-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
الفرنسيون يتساءلون عن سرّ إصابات عطال المتكررة

من المذنب.. عطال أم نادي نيس الفرنسي؟

توفيق عمارة
  • 2162
  • 0
من المذنب.. عطال أم نادي نيس الفرنسي؟

تساءلت وسائل الإعلام الفرنسية بشكل واسع خلال الساعات الأخيرة حول السّر الذي يقف وراء الإصابات الكثيرة والمتكررة للدولي الجزائري، يوسف عطال، مدافع نادي نيس الفرنسي، وحاولت البحث عن السبب ما بين تقصير من اللاعب أو تهور من النادي الفرنسي المستعجل في كل مرة لعودة أحد أفضل لاعبيه.

وكان مدرب نادي نيس، أدريان أورسيا، أعلن الجمعة، غياب عطال عن صفوف فريقه لفترة لا تقل عن أسبوعين جديدين بسبب معاناته من إصابة عضلية، أو بالأحرى لشهر كامل في المجموع، باحتساب 15 يوما الماضية، على اعتبار أن مدافع “الخضر” تعرض للإصابة الجديدة خلال مشاركته كبديل في المباراة التي فاز بها فريقه أمام أولمبيك مرسيليا (3-0)، في الجولة 30 بالدوري الفرنسي وقبل فترة التوقف الدولي، علما أن عطال غاب عن تربص المنتخب الوطني الأخير بسبب مشكل الإصابة أيضا.

وقال أورسيا، في تصريحات لوسائل الإعلام الفرنسية للحديث عن مواجهة نانت الأحد في “الليغ 1”: “أعتقد أن مشاركة عطال أمام مرسيليا كانت سابقة لأوانها، لقد اعتبرنا جميعًا أنه يتعين علينا الاستماع إليه لأنه الوحيد القادر على الشعور بجسده، لكن لسوء الحظ، ربما تكون مشاعره قد خدعته، وكذلك نحن”، وتابع: “عطال كان يعرف الوضع الذي كنا فيه، وأراد أن يمنح نفسه فرصة للمشاركة في هذه المباراة المهمة، ومساعدة الفريق، لكن للأسف الأمور لم تسر معه بالشكل المطلوب”، وختم: “الفحوصات أكدت أن اللاعب سيكون خارج الخدمة بسبب إصابة في العضلة المقربة من الدرجة الثانية، وعادة ما يتطلب هذا النوع من الإصابة حوالي 4 أسابيع للعودة”.

وتعرض خريج أكاديمية نادي بارادو لثماني إصابات مع نادي نيس منذ انضمامه إليه شهر جويلية من سنة 2018، غاب بسببها لمدة 340 يوم كامل وضيع 42 مباراة، ما يعد رقما مخيفا جدا، على اعتبار أن هذا حدث في ظرف 33 شهرا فقط بما فيه فترة التوقف التي فرضتها تداعيات جائحة كورونا، وباحتساب أرقام عطال يمكن القول إنه غاب لعام كامل باحتساب عدد الأيام وضيّع موسما كرويا كاملا باحتساب عدد اللقاءات التي فوّت فرصة المشاركة فيها بسبب الإصابة.

موقع “سبورت” الفرنسي أعد تقريرا وجه فيه اتهاما لنادي نيس الفرنسي وطواقمه الطبية والفنية، بخصوص طريقة التعامل مع إصابات عطال الذي بقي في عيادة النادي منذ بداية الموسم الجاري لمدة 118 يوم كامل، وأشار التقرير إلى أن النادي الفرنسي يستعجل في كل مرة عودة مدافعه الجزائري ما كلفه في كل مرة انتكاسة جديدة، وهو ما حدث تماما في هذه الإصابة، كما لم يستبعد التقرير المذكور أيضا تقصير اللاعب الجزائري وشكك في مدى التزامه بقواعد الاحتراف والنمط الصحي المطلوب في هذا المستوى، وهي نفس الملاحظة التي كان أطلقها مدرب “الخضر”، جمال بلماضي في وقت سابق.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!