الخميس 20 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 10 محرم 1440 هـ آخر تحديث 22:58
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق

من ينقذ الفرانكفونية… من الصين؟!

أبو بكر خالد سعد الله أستاذ جامعي قسم الرياضيات / المدرسة العليا للأساتذة- القبة
ح.م
  • ---
  • 51

عُثر في مذكرات أسفار أينشتاين خلال 1922-1923، نشرتها جامعة برينستن الأمريكية قبل شهرين، ما يثبت أنه كان عنصريًا حتى النخاع تجاه الصينيين، وهذا رغم تعاطفه مع الزنوج ذوي الأصول الإفريقية، حيث كتب آنذاك ما لم يكن يعتقد بأنه سيصل إلى قرائه : “سيكون من الخسارة حقا أن يحلّ هؤلاء الصينيون محلّ جميع الأجناس الأخرى. بالنسبة لأمثالنا، فمجرد التفكير في هذا الأمر محزن بشكل لا يوصف… حتى الأطفال [الصينيون] هم بلا روح، ويبدو عليهم ضيق الأفق”. إن تخوّف أينشتاين من الصينيين قبل قرن لا يختلف كثيرا عن تخوّف الفرانكفونية منهم اليوم!!

مرامي الفرانكفونية

ظهر مفهوم “الفرانكفونية” عام 1880 في كتاب الفرنسي أونسيم روكليس Reclus (1837-1916). وكان يعني به الأفراد والبلدان الناطقة بالفرنسية. وكان الرئيس السينغالي سنغور (1906-2001) أديبا وشاعرا باللغة الفرنسة، ومن الداعين إلى تكوين “قطب” للغة الفرنسية. ومما قاله عام 1962 أن الفرانكفونية هي “الإنسانية الكاملة التي تُنسج حول الأرض”، وأنها “وُلدت من أنقاض الاستعمار”.
وفي عام 1970 أنشئت هيئة تلتفّ حول اللغة الفرنسية سُميت “المنظمة العالمية للفرانكفونية”. لكنها توسعت بعد ذلك رؤيتها وصارت تسعى إلى تشكيل كيان يتعاون في شتى الميادين… وإلى “تقارب الشعوب”. وتحت هذا الشعار البرّاق فتحت المنظمة أبوابها لجميع من يريد الانضمام إليها. ومن الدول البعيدة عن اللغة الفرنسية والمنتسبة إلى المنظمة نجد إستونيا وتايلندا والمكسيك وغانا. وكانت المنظمة قد سمحت لدول من هذا القبيل بالانضمام إليها إثر سقوط جدار برلين عام 1990 لأن ألمانيا الموحدة تمثل منافسًا قويا لباريس.
ثم تطوّر مفهوم الفرانكفونية وأصبح يضم تيارين أحدها يركّز على الجانب اللغوي ونشر الفرنسية عبر دول العالم ومختلف هيئاته؛ وأما التيار الثاني فيركّز على بسط النفوذ السياسي والاقتصادي والثقافي والعسكري في العالم. وهذا التيار هو الذي انتصر عندما انضمت بعض دول الخليج إلى المنظمة مثل الإمارات وقطر. وقد سعت السعودية أيضا إلى ذلك في مؤتمر الفرانكفونية الذي عُقد قبل سنتين بمدغشقر ولم يتم فيه البت في انضمامها فأجّلوا معالجة القضية للمؤتمر الموالي الذي سيعقد في أكتوبر القادم بعاصمة أرمينيا. نشير إلى أن الفرنسية ليست لغة رسمية سوى في 32 بلدا من الـ 84 عضوا في المنظمة.
يؤمن تيار متشدد في المنظمة بأولوية اللغة الفرنسية والبعد الثقافي الذي لا يمكن فصله عن البعد الإيديولوجي. ويتحدث أصحابه عن “الهوية الفرانكفونية ضمن العولمة”، ويرون أنه إذا ما توسّع الفضاء الفرانكفوني بدون مراعاة هذه الهوية فسيذوب في مفهوم العولمة. ولا شك أن بعض المعادين للفرانكفونية في العالم المتقدم يدعمون انضمام دول بعيدة عن الثقافة الفرنسية لكسر شوكة المنظمة.
والواقع أن الفرانكفونية تريد -عبر انضمام بعض الدول، كدول الخليج إلى المنظمة- تنفيذ إستراتيجية توسع واستنزاف أموال وكسب قوة التأثير على الصعيد الدولي. ومن المعروف أن المنظمة كان لها موقف متحفظ حول العولمة لأنها ترى فيها تهديدا قويا. لكنها تبرر موقفها بأن العولمة ليست دائما في صالح البشرية مدّعيةً أن الثقافة ليست “سلعة تُسوَّقُ”… رغم أن المنظمة تسوّق ثقافتها بدعوى حماية الثقافات الأخرى! لو كان هذا التبرير صحيحا لما عملت الفرانكفونية على استبدال لغات الشعوب الأخرى (المستعمرات القديمة) باللغة الفرنسية!
وفي هذا السياق، قال ممثل المغرب في اجتماع للمنظمة عام 2007، دفاعا عن الانفتاح : “إن الفرانكفونية تحتاج إلى نفس جديد” موضحًا أن الركيزة اللغوية التي شُيّدت عليها صارت الآن عقبة أمام توسيع الفضاء الفرانكفوني تتعارض مع مصالحها.

