الجمعة 26 فيفري 2021 م, الموافق لـ 14 رجب 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق

رحب المجاهد محند واعمر بن الحاج، ببعض المطالب التي نادت بها المنظمة الوطنية للمجاهدين في خطة الطريق التي اقترحتها، وقال إنها بدأت تتحقق أو في طريق تحقيقها، مثل مطلب الإسراع في انتخاب رئيس الجمهورية، والتي اشترط أن تكون شفافة وفي إطار الحرية التامة، بأغلبية الشعب الجزائري.

وأكد المتحدث أن المنظمة تطمح إلى انتخاب رئيس للجمهورية مقبول من طرف الأغلبية، وهذا بإنشاء هيئة مراقبة الانتخابات والتي يجب أن تكون “مستقلة مائة بالمائة وليست تابعة لأية سلطة أو الإدارة”.

واعتبر محند واعمر بن الحاج، الندوة الوطنية مضيعة للوقت وهدر للمال العام فقط، كما ردت منظمة المجاهدين، على الهجومات التي قامت بها، ما سمته بـ”عصابة حزب جبهة التحرير الوطني”، وفي مقدمتهم الأمين العام محمد جميعي “الذي يعاني اليوم الويلات وكذلك عضو المكتب السياسي احمد بومهدي ومصطفى معزوزي وأيضا عضو المكتب السياسي السابق المكلف بالإعلام حسين خلدون والذي تم طرده من هذا المنصب”.

وأضاف واعمر، أنه تولى منصب نائب في المجلس الشعبي الوطني في الفترة 1982-1987، وانسحب بإرادته في سنة 1987 عندما أصبحت القوائم تنظم وترتب حسبه، في العلب السوداء على مستوى القيادة في الجزائر العاصمة خلافا لما كان عليه في السابق، حيث كانت الترشيحات تدرس على المستوى المحلي والولائي، ثم ترفع إلى القيادة العليا في الجزائر العاصمة.

وكشفت منظمة المجاهدين، عبر بيان لها تلقت “الشروق” نسخة منه، عن إصرار أمينها العام بالنيابة، على الاستمرار في الرد بالقوة والتحدي لمواجهة ما سمته بـ”العصابة الحالية التي تقود حزب جبهة التحرير الوطني”، نافية صحة التهم الموجهة لمحند واعمر، حيث قال البيان “من هو الذي ينفذ الأجندة الأجنبية أو بالأحرى ينفذ أوامر فرنسا، هل المنظمة الوطنية للمجاهدين التي يقودها اليوم بالنيابة، أم عصابة حزب جبهة التحرير الوطني والتي رفضت في الماضي تجريم الاستعمار الفرنسي من خلال قانون برلماني”.

المنظمة الوطنية للمجاهدين حزب جبهة التحرير الوطني محند واعمر بن الحاج

مقالات ذات صلة

  • أعرب عن رغبته في مواصلة العمل على الملف

    ماكرون يدافع عن تقرير ستورا حول الذاكرة

    دافع الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، عن تقرير المؤرخ بنجامين ستورا حول "ذاكرة الاستعمار وحرب الجزائر" الذي استلمه منه في 21 جانفي الماضي. وحسب ما أورده بيان…

    • 3377
    • 2
  • استقبله بالتزامن مع إحياء ذكرى تأسيس الجمهورية الصحراوية

    هذا ما بحثه الرئيس تبون مع نظيره الصحراوي

    استقبل رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، الخميس، رئيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، إبراهيم غالي، بمقر رئاسة الجمهورية. وجاء في بيان نشرته رئاسة الجمهورية على صفحتها الرسمية…

    • 8425
    • 9
600

13 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • محمد☪Mohamed

    غير خطة , المهم نقول شيء من الأرشيف الفرنسي .
    7سنوات ثورة فقط 4000 ….4ألاف مجاهد في جبال عميروش سي حواس .
    و 15000 موجودين طول مدة الحرب في تونس شادلي بومدين ..
    و 13000 موجودين طول مدة الحرب في المغرب بوتفيقة …
    ثم بعد إستقلال ذخل من حدود و قتل ما تبقى من 4000 مجاهد وصنع العصابة
    والباقي بعد إستقلل إشترو بالرشوة ما يسمى La fiche communale رجع مليون مجاهد أو أكثر
    يأكل في أكثر من 5ملاير$ سنويا.

  • سراب

    في غياب أرشيف الحقبة الاستعمارية و وفاة شهدائنا الأبرار مع اخذ معم أسرار الثورة.
    لم يعرف و لن يعرف الشعب الجزائري حقيقة مِن كافح من اجل الاستقلال و مِن كافح من اجل إبقاء المستعمر
    كيف للمجاهدين الحقيقين أن ينسوا انهم أعطوا العهد للشهداء في حياتهم أو انهم أنقضوه عمدا لأغراض دنياوية.

