-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
كورونا تتراجع إلى المستوى الأخضر في الجزائر

منحى تنازلي لمتحور “دلتا” منذ 7 أسابيع

ب. يعقوب
  • 6336
  • 0
منحى تنازلي لمتحور “دلتا” منذ 7 أسابيع
أرشيف

أكد حاج شريف عبد القادر الأخصائي في الأمراض المعدية بالمستشفى الجامعي تيجاني دمارجي في تلمسان، أن المنحى الوبائي يعرف تراجعا لافتاً في عدد الحالات الحرجة والخطيرة وأن الوضعية المتعلقة بالطفرة الفيروسية المتحورة دلتا، باشرت منذ سبعة أسابيع تقريباً، منحى تنازليا بعد ذروة شرسة أدت إلى حصد عديد الأرواح وتسجيل عشرات الإصابات يوميا بمعدل فاق السلالة الكلاسيكية الخاصة بوباء كورونا . ولفت المتحدث في اتصال مع الشروق، إلى أن لكل موجة وبائية، مرحلة تصاعدية ثم تليها الذروة لتنتهي بمرحلة تنازلية أو ما يسمى في علم الأوبئة بفترة “الانحسار”.

وأبرز الأخصائي ذاته، أنه بعد 7 إلى 8 أسابيع متتالية من عدد مرتفع من الإصابات بالجائحة الوبائية، (مستوى خطر أحمر)، تجاوزت الجزائر هذا الخط إلى المستوى الذي تنشده المنظومة الطبية المتعلق بخطر العدوى بالفيروس (مستوى أخصر)، قائلا إن هناك أكثر من 70% من مناطق الوطن، صارت في المستوى الأخضر والبقية تتوزع على المستويين البرتقالي والأحمر، هذا الأخير يرمز إلى الخط الخطير، مضيفاً أن التراجع البارز في المنحى الوبائي من حيث انخفاض عدد الحالات الحرجة والخطيرة، من المتوقع أن يحافظ على وتيرته خلال الأسابيع القادمة، ما لم يقع أي طارئ صحي، مبينا أن الجزائر بفضل جهود الكوادر الطبية والتمريضية والتدابير الاستباقية للدولة في مواجهة الفيروس التاجي كوفيد 19، تجاوزت المستوى الأحمر إلى المستوى الأخضر، بدليل أن نسبة تكاثر كورونا تراجعت إلى مستوى 71 (0.01 -/+)، بينما تواصل نسبة الحالات الإيجابية انخفاضا منذ 10 أسابيع .

وبلغة الأرقام، أكد حاج شريف، أن عدد الحالات الحرجة الأسبوعية في تراجع هائل 31 حالة عن كل 100 ألف شخص، بعدما بلغت ذروتها (190 حالة عن كل 100 ألف شخص) ما بين 27 جويلية و15 أوت من الشهرين الماضيين وعاد محدثنا إلى إبراز أهمية الحفاظ على النتائج المكتسبة في التصدي لهذه الموجة الوبائية الثالثة، موضحا أنه رغم التحسن المستمر الذي مكن الجزائر من تخطي 11 ألف حالة أسبوعيا إلى حدود 1400 إصابة أسبوعيا في الفترة الأخيرة، إلا أنه لا بد من التقيد بـ”التدابير الاحترازية الضرورية، إذ يظل الوباء موجودا بيننا ولا أحد يدرك آجال انتهائه أو عودته مجدداً، كون بعض المناطق في الوطن لم تخرج لحد الساعة من منطقة الخطر، مضيفا أن تلمسان تبقى تحصي يوميا بين 22 إلى 25 حالة يوميا، وهو رقم بارز مقارنة ببعض المناطق التي تحصي صفر “0” حالات في اليوم.

في سياق حديثه عن احتمال بروز موجة وبائية رابعة، أكد الأخصائي، أن الجزائر هي جزء من العالم لا يمكن استثناؤها عنه، وأنها تراقب وتتابع باهتمام بالغ الوضع الوبائي في العالم، قائلا إن هناك توقعا دائما لحدوث موجة وبائية جديدة، خاصة أن الأمر يتعلق بفيروس يتطور وله طفرات متحوّرة عدة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!