رأي لورنت ألكسندر

لورنت ألكسندر Alexandre طبيب ورجل أعمال وكاتب فرنسي معروف يهتم كثيرا بالذكاء الاصطناعي. وقد كتب قبل بضعة شهور مقالا عنوانه “سدريك فيلاني Villani يستطيع إنقاذ الفرانكفونية” منتقدا سياسة بلاده قائلا : “إذا تمادى غيابنا في المجال الرقمي فإفريقيا ستتكلم اللغة الصينية. غَدُنا سيكون مذهلا”. وفيلاني هو الرياضياتي الفائز بميدالية فيلدز، والشهير بقدرته على التواصل، وهذا ما جعله يدخل المعترك السياسي عبر حزب الرئيس ماكرون ويتقرب منه. يقول ألكسندر : “إذا لم يقنع سدريك فيلاني الرئيس ماكرون بخطورة تأخرنا فإن الفرانكفونية ستنحصر عام 2100 في فرنسا ووالونيا (جنوب بلجيكا) وجنيف ومونتريال”.
كما يرى ألكسندر أن الفرانكفونية جد مهددة بسبب ضعف فرنسا في المجال الرقمي والذكاء الاصطناعي، بينما عمالقة مؤسسات التكنولوجيا والاتصالات تزحف نحو غزو العالم بدءا بإفريقيا وأوروبا. ولا يعيب ألكسندر هذا التأخر على فرنسا وحدها بل يعيبه أيضا على أوروبا ملاحظًا أن هذه القارة كانت في المقدمة فتقهقرت عقودًا إلى الوراء أمام عمالقة الاتصلات الأمريكية المعروفة بالرمز “غافا” GAFA أو “غافام” GAFAM (وهي الحروف الأولى لمؤسسات غوغل وآبل وفيسبوك وأمزون وميكروسوفت)، وكذا مثيلتها الصينية المعروفة بالرمز “باتكس” BATX والتي تشمل أيضا 4 مؤسسات.
ويرى الكاتب أن إمبراطورية “غافام” تغطي القارة الأميركية بأكملها وأوروبا وجزءا من آسيا وأستراليا. أما إمبراطورية “باتكس” الصينية فهيمنت على الصين وتوغلت في أوروبا وتتجه الآن نحو غزو إفريقيا التي ستضم في نهاية القرن قرابة 5 ملايير نسمة!
وبهذا الصدد يلاحظ ألكسندر أن مستقبل اللغة الفرنسية والفرانكفونية هو في إفريقيا، وضرب مثلا بالعاصمة الكنغولية التي تمثل أكبر مدينة فرانكفونية في العالم بعد باريس. كما أشار إلى أن الكونغو وحده سيأوي بعد 80 سنة 200 مليون فرانكفوني!
وقبل بضعة أيام كتب ألكسندر مقالا آخر تحت عنوان “في عام 1980 كان المغرب أكثر ثراء من الصين بخمس مرات” قدم فيه مقارنات مدهشة أثبت فيها أن الصين صارت قوة عظمى في المجال العلمي لأنها استثمرت في التربية والعلوم والذكاء الاصطناعي. وأبدى تخوفه الكبير من غزو الصين للفضاء الفرانكفوني الإفريقي وغيره. أما رجال الأعمال الغربيون فهم متخوفون من التقدم الصيني في تطبيق الذكاء الاصطناعي في المجال المالي لأنه يهدد مؤسساتهم المالية كما يهدد الفرانكفونية.
وبعيدا عن صراع الصين والفرانكفونية، نجد وزير الطاقة الأسبق شكيب خليل يرد عن سؤال بالقول إن كل الدول الناجحة اتجهت نحو اللغة الانكليزية،‮ ‬وكل الدول التي‮ ‬فشلت اتجهت نحو اللغة الفرنسية مؤكدًا على ضرورة تعلم الانكليزية لنكون من البلدان الناجحة. لا نعتقد أن هذا الرأي يخلو من الصحة.