  • مجيد و هران

    انا مع مطلب منظمة المجاهدين بوضع الافلان الذي خرب كل ما بناه الرجال خارج السرب السياسي و انا كذلك مع تغيير اسم و دور منظمة المجاهذبن لتصبح مؤسسة FONDATION تكون الوريث الشرعي للافلان الحيقي و تكون الحافظ التاريخي للتراث المادي و المعنوي للافلان1954-1962 بعيدا عن الساسة تعمل على اعادة الاعتيار للشهداء و المجاهدين الحقيقيين وذويهم ممن يستحفون و تكون الرابط الوحيد بين ثورة 1 نوفمير 1954 و اجيال الاسقلال وتكون مستقلة عن السلطة الساسية لتفادي الاستغلال السياسي للثورة و بالتالي تصبح الناطقة باسم كل الذين شاركوا في الثورة التحريرية و يحذف منصب وزير المجاذين تاع الهمهم من الحكومة منطقيا و نهائيا

  • dzair

    FLN au musée

  • Bqghdqdi

    الاسم التاريخي للشعب الجزائري نطالب وسنظل نطالب بان لا يجوز استعمالة من طرف اي كان ويجب سحب هذا الاسم اي (جبهة التحرير) من تحت اقدام الطامعين والوصوليين والانتهازيين حتى لا يكون ورقة استعمال وليكونوا حزبا باي اسم ان ارادوا ,اما هذا الحزب فهو ملك ورمز لكل الجزائريين وبدون استثناء,

  • L Arbitre

    ألمجاهدين المخلصين و الحقيقين لم يقبلو الإنضمام إلى صفوف حزب جبهة التحرير بعد الإستقلال و لا إلى منظمة المجاهدين. الحزب و المنظمة هم وجهان لعملة واحدة يربطهم الكاشير و الريع.

  • سالم

    بناء الجزائر من ثورة نوفمبر اساءة للجزائر فالجزائر أمة قائمة منذ 1400سنة وقبل ذلك أمة مكافحة منذ 3000 سنة فتاريخ الشرعية ليس 50 سنة فقط واختصار الجزائر في حزب شيوعي ماركسي سبب التخلف للجزائر وربطها بمنظومة عالمية متخلفة ( المعسكر الشرقي ) فالجزائر بثرواتها التي كانت تطعم كل أوروبا اصبحت ترزح تحت عتبة الفقر شيئ مؤسف جدا يجب حل كل احزاب الشيوعية و اعلان قطيعة وبناء نظام سلس قائم على الجودة والعلم ومبادرة الفرد والدخول فورا في منظومة الأنجلو ساكسون وبناء علاقات جيدة مع الدول المتقدمة وليس فنزويلا كوريا الشمالية وسوريا

  • mahiedine

    انتم مشي منظمة المجاهدين بل مرتزقة لو كنتم مجاهدين حق لدفعتم عن المجاهد الحر سي لخضر بورقع. .حثى منظمتكم لابد ان تدهب مع الافلان الى المتحف. فاءن لم تستحي فافعل ما شئت.

  • Wahid

    المستقبل سيكشف لنا المفاجئات

  • imazighen

    ان الاوان ان يكتب التاريخ بماسيه ويرجع الأفلان إلى حضن ااشعب، بدلا من الحكم

  • شخص

    إن لم تساند منظمة المجاهدين المطالب الشعبي بحل الـ FLN ـ سيجرفها التيار هي الأخرى !

  • جزائري حر

    أنتم تزورون في الحقيقة عيناني . الكل يعلم أن جبهة التحرير (المجاهدين الحقيقيين اللي كانوا في الجبل) لم تستلم الحكم مند الإستقلال . الكل يعلم أن الحركى وأبناء الحركى هم كانوا في الأدارة وهم من كانوا يسيرون في الجزائر بغسم جبهة التحرير. المجاهد اللي يخاف يقول الحق لا أظن أنه جاهد بل كان شيئا أخر لا يعلمه إا ربه وهو.

  • سي الهادي

    إلى سراب
    كم هو فارغ مخك ياسراب ! ؟ أتنتظر من عدوك مساعدتك على معرفة عدوك وأصدقائك ؟ إن فعل وصدقت سيكون عدوك هو أقرب الأقربين إليك من صديقك وتكون الضربة القاضية عليك حيث تأتيك من مسافة أقرب ” عصابة بوتفليقة للنهب والتخريب برهان حي وصاطع حيث توحي بجلاء أن عصابة واجدة الأولى والثانية لم تتشكل ولو من مجاهد واحد ) الجهاد تضحية وأفعال وممارسات لصالح الوطن وليس كلام وشهادات من الأعداء

close
close