الخميس 21 فيفري 2019 م, الموافق لـ 16 جمادى الآخرة 1440 هـ آخر تحديث 17:49
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

تواصل المسلسلات التركية كسب المزيد من المشاهدين حول العالم، لترتفع أعداد البلدان التي تعرض الدراما التركية إلى 156 دولة.ويبلغ إجمالي إنتاج المسلسلات التركية سنوياً نحو مئة عمل، يتابعها نصف مليار مشاهد، بحسب رئيس اتحاد التجار والحرفيين الأتراك بندفي بلاندوكان.

وأوضح بلاندوكان، أن عائد تصدر الدراما التركي يصل إلى 350 مليون دولار سنوياً، وفق ما نقلت عنه صحيفة “حرييت”. وشدد بلاندوكان على أن “المسلسلات التركية ساهمت في التعريف والدعاية لتركيا، مما انعكس بشكل مباشر على قطاع السياحة، حيث تكتسب المسلسلات أهمية كبيرة في نقل إمكانيات تركيا”.

وأشار إلى أن مشاهدة الملايين للمسلسلات والأفلام التركية تسهم في انتشار المنتجات المحلية، مما يساعد على زيادة أعداد السياح، ودعم الاقتصاد الوطني.

كما أوضح المسؤول التركي أن قطاع المفروشات، بالتوازي مع قطاع إنتاج المسلسلات والأفلام، أيضاً يلعب دوراً مهماً، وتصديرها يعود بالفائدة الكبيرة على البلاد.

نحو تصدير 750 مليون دولار في 2023!

كان موقع “فاريتي” الأميركي المتخصص بعالم التلفزيون والسينما، قد أفاد، في وقت سابق، بأن قطاع الدراما التركية نما بشكل كبير في آخر 10 سنوات، ويلاقي قبولاً خارج تركيا.

وأشار إلى أن 4 مسلسلات تركية احتلت مكاناً بين أفضل 15 برنامجاً تلفزيونياً في أميركا اللاتينية.

وذكر الموقع المتخصص، في تقرير له مؤخراً، أن الدراما التركية بدأت تنمو منذ 2008، وتسعى للوصول إلى حجم تصدير يبلغ 750 مليون دولار، بحلول العام 2023.

وحققت المسلسلات التركية نجاحاً ملحوظاً، خلال السنوات العشر الأخيرة، وتتصدر المسلسلات التي تُنتجها هيئة الإذاعة والتلفزيون التركية، وفي مقدمتها “قيامة أرطغرل”، قائمة الاهتمام العالمي، إذ تُعرض تلك المسلسلات على شاشات نحو مئة دولة من بينها قناة “الشروق العامة”، ويتابعها مئات الملايين من المشاهدين.

وقد بدأ عرض مسلسل قيامة أرطغرل في 10 ديسمبر 2014، وتعود أحداثه إلى القرن الثالث عشر، إذ يعرض مقدمات ودوافع تأسيس الدولة العثمانية من خلال عرض سيرة حياة “أرطغرل بن سليمان شاه”، قائد قبيلة قايي من أتراك الأوغوز المسلمين ووالد عثمان الأول مؤسس الدولة.

وفاز المسلسل بجائزة الفراشة الذهبية (التركي) لأفضل مسلسل تلفزيوني عام 2016. ودائمًاً ما يحتل “قيامة ارطغرل” نسب العالية من المشاهدة الأسبوعية والشهرية. وللمسلسل شعبية كبيرة في تركيا وخارجها، وكثيرًا ما يُستعان بالممثلين في فعاليات شعبية مثل ذكرى فتح القسطنطينية بحضور الرئيس أردوغان، كما زار موقع التصوير الكثير من السياسيين الأتراك والرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو. “قيامة ارطغرل 3″ ياتيكم الساعة 20.00 مساء على شاشة الشروق تي في”.

https://goo.gl/EMRn3m
الدراما التركية الشروق تي في قيامة أرطغرل

مقالات ذات صلة

4 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • جزائري

    مسلسلات كلام فارغ. عنف وفساد وسوء أخلاق مجتمع متفكك ومنحل.

  • امازيغي زواف

    قيامة ارطغرل يتابعه 90% من المتأصلين في الجزائر ونفس النسبة لا تعرف شيء اسمه اليتيمة واخواتها الاربع التي يسيطر عليها مجموعة من الفاسدين من ذيول فرنسا القنوات الجزائرية لا تقدم شيء يفيد المواطن مسلسل ارطغرل قمة في التربية الاخلاق وتربة النفس والشجاعة لا الانبطاح وسوء الاخلاق والتشيه بالفرنسين كما هو الحال في قنوات الجهوية والعنصرية لليتيمة التي لا تمثل ثوابت ودين الاغلبية بل هي لاقلية منفصمة الشخصية يريدون ان يتبعو كل ما هو فرنسي كانه في العالم لا يوجد الا شيء اسمه فرنسا يريدون فرضه علينا لكننا نرفضه ولا نتابعه ولا نعيره اي اهتمام في الاخير شكرا للشروق على هذا المسلسل وما تقدمه للوحدة والاخوة

  • خالد

    إن المسلسللات التركية ليس فقط تجارة كما يراها الكثير بل هو سلاح خفي بطيء المفعول لكن يأتي بنتائج.فدبلجة هذه الأفلام إلى كثير من لهجاة محلية بالبلدان العربية ما هو إلى مخطط لضرب لغة القرآن و قد كان يكفي أن يدبلج باللغة العربية الفصحى لجميع البلدان العربية. ثم التعريف بتركيا و تاريخها هو زرع نوع من الإعجاب لحساب تركيا التي تطمح أن تصبح رأئدة العالم المسلم “العاطل”.

  • الدولة الأموية

    مسلسل مليئ بالتزوير التاريخي و الكذب يمجد العرق التركي و يطمس دور العرب و الاكراد في نصرة دين الاسلام كما انه يمجد راس الزندقة و الالحاد ابن عربي الصوفي

close
close