-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

منحة البطالة: رئيس الجمهورية يحدد 4 معايير للمشروع

الشروق أونلاين
  • 74785
  • 13
منحة البطالة: رئيس الجمهورية يحدد 4 معايير للمشروع
أرشيف
رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون

حدد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، 4 معايير لمشروع منحة البطالة لإعطاء الفرصة لطالبي الشغل للاستفادة منه.

وأمر رئيس الجمهورية، الأحد، خلال اجتماع لمجلس الوزراء، بالاعتماد على أربعة معايير لتمكين الشباب من الاستفادة من منحة البطالة وهي:

1- تحديد السن الأقصى لطالبي الشغل المبتدئين المؤهلين للاستفادة من منحة البطالة وفق معايير معقولة وموضوعية، بالنظر لبطء وتيرة الاستثمارات الخلاقة لمناصب العمل والركود الاقتصادي الناجم عن جائحة كورونا.

2- استحداث نظام مراقبة فعاّل على البطاقية الوطنية للبطالين من أجل استفادة شفافة وصحيحة، مع مراعاة فرص العمل المتاحة في مختلف مناطق البلاد.

3- إيجاد الآليات القانونية لمعاقبة أي تحايل للاستفادة من هذه المنحة بما فيها المتابعة الجزائية.

4- التمييز بين منحة الشباب البطال وباقي الامتيازات والمنح التي تُقدم للشباب.

بيان مجلس الوزراء:

ترأس السيد عبد المجيد تبون رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، اليوم الأحد 12 سبتمبر 2021، اجتماعا لمجلس الوزراء، خُصّص للدراسة والمصادقة على عدد من المراسيم والعروض المتعلقة بقطاعات التربية الوطنية، العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، المالية، الفلاحة، المحروقات، الصحة والسياحة.

بعد افتتاح الجلسة من قبل السيد الرئيس وعرض جدول أعمال الاجتماع، والاستماع إلى عرض السيد الوزير الأول حول نشاط الحكومة خلال الأسبوعين الأخيرين، وعروض السادة الوزراء، أسدى السيد الرئيس الأوامر والتوجيهات التالية:

1- حول التحضيرات للدخول المدرسي 2021ـ2022:

–  ضرورة إيجاد حلول فورية لمعاناة التلاميذ بسبب ثقل المحفظة المدرسية.

استغلال مرافق التربية والتعليم العالي إلى أقصى حد، وجعلها لا تخضع لمواقيت الإدارة.

تكليف وزير الداخلية بمراقبة ومتابعة حثيثة لظروف النقل المدرسي، وتحسينه بتوفير أفضل الخدمات، خاصة في مناطق الظل.

الإسراع في إطلاق المدرسة الوطنية العليا لتكوين الأساتذة المختصين في تعليم الصم البكم تحت وصاية وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

تثمين استحداث كتب “البراي” في مادتي الرياضيات والعلوم لأول مرة في الجزائر.

التأكيد على ضرورة تلقيح كل مستخدمي قطاع التربية قبل الدخول المدرسي.

2- قطاع الشباب والرياضة:

رفع وتيرة التحضيرات المتعلقة بألعاب البحر الأبيض المتوسط التي ستحتضنها بلادنا ولاسيما تنظيم التربصات والمنافسات التحضيرية على مختلف المستويات؛ لاستدراك الحصيلة السلبية للألعاب الأولمبية الأخيرة.

إمكانية فتح المجال لشراكات دولية لتكوين الرياضيين وتحفيزهم للمنافسة خلال الألعاب المتوسطية المقبلة.

منح الفرص أكثر لذوي الاختصاص في الرياضات الأولمبية، من أجل تحقيق نتائج أفضل.

إيلاء أهمية خاصة للرياضة المدرسية والجامعية في مختلف التخصصات واستحداث بطولات محلية، وولائية وجهوية، تأسيسا لمشروع رياضي وطني.

