أن “الخضر” يتواجدون في ظروف جيدة وبمعنويات عالية، مؤكا جاهزيتهم التامة لخوض مباراة بوركينافاسو.

وأضاف لعبدي في اتصال مع “الشروق نيوز”: “المنتخب يتواجد في ظروف جيدة،غير أن درجة الحرارة بلغت 42 درجة، وسنخفض مع اقتراب موعد المباراة”.

وعن مدى تخوف بعثة المنتخب الوطني من حكم اللقاء البوتسواني، أكد لعبدي أن المنتخب الوطني أصبح مستهدفا: “دائما التحكيم يثير المخاوف،خاصة وأن المنتخب أصبح مستهدفا ولو بطرق غير رياضية، ولا نتخوف كثيرا من التحكيم في التصفيات المؤهلة إلى المونديال لأنها تكون تحت لواء الفيفا”.

وعن رد فعل الناخب الوطني جمال بلماضي، بعد معاينته لملعب مراكش، قال مناجير “الخضر”: “بلماضي كان يعرف بأن أرضية الميدان جيدا، لأنه سبق وأن أرسلنا له صورا لأرضية ميدانم لعب مراكش”.

واختتم سهرة الاثنين المنتخب الوطني تحضيراته، للمواجهة المرتقبة سهرة الثلاثاء أمام منتخب بروكينافاسو لحساب الجولة الثانية من تصفيات مونديال قطر.

وخاض أشبال المدرب بلماضي، آخر حصة تدريبية بملعب مراكش الذي يحتضن المباراة، أين برمج الناخب الوطني، مباراة تطبيقية بين اللاعبين، للتعود على معالم أرضية الميدان.

واستفاد لاعبو المنتخب صبيحة الثلاثاء من فترة كافية للاسترجاع، على أن يقوم رفقاء القائد محرز بنزهة، في محيط مقر إقامتهم بفندق “فو سيزون” من أجل كسر روتين التدريبات، والاسترخاء من خلال المشي.

وبرمجت النزهة في منتصف النهار، قبل التنقل إلى مطعم الفندق، وتناول وجبة الغذاء التي يستفيد بعدها اللاعبون من فترة قيلولة، تدوم إلى غاية الخامسة ونصف مساء، موعد الاجتماع التقني بين بلماضي ولاعبيه، وبعده مباشرة سيتنقل المنتخب إلى ملعب مراكش تحسبا لخوض مباراة بوركينافاسو، التي تنطلق على الساعة الثامنة ليلا.

“الخضر” يصلون إلى مقر إقامتهم في مراكش وسط إجراءات أمنية مشددة

وصل ظهيرة الاثنين إلى المغرب، تحسبا لخوض مباراة الجولة الثانية من تصفيات المونديال أمام بوركينافاسو..

وتقل المنتخب بعد وصوله إلى المغرب، مباشرة إلى مقر إقامته فندق فو سيزون بمدينة مراكش، وسط إجراءات أمنية مشددة، حيث شهد الطريق المؤدي إلى فندق فو سيزون، مقر إقامة “الخضر”، تواجدا مكثفا لعناصر الأمن المغربي.

كما كانت الحافلة التي أقلت بعثة المنتخب الوطني، إلى الفندق مرفوقة بعدد من سيارات الأمن، من أجل ضمان وصول “الخضر” إلى مقر إقامتهم في أحسن الظروف.

ويجري أشبال بلماضي أمسية الاثنين أول وآخر حصة تدريبية لهم في المغرب، وهي الحصة المبرمجة بالملعب الكبير لمراكش الذي يحتضن مواجهة “الخيول”.

وتنقل المنتخب الجزائري من الجزائر بتعداد مكتمل، خاصة بعد أن جاءت تحاليل اللاعبين الخاصة بالكشف عن فيروس كورونا، سلبية.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
2
  • رشيد

    اجراءات امنية مشددة ضدا على اللدين يريدون الاصطياد في الماء العكر كي لا نعطيهم الفرصة لكي يوقعوو بيننا و بين اخواننا الجزائريين

  • خالد بن الوليد.

    الرياضة تصلح ما تفسده السياسة.