https://goo.gl/9wF1jm
الصين الفرانكفونية

مقالات ذات صلة

  •  صرخة الجنوب من ورقلة!

    مرة أخرى، يخرج المواطنون بالآلاف في عاصمة النفط الجزائري، ورقلة، رافعين في العموم مطالب تنموية مشروعة، بعدما ضاقت عليهم المنطقة، بما حباها الله به من…

    • 613
    • 2
  • أمين الزاوي ومنطق الحكواتي

    يستمر الروائي أمين الزاوي في الخلط بين الإسلام والإسلاموية ويصر على تكرار مقولته القديمة الجديدة بأن "الإسلام لا مكان له إلا في دور العبادة ولا…

    • 1449
    • 14
51 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • احسن

    وجود تيار فرونكوفوني في الجزائر محبدا بشكل كبير جدا لانه يمثل نافدة على الحداثة و العصرنة و العالمية. به نحارب الاسلامي و نفودها في ارض الامازيغ المستعمرين و المحقورين. اما شكيب خليل ليرجع كل الاموال اللتي سرقها هو و اسرتها و بعد هدا يمكنه ان ينصحنا. نحن لا نتبع السراقين و الكدابين و المنافقين حتى و لو كان احدهم وزيرا للطاق في الجزائر العزة و الكرامة.نعمة الحرية لكل المستعمرين في كل ارجاء العالم

  • RG

    أينشتاين و العنصرية !!
    آ لأنه قال رأيه بصراحة وحرية في شعب معين أصبح عنصري ؟؟
    وأنت كذلك تبدو عنصري
    تقول عنه عنصريي لأنه لا يفكر بتفكيرك الضيق
    على الأقل إحترمه كعالم أ
    أم أنك تشكك في كونه عالم عبقري
    و الفرنكفونية ماذا تعني أنا لا أرى لها اي معنى
    هي مرحلة من مراحل التاريخ
    وكم هو مليئ التاريخ بالمسميات و التيارات و الطوائف والأديان
    ثم ما هذا المقال المطول !!
    حتى العنوان مستفز
    تركيزك على اللغة والاسلاميات
    تلك هي طائفتك
    عنصريتك

  • محب السلف الصالح

    أستاذي الموقر أبوبكر: بارك الله فيك على ما تطرحه من مواضيع مفيدة وهادفة. بارغم من أني فيزيائي, إلا أنني لو استقبلت من أمري ما استدبرت لتخصصت في الرياضيات في مجال التحليل الدالي أو نظرية إرجوديك بدل مجالي اليوم. لكن قدر الله وما شاء فعل.