إعادة تنظيم الثانوية الرياضية بما يسمح بفتح ملاحق جهوية بقسنطينة ووهران وورقلة، بعد تحديد دقيق لحجم الإقبال على هذا التخصص في الوسط التربوي.

تحويل كل ملفات مشاريع إنجاز الهياكل الرياضية الكبرى إلى وزارة السكن والعمران والمدينة، من أجل ضمان متابعة دائمة وفعالة لإنجازها.

3- التدابير الاستعجالية لإنعاش قطاع السياحة:

الاهتمام بالسياحة الداخلية، من خلال الارتقاء بالخدمات السياحية لمستوى تطلعات العائلات الجزائرية.

ترقية السياحة الحموية وطنيا ودوليا.

مراجعة سياسة الأسعار الحالية، لخلق تنافسية حقيقية بين المستثمرين.

إشراك الممثليات الدبلوماسية الجزائرية في التعريف بالمنتجات التقليدية الوطنية والترويج لها، بما في ذلك تخصيص فضاءات لإقامة معارض دائمة.

تنظيم الصناعات التقليدية وفق المعايير الدولية، لضمان جودة المنتوجات التقليدية وأصالتها.

4– الجهاز التنظيمي والعملي لوضع منحة البطالة حيز التنفيذ:

تحديد السن الأقصى لطالبي الشغل المبتدئين المؤهلين للاستفادة من منحة البطالة وفق معايير معقولة وموضوعية، بالنظر لبطء وتيرة الاستثمارات الخلاقة لمناصب العمل والركود الاقتصادي الناجم عن جائحة كورونا.

استحداث نظام مراقبة فعاّل على البطاقية الوطنية للبطالين من أجل استفادة شفافة وصحيحة، مع مراعاة فرص العمل المتاحة في مختلف مناطق البلاد.

إيجاد الآليات القانونية لمعاقبة أي تحايل للاستفادة من هذه المنحة بما فيها المتابعة الجزائية.

التمييز بين منحة الشباب البطال وباقي الامتيازات والمنح التي تُقدم للشباب.

5- قطاع الصحة:

استغلال المخزون الوطني من اللقاح المستورد يكون بمراعاة تقدم وتيرة الإنتاج المحلي مستقبلا.

قبل اختتام الجلسة، صادق مجلس الوزراء على مرسومين رئاسيين في قطاع المحروقات وقرارات فردية متعلقة بالتعيين وإنهاء المهام في وظائف عليا في الدولة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
13
  • عبد الكريم بوسيف

    يتم تشجيع السياحة في الجزائر عن طريق تخغيض أسعار الايواء بالفنادق ..حيث تعرف هذه الاخيرة ارتفاعا جنونيا لا يشجع العائلات الجزائرية على الذهاي اليها

  • كمال

    ماذا قدمتم للمرأة الماكثة الحاملة لمسؤولية بيتها و اولادها

  • أضحوكة

    هنالك شرط خامس :ان تكون مقربا او قريب مقرب

  • lenaif

    تحديد السن الأقصى لطالبي الشغل المبتدئين المؤهلين للاستفادة من منحة البطالة وفق معايير معقولة وموضوعية: أيعقل أن تمنح هذه المنحة للذين ينعدى سنهم 30 سنة, فالنظام دائما يضع شروطا غير موضوعية أي تعجيزية لكي لا يستفيد الشباب. و هذا مثل ما فعلوه لللذين يدمجون بدون شرط لكن ادخلوا شرط تعجيزي و هو التنازل عن الشهادة كي يتم ادماجهم. الله يهدي مسؤولينا ءامين با رب العالمين.

  • واحد

    للأسف أموال زائدة =ازدياد التضخم =ارتفاع الأسعار. من الأجدر توجيه هذه الأموال لخلق مناصب عمل حقيقية(ليس مناصب عمل في الإدارة للديكور)

  • azrem

    في مايخص ثقل المحقظة يجب تجزءت الكتب إلى قسمين أو ثلاثة par trimestre لا معنا للتلميذ حمل برنامج الثلاثى الأخير منذ بداية السنة الدراسية و العكس صحيح. مجرد ر[ي.

  • Youssef

    اما الاعانات فتكون ليس فقط بالدراهم. هو اصلا عندما الجزاءري يجري هو في الحقيقة هو يسعى لايجاد عمل او خلق وضيفة يجد عاءق التنقل. اذا اعطاء بطاقة التنقل carte de transport demi tarif tiers et quart tarif بالنصف يسمح له بخفض التكاليف. على الحكومة البحث كيف تطبق عمليا هاذه البطاقة. يبقى قيمة دراهم الجيب كما يقال اي ما يعادل فطور اي 250 دينار اسبوعيا. هاذه البطاقة تكون لكل فأت الشعب من الرضيع الى الشيخ. هنا تقع الحكومة امام الامر الواقع تطوير النقل العمومي كما فعلته فرنسا اولا ثم انتشر في اوروبا.

  • ملاحظ

    لم اسمع يوما ان في جزاٸر يقدمون منحة البطالة للبطالين، الی ان عرفت قيمة منحة هزيلة التي تقدم لبعض فٸة معينة والتي لا تلبي عن تطلعات المستوی المعيشي الذي يعيش ارتفاعا جنونيا واسثتناٸيا في جزاٸر عكس الدول الجوار

  • علي

    بتصديرنا للغاز والنفط ونعيش تدهور اقتصادي لا مثيل له بدون المحروقات كيف يكون حالنا مثل النيجر او تشاد

  • عيسي ايذال

    سيديي الرئيس عليك باطلاق مشروع الطاقة الشمسية وفورا وبدون تاخير وشكرا

  • كاشر جيلالي

    صاحب المؤسسة الخيرية المسماة : المؤسسة الخيرية للأخ Kacher djilali ibn lakhder المقترحة بالجزائر منذ مدة بالتقريب سنة بالنسبة للمساعدات نؤكد بأن المؤسسة الخيرية للأخ kacher djilali ibn lakhder المقترحة بالجزائر مزال لم يتم قبولها من طرف الحكومة الجزائرية و عليه صاحب الممتلكات المتمثل في شخصي ينتظر قرار الحكومة الجزائرية لبدء تقديم المساعدات داخل و خارج الوطن و نؤكد بأنه لا يمكن جلب كل هذه الممتلكات بدون ختم للمؤسسة ملاحظة : قضية منحي ختم المؤسسة في جنب و قضايا المؤامرة التي تعرضت لها بجنب أخر و لا يجب الإخلاط بين هذا و ذاك

  • حقيقة مرة

    نسمع : أوامر وتصريحات وتعهدات ووعود وتوجيهات ... لكن لا شيء يلاحظ في واقع الأمر بل بالعكس الأمور من السيء الى الأسوء : ارتفاع الأسعار الى حد لم تعرفه الجزائر منذ استقلالها كيف لا حين يبلغ كلغ من السلاطة 250 دج ناهيك عن الخضر الجافة والدجاج ومواد البناء والأجهزة الكهرومنزلية .. أزمات وندرة مواد عديدة : ماء وحليب وفرينة ... الخ - انهيار غير مسبوق للدينار - حرقة بأرقام مروعة حيث وصل سواحل اسبانيا في 6 أشهر أي من جانفي الى جويلية حوالي 4700 حراق جزائري أي 67 % من مجموع الحراقة الذين بلغوا سواحل اسبانيا من مختلف الجنسيات حسب تقرير حديث لوكالة مراقبة الحدود الأوروبية “فرونتكس" ... وما خفي أعظم

  • amremmu

    هل يمكن تقنين منحة البطالة لكل بطال في هذا البلد ونسبتهم تتجازو 35 % في أحسن الأحوال أم أن نسية البطالين كما تعلن عن ذلك الأرقام الرسمية 11.5 % أي نحن أفضل من اليونان وايطاليا واسبانيا ... الخ ؟؟؟؟ وكم تكلف العملية ونحن في قلب العاصفة ؟؟؟