الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 16 محرم 1440 هـ آخر تحديث 13:09
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى

رفع وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى من سقف هجومه ضدّ من وصفهم بـ “أدعياء العلم وأشباه الفقهاء” ممن “احتلوا الشاشات التلفزيونية الخاصة وساهموا في تشويه فهم الجزائريين للإسلام”، مطالبا في هذا الصدد من رؤساء التحرير بالقنوات وحتى بالتلفزيون العمومي “مشاركة مصالح وزارته في وضع ميثاق شرف لمحاربة الظاهرة”!
محمد عيسى الذي كان يتحدث في ملتقى خاص بالإعلام الديني، حمّل القنوات التلفزيونية الخاصة مسؤولية مباشرة عن انحراف الكثير من الفتاوى التي باتت تهدد المرجعية الدينية للجزائريين قائلا إن “تسابق البعض نحو إصدار الفتوى وهو ممن لفظته الجامعة والجامع”، أي أنه ليس خريجا جامعيا كما لا يمارس أيّ وظيفة على مستوى الإمامة، يعد تورطا مباشرا في انحراف الكثير من الجزائريين، قبل زعمه أن “90 من المائة ممن انضموا إلى جماعات إرهابية نتيجة ممارسة وانتشار هذا الفكر المنحرف عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي”.
اتهامات عيسى ليست جديدة ضد الأئمة أو المفتين الذين يظهرون على شاشات القنوات الخاصة، وإن لم يسمّهم مباشرة، بل إنه سبق وطالب سلطة الضبط بالقطاع السمعي البصري أن تتدخل من أجل وضع حدّ لبعض هؤلاء “بعدما باتوا مؤثرين جدا على سلوك الجزائريين ويصدرون الفتاوى بشكل يومي منن دون حسيب ولا رقيب”، كما أن برامجهم تلقى انتشارا واسعا، وخففت من ارتباط الجزائريين بالقنوات العربية وفي مقدمتها السعودية لطلب الفتوى ورأي الدين في مسائل بسيطة من حياتهم اليومية!
وغير معروف حتى الآن مدى تفاعل القنوات الخاصة تحديدا والمسؤولين القائمين عليها في الاستجابة لمطلب الوزير بوضع “ميثاق شرف” خصوصا أن بعض الناس يشكك في نوايا السلطة ويعتبر هذه الخطوة بمثابة “حق يراد به باطل”، حيث من غير المستبعد أن يتم استعمال هذا الميثاق لمنع المختلفين مع الوزارة أو تحجيم ظهورهم الإعلامي في مقابل رفض الكثير من الأئمة والعلماء المحسوبين على هيئات رسمية الإدلاء برأيهم في الكثير من المشاكل والمسائل الحساسة التي تتعلق بحياة الجزائريين على غرار إصدار مجرد فتوى في ظاهرة “الحراقة” وقبلها في قضية القروض البنكية الربوية.

الإسلام الجزائر محمد عيسى

مقالات ذات صلة

18 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • حكيك الجزائري

    الأصل هو مواجهة الفكرة بالفكرة و ليس منعها فصاحب الحجة الدامغة لا يحتاج الى منع الخصم و اقصائه انما يرد عليه بالحجج و البراهين و بذلك نكون قد واجهنا الفكر المقابل ,اما غير ذلك فيدل على محاولة انتزاع الفكرة بسلطة القوة مع بقاء جذورها حيث ستنمو من جديد و يتم احياؤها مادامت لم تواجه بفكر .
    فنصيحتي ان لا نقلد ما حدث في اروبا في القرون الوسطى من تسلط الكنيسة و منعها للفكر المعارض حتى تم اقصاؤها في اخر المطاف و لم يعد يلتفت اليها .
    فالفكرة لا تحارب بالسلاح فكلما حاربتها استقوت و نمت و ظهر مناصروها ما دام لم يقابلها فكر اخر لنقدها و تقديم الحجج و البراهين .

  • حكيييم

    لماذا لم يتم ذكر اي اسم الان ؟؟

  • حوار مع تكفيري

    لماذا تدعون الجزائريين الى الاسلام؟ أوليسوا مسلمين؟
    -بلى هم مسلمون و لكننا ندعوهم لكي لا يضيع الدين بسبب الدنيا
    -لكن لماذا لم يضع الدين في ظل أنظمة كانت تمنع كل أشكال الدعوة ؟ بل ان الامور جائت عكسية و عرفت تلك البلاد صحوات اسلامية، ثم كيف يضيع الدين و هو محفوظ في الصدور و بين دفات المصاحف كما قال الله ؟
    – يضيع الدين بسبب الغفلة وانتشار المحرمات لذا وجبت الدعوة كتذكير للمؤمنين بدينهم و اعادتهم للطريق المستقيم
    – لكن و لما العودة الى الدين أصلا و ما هي المخاطر التي تنجم عن تركه و ما هي المكاسب التي تتحقق بالتشبث به ؟