  • مشروع نابوليون

    كتب إسماعيل أوربان مقالا في جريدتي “الزمن” (Le temps) و”حوارات” (Débats) سنة 1837 ، عبَّر فيهما عن قناعاته السانسيمونية؛ حيث دعا في المقال الأول إلى “حضارة فرنسية عربية”، و في الثاني أكد على أنه “لا يمكن تحضير شعب رغماً عنه.”
    في زيارته الأولى للجزائر في سبتمبر 1860 ألقى الإمبراطور نابليون الثالث كلمة ضمّنها بعض نقاط حول سياسته الإستعمارية الجديدة. جاء ضمنها :
    “إن واجبنا الأول هو تحقيق سعادة 3 ملايين من العرب أرادت الأقدار أن يكونوا تحت سيطرتنا وإن مهمة فرنسا تقتضي الرقي بالعرب إلى مستوى الإنسان، وإن مستعمرتنا هنا بإفريقيا ليست مستعمرة مستعمرة عادية بل هي مملكة عربية”

  • أبو بكر خالد سعد الله

    إلى RG

    1. العبقرية والعنصرية والنزاهة أو عدمها يمكن أن تلتقي في رجل واحد. وآينشتاين تعاطف مع الزنوج واليابانيين وإسرائيل، لكنه بيّن عنصرية تجاه الصينيين والعرب. أما عبقريته فلا أحد ينكرها. وفي نفس الوقت من يطلع مثلا على ما كتبه المؤرخون حول الفرنسي بوانكاري والألماني هلبرت (اللذان عايشا آينشتاين) وعلاقة أعمالهما بعمله لا شك أنه سيعيد النظر في نزاهة الرجل.
    في منتصف جوان الماضي كل الصحف في أوروبا وأمريكا تناولت هذا الخبر الصادم بعد ترجمة يوميات آينشتاين لعامي 1922-1923 عندما زار آسيا. إليك بعض عناوينها (Le Figaro، Gardian، New York Times، La Stampa، الخ…)
    يتبع..

  • أبو بكر خالد سعد الله

    2. بعض عناوين الصحف السالفة الذكر :
    Les pensées racistes d’Einstein dévoilées dans ses carnets de voyages
    Einstein the Anti-Racist? Not in His Travel Diaries
    Einstein’s travel diaries reveal racist stereotypes
    Albert Einstein écrivait des pensées racistes dans son journal intime
    Découverte de nouveaux carnets d’Einstein : le génie était-il raciste ?
    Razzismo anticinese in diari di Einstein
    Era Albert Einstein racista y xenófobo?
    Diari inediti di Albert Einstein rivelano i suoi stereotipi razzisti e xenofobi
    Einstein’s travel diaries reveal ‘shocking’ xenophobia
    يتبع…

  • أبو بكر خالد سعد الله

    . هذا ما يقوله Ze’ev Rosenkranz مترجم يوميات آينشتاين من الألمانية إلى الأنكليزية وناشرها :
    “I think a lot of comments strike us as pretty unpleasant – what he says about the Chinese in particular. They’re kind of in contrast to the public image of the great humanitarian icon. I think it’s quite a shock to read those and contrast them with his more public statements. They’re more off guard, he didn’t intend them for publication.”
    فمن هو العنصري يا ترى؟… هو أم أنت أم أنا؟ … أم أننا كلنا بنو آدم نخطئ ونصيب؟ !
    شكرا.

  • مشروع نابوليون

    و قد أعاد نابليون الثالث في رسالة إلى الحاكم بيليسيه عام 1863 التأكيد على أن الجزائر مملكة عربية، و جاء فيها :
    ” .. هذا أيها السيد الماريشال الطريق الواجب اتباعه بصرامة؛ لأن الجزائر أكرر ليست مستعمرة بمعنى الكلمة، وكلها مملكة عربية للأهالي قبل المعمرين حتى تتساوى حمايتي، وأنا بنفس القدر إمبراطور العرب و إمبراطور الفرنسيين”
    يرتكز هذا المشروع الإستعماري الفرنسي على تفكيك القبيلة و خلق الملكية الخاصة و إنشاء مكاتب التعريب التي أطرت كامل العملية ، هذه المكاتب كان لها دور كبير في تعريب الطوبونيميا الجزائرية بصفة عامة و الشاوية بصفة خاصة.”

