الأحد 18 أوت 2019 م, الموافق لـ 17 ذو الحجة 1440 هـ آخر تحديث 15:52
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

مريم مرداسي

  • لست مرفوضة شعبيا والحراك لن يؤثر على نشاطات الوزارة

دشنت وزيرة الثقافة أول خرجة إعلامية لها بإشهار سيف الحجاج في وجوه مديري ومحافظي المهرجانات، حيث أعلنت الثلاثاء خلال ندوة صحفية عقدتها رفقة إطارات الوزارة بقصر الثقافة عن جملة التغيرات التي مست تقريبا كل المهرجانات الدولية منها والمحلية، حيث أنهت مهام مدير معرض الكتاب حميدو مسعودي وعينت مكانه محمد اقرب كما أنهت مهام محافظ مهرجان وهران للفيلم العربي إبراهيم صديقي وعينت مكانه أحمد بن صبان فيما خلف حمال الدين حازورلي سعيد ولد خليفة على رأس مهرجان عنابة للفيلم المتوسطي.
التغييرات طالت أيضا مكان وتوقيت انعقاد المهرجانات حيث أنهت مهام عيسى رحماوي على رأس مهرجان الموسيقى الأندليسة والموسيقى العتيقة ونقلت المهرجان من العاصمة إلى عين الدفلى كما نقلت مهرجان السماع الصوفي من سطيف إلى الأغواط وأنهت مهام المحافظ إدريس بوذيبة.
وفيما مست التغييرات أغلب محافظي المهرجانات احتفظت زهيرة ياحي بمكانها على رأس مهرجان الفيلم الملتزم وبوعزارة على رأس مهرجان الموسيقى السنفونية. وبررت مرداسي قراراتها هذه بمحاربة التسيب وإعادة تقيم المهرجانات حيث أعلنت خلال الندوة الصحفية عن إنشاء لجنة وزارية برئاسة مدير التوزيع والإنتاج الفني مهمتها تقييم ومرافقة المهرجانات، وهذا من أجل ترشيد النفقات ووضع حد للأخطاء والمهازل التي كانت تعرفها أغلب التظاهرات في السابق ووعدت مرداسي بأن “تكون الطبعات القادمة أفضل وأكثر تنظيما وإحكاما من أجل المحافظة على هيبة الدولة وتبرير صرف المال العام”.
ولدى تقيمها للخطوة العريضة للبرنامج الصيفي للوزارة وكذا تقييم نشاطات شهر رمضان وردا على أسئلة الإعلاميين قالت مرداسي إنها وزيرة ليست مرفوضة شعبيا وإنها خرجت بمفردها دون مرافقة أمنية واختلطت بالشارع وليس هناك ما يدعوها إلى الخوف “نخاف فقط من ربي والعلم الذي جئت لخدمته”.
وبخصوص القرار الذي أحدث ضجة كبيرة القاضي بفرض تذاكر الدخول على المواطنين في معرض الكتاب، أوضحت مرداسي أن المقترح ليس جديدا لأنه يطرح غداة كل طبعة من المعرض والقرار حسبها لا يهدف إلى فرض مقابل مادي على دخول الصالون لكنه يهدف إلى فرض ضوابط تنظيمية للصالون وإيجاد آلية لحساب الأعداد التي ترتاد الصالون، مؤكدة أن الدخول سيبقى مجانيا.

حماية الغابات حميدو مسعودي هطول الأمطار

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close