  • حوار مع تكفيري

    -لكن لما العودة الى الدين أصلا و ما هي المخاطر التي تنجم عن تركه و ما هي المكاسب التي تتحقق بالتشبث به؟
    -لان الدين فيه سعادة الانسان في الدنيا و الآخرة
    -كيف يكون ذلك وسعادة الدنيا تتنافى مع سعادة الآخرة؟ أليست السعادة الاخروية تتوقف على منع وتحريم متع الدنيا وتأجيلها؟ثم كيف تفسرون وجود اشخاص سعداء من دون تدين؟
    -ربما و لكنهم سيكونون اشقياء في الاخرة
    – ولما يحاسبون في الاخرة على سعادتهم في الدنيا ان كان هدف الدين هو سعادة الانسان؟
    لما لا نكافئ السعيد في الدنيا بالسعادة في الاخرة ؟هل لله ضعيف لدرجة ان يعاقب من وجد سعادته بعيدا عنه ؟

  • ندير

    هده من توصيات الشيخ Trump في القمة التي انعقدت في الرياض و التي مفادها نريد اسلام على الطريقة الأمريكانو-أوروبيا

  • جزايري حر

    إلى صاحب التعليق رقم 03 حذار من المغالطة الكبيرة وذلك في السؤال كيف يكون ذلك وسعادة الدنيا تتنافى مع سعادة الآخرة؟…الخ
    فالحياة الطيبة للمؤمنين في الدنيا والاخرة … والطيبات من الرزق الحلال لاغضاضة فيها فالنبي صلى الله عليه وسلم قال حبب إلي النساء وقال أنا أقوم وأنام وآكل اللحم و أتزوج النساء وكذا صحابته الكرام فتحوا البلاد وخلفوا الأموال ومع ذلك اشتهروا بطيب الخصال وكرم الأخلاق ففازوا بخيري الدنيا والأخرة … وكلام الوزير سديد ورشيد فكثير ممن يتصدرون في الإعلام بضاعتهم قليلة وصدق من قال :
    تصدر للتعليم كل مهوس … سفيه تسمى بالفقيه المدرس
    هزلت حتى بدا من هزالها… كلاiا وسامها كل مفلس

  • salim

    أنا لحد الآن لم أفهم معنى المرجعية الدينية للجزائريين التي يتحدث عنها وزير الشؤون الدينية!

  • صحراوي

    صدق من قال أنا لا أفهم المرجعية الدينية التي يدعو إليها سيدي الوزير ؛ فالمالكية لم يزالوا مختلفين؛ فإذا خالف مالكي ابن القاسم وأخذ بقول أشهب، أو ابن وهب، أو مطرف، أو ابن الماجشون، أو أبي مصعب الزهري، أو اعتقد عقيدة ابن أبي زيد القيرواني في أول رسالته، يكون خارجا من المرجعية، فهل إذا كان عندي كتاب النوادر والزيادات لابن أبي زيد القيرواني وأخذت بزيادة أحد الكتب على المدونة أكون خارجا من المرجعية. فهل إذا أخذت بما تضمنته كتب الزهد للإمام أحمد وعبد الله بن المبارك دون المرور على الجنيد، أكون خارجا من المرجعية ؟ . أسئلة تريد الجواب من سيدي الوزير ، لو تفضل بجوابها فله خالص الشكر.

  • karim

    تشير الإحصاءات المقدَّمة من منظمة الصحة العالمية إلى أنَّ نِسَبَ الانتحار الأعلى في العالم هي في دول الاتحاد السوفيتي السابق وكذلك في بعض الدول الأوروبية الغنية كفرنسا والسويد وسويسرا، فإلى ماذا تشير تلك المعلومة لمن تأملها ؟ لا بد من التنويه قبل ذلك إلى أنَّ الإنسان لا يُقدِم على الانتحار إلا إذا وصل إلى مرحلة نفسية معقدة وشعور كبير باليأس والإحباط.
    إنَّ تسجيل أعلى نسبة انتحار في دول ترفع راية الإلحاد واللادينية ( كدول الاتحاد السوفيتي السابق ) وكذلك في دولٍ مشهورة بالثراء والرفاهية والترف ( كالسويد: أعلى دخل فردي في العالم ) تشير إلى حقيقةٍ لا جدال فيها يفهمها أكثرُ الناس بشكل معكوس، وهي:

  • karim

    أن السبيل إلى الراحة والسعادة ليس في التحرر من الدين والانسلاخ منه ( الشعوب السوفيتية مثالاً )، وكذلك ليس في الوصول إلى الشبع المادي بشتى صوره وألوانه (الشعوب الأوروبية مثالاً )، والتجارب أثبتت صدق هذا الكلام وإنْ ادَّعى الناس خلاف ذلك

  • abu

    ماتقوله يا(الوزير) هو عين التطرف والتكفير ….لما تحرمونهم من حق دستوري…ناظرهم وواجههم بالكتاب والسنة….

  • جمال

    المشكلة في جهل عامة الناس بالقرآن فيأتي من هب ودب ليفتي بما يشاء على أساس أنه عالم ازلي وهم جهلة ازليون. لو كان هؤلاء حقا علماء لنصحو الناس بالتعلم وتدبر القران وليس تشجيعهم على انتظار عبيد الدولار أو المخابرات العالمية لتفتيش لهم بشرعية قتل بعضهم البعض كما حدث وما زال يحدث وهم لجهلهم بالقرآن أو بتدبر يصدقون

  • امير

    الامام مالك لم يباشر مهام الفتوى حتى شهد له سبعون من علماء المدينة ونال تزكيتهم
    وفي هذا الزمان اصبح الراقي مفتيا والحجام مفتيا والختان مفتيا وقلاع الضروس في السوق مفتيا والحلاق وصاحب اللحية مفتيا .
    فأمر الفتوى في بلادنا لايحتاج الى دراسة ولا الى تخصص ولا الى تزكية …يكفيك ان تحظى بلقب شيخ من طرف العوام
    فالامور تطورت جدا على ماكانت عليه في زمن الامام مالك رحمه الله
    تطورت جدا ماشاء الله
    في القريب العاجل سنصبح بلد الاربعين مليون مفتيا

  • سالمي موح

    المرجعية التي يتكلم عليها هي مالك بن انس جزائري وورش جزائري و أحمد و أبو حنيفة و الشافعي مشارقة و لكن عندما يوافق هواه لا مانع لديه ان يفتي بمذهب أبي حنيفة في زكاة الفطر نقدا لا يوجد اي غضاضة في ذلك. يا عيسى لإذا كان عندك ذرة من الشجاعة تكلم على الخمر تكلم على الربا تكلم على الزنا تكلم عن الوزراء الذين يتكلمون رطانة الأعاجم تكلم على نهب المال العام تكلم عن الظلم تكلم عن تعطيل شرع الله تكلم عن بلد يحكم من مقعد لا ندري اهو حي اي ميت تكلم عن الملكية الجمهورية التي أصبحت أكثر من مملكة جيراننا يتكلم عن المطبلين من النفعيين الذين ينادون بعهدة أخرى لكي يقضوا على ما تبقى ان تبقى شيء. يا عيسى

  • سليم الأول

    عرف الحاقد من أين يتسلل لا ليسرق بل لزرع بذرة الشقاق ويا الله أجعل كيد الخائن في نحره ونحر من معه تعاطف فانا مواطن بسيط بساطة أهل جرجرة والأوراس والونشريس والهقار ان سألتهم قالوا ” نشهد أن لا اله الا الله ومحمد رسول الله ونصلي ونقوم بباقي الفرائض وان شرد منا أحد عن الطريق سأل وقال ( ماذا قال مالك ؟ ) انه المنهج السالك ومن أراد غيره فهو هالك ولنا سليل جيش التحرير يحمي الثغور من كل وافد بيت نيته هددم ما بناه من أعطى النفس والنفيس بالأمس وحتى بالأمس القريب ان كان لا يتذكر………………..

  • مسلم جزاءري راضي باسلامه

    لماذا يعتقد الشباب الجزاءري بان علماء السعودية قدوتهم رغم التجربة التي بينت ان السعودية في واد والاسلام في واد اخر.فالكثير من شبابنا يسال هؤلاء الشيوخ في ابسط المساءل الفقهية كترقيع الصلاة وقضاء الصيام الخ… وكان في بلادنا لا يوجد من يجيبهم على انشغلاتهم.فليعلم هؤلاء الشباب بان الدين الحقيقي موجود في بلدهم حسب شهادة كبار العلماء الاحياء منهم والاموات كالشيخ الغزالي رحمه الله والقرضاوي وزغلول النجار والشعراوي غيرهم.اذن فلنرضى بعلماءنا واءمتنا ونترك شيوخ الفتنة لبلدانهم.انا مع الوزير الذي يريد الرجوع الى المرجعية الدينية الخاصة بالشعب الجزاءري وندين بدين اباءنا واجدادنا ونترك غيرنا.الحمد لله…

  • عابد

    أمَّا إطلاقُ مُصطلَحِ «أهل السنَّة» ـ بالمعنى الخاصِّ ـ فإنما يُرادُ به ما يُقابِل أهلَ البِدَع والأهواء؛ فلا يدخل في مفهومِ أهلِ السنَّة إلَّا مَنْ يُثبِتُ الأصولَ المعروفة عند أهل الحديث والسنَّة، دون أصحاب المقالات المُحدَثة مِنْ أهل الأهواء والبِدَع

  • عبد الله

    الحجة بالحجة و الفتوى بالفتوى التى تتصدى لها بقوة القران و الحديث اما الكذب عن الناس بحكاية المرجعية التى تعتبر الغولة التى نخوف بها الصغار فهذا هراء لا يحق فى وزير الشريعة الاسلامية. اما الامام مالك فهو ابن المدينة و عاش و افتى فى المدينة اذا من المنطقى ان تكون المرجعية حسب فهم الوزير هى فتوى اهل المدينة.

close
close