  • Fodil

    منعت فرنسا الجزائريين من تعلم الفرنسية ..بينما سمحت لهم بتعلم و حفظ القران في الزوايا و الكتاايب
    حتى يبقى الجزائري بلا عقل يفكر ..هذا يفسر ظهور الحركة الوطنية في الخارج بفرنسا ..بدءا من الامير خالد الى مؤسسي نجم شمال افريقيا بفضل معرفتهم الفرنسية و احتكاكهم بالنقابات هناك

  • أوهام

    أوهمونا بأننا شعب عربي أتينا من المشرق ، و أن لغتنا هي العربية ، علمونا أن نخجل من أصولنا الأمازيغية و أوهمونا بأننا كنا نسكن الكهوف ، قالوا أن العرب أفضل الخلق ، علمونا كيف نحمل مظلات كل شمال افريقيا حينما تمطر السماء بالمشرق ، كما علمونا كيف نبكي على طفل يموت في شرقهم ولا ندمع بموت أطفال بلاد تمازغا ، علمونا أن أرضهم بالمشرق طاهرة شريفة و أرضنا نجسة ، علمونا أن نسير بمسيرات مليونية نصرتا لقضايا بعيدة عنا ولا نحرك ساكنا حينما تهضم حقوقنا بأرضنا ،… ع
    لمونا كل شيء إلا أن نكون ذاتنا أن نكون نحن لم يعلمونا كيف نعيش واقعنا ولا نقلد الآخرين …

  • ماسي

    عندما تتحدث مع الإسلاميين يقولون أنه لم يتم تطبيق الإسلام الصحيح لكي نحكم على فشل نموذج الدولة الإسلامية.
    عندما تتحدث مع التعريبيين يقولون أن لم يتم التعريب بشكل صحيح لكي نحكم على فشل التعريب.
    و الضحية من كل هذا هي لغتنا و ثقافتنا الأمازيغية.
    الدخلاء يتسابقون على عقول أبنائنا، هناك من يريد فرنسة التعليم و هناك من يريد تعريب التعليم، في حين أن الصحيح هو أمزغة التعليم.
    اللغة التي لها الحق في أن تكتسح التعليم هي لغة الأرض؛ اللغة الأصلية للبلد؛ لغة أهل البلد و المالكين الشرعيين لهذه الأرض.. لغة الأمازيغ

  • الهولوكوست اللغوي

    ما هي الصهيونية و النازية اللغوية ؟
    هي أن تقصي اللغات الأخرى بما فيها لغة البلد الأصلي و تفرض على شعبها لغة وحيدة ، و رفض التعددية اللغوية و الفكرية و العقدية

  • سيف

    حتى قبلة الحياة التي حاول بها الاسلام انعاش اللغة العربية لم تجدي نفعا ، فقد استنفذ هو و العربية كل ما في جعبتهما و لم يعودا قادرين على مسايرة تحديات العصر، رغم تدفق أموال البترودولار الاخواني القطري والوهابي السعودي، كمحاولات يائسة وفاشلة لتحميل لغة أعرابية ما لا تتحمله. فقد تكسر السيف الذي بواسطته تم تعريب السريان، لما أمر محمد بن هارون الرشيد والي الشام السرياني الذي أصبح فيما بعد “خليفة المسلمين”،”اقطعوا لسان كل أم سريانية تكلم ابناءها بالسريانية ، فإن قطع لسان الأم، قطع لسان الأمة”! هكذا نسي الأستاذ درس التاريخ، لما يسوق لنا تجربة سوريا العروبة و الممانعة !

  • جميل يسري

    الأستاذ الكريم أبوابكر، تحية طيبة و بعد لا أزال أطالع مقالاتك القيمة بشغف كبير و إنك والله لفخر كتابنا العرب في هذه السنوات العجاف. و بالرغم من تخصصك العلمي الدقيق،فإنك تحرر مقالات فنية علمية راقية تجمع بين المتعة و الفائدة وفقك الله…أما عن الفرانكفونية في هذا البلد المنكوب فإنه ليخيل إلي في أحايين كثيرة أن الفرنسية ربما انهزمت في عقر دارها و أقاليمها المعروفة و لا تنهزم في الجزائر لأن هناك من أصحاب النفوذ و المصالح في السياسة و الاقتصاد من يدافع عنها و يسهر على رقيها و
    … انتشارها أكثر من الفرنسيين أنفسهم

  • جميل يسري

    ..لقد تكونت قناعة عند بعض كبرائها أن الفرنسية هي المظلة التي تظلنا فمن خرج منها احترق و هي النسيم الذي ينعش صدورنا من حُرمه اختنق و الحق أنها كالسراب للمفتون إذا جاءه لم يجده شيئا و لولا ما أصاب بعض ولاتنا من سحر فرنسا و مرضها لتحررت عقولنا و تكاثرت أفكارنا و انطلقت ألسنتنا من أمد بعيد…

  • جميل يسري

    ..لقد تكونت قناعة عند بعض كبرائها أن الفرنسية هي المظلة التي تظلنا فمن خرج منها احترق و هي النسيم الذي ينعش صدورنا من حُرمه اختنق و الحق أنها كالسراب للمفتون إذا جاءه لم يجده شيئا و لولا ما أصاب بعض ولاتنا من سحر فرنسا و مرضها لتحررت عقولنا و تكاثرت أفكارنا و انطلقت ألسنتنا من أمد بعيد .

  • الشهيد آكسال

    التعريب الذي تشهده دول شمال أفريقيا هو فرض لغة واحدة في مناهج التعليم والوقوف بالمرصاد للغة التاريخية لهذه البلدان لتظل شفوية محرومة من كل شيء يمنحها الحياة حتى تتلاشى وتضمحلّ بل إن البعض دعا إلى الاستفتاء عليها عندما طالب الشعب بترقيتها ودسترتها كما هو الحال في المغرب والجزائر خلال العشريات الماضية وما تشهده ليبيا خلال الوقت الراهن بعد أن منّ الله عليها بالتحرر من الطاغية القذافي.
    الكثير إن لم نقل الكل في العالم العربي ينطلق من فقاعات روّج لها منذ بدايات حركات التحرر في شمال أفريقيا وخاصة في الجزائر مفادها أن فرنسا حاربت اللغة العربية في هذا البلد وأصبح شعبه لا يتكلم “لغته”

  • جزائري - الجزائر

    المهم بالنسبة لي هو فهم لماذا تخدم الجزائر الفرنكوفونية …مجاناً …أي لا تستفيد من هذا الفضاء بشيء يذكر …لا علمياً ولا تقنياً….بل تهدم لغتهاو ثقافتها وهويتها لصالح الشوفينية الفرنسية الضيقة…المغرب العربي يجري وراء سراب الفرنسية ….الصين تقدمت لأنها أدركت سبيل النهظة…توطين العلوم ثم تطويرها…

  • المتأدلجون

    هذا تزوير وتزييف لان لغة الشعب الحقيقية هي اللغة الأمازيغية وما كانت اللغة العربية في يوم من الأيام إلا لغة ليتورحية (liturgique) كأي بلد مسلم ، لكن تلك الأوساط التي تمتلك السلطة والمال والدين رمت بثقلها ومررت سياستها واستقدمت ما يزيد عن خمسين ألف ما بين معلم وأستاذ من البلدان “الشقيقة” لتعريب الشعب الأمازيغي ولجعل اللغة الليتورجية لغة قومية .!!
    ولآن النخبة الجزائرية فرانكوفونية التكوين وتحوز على كفاءات يمكن أن تقاوم مخططات التعريب هذه استحدثت دوائر التعريب التي تشتغل في الداخل والخارج على امتداد بعض العواصم العربية خطابا لا يكف عن الهجوم على اللغة الفرنسية التي يصفها أولئك المؤدلجون

  • المأدلجون

    استحدثت دوائر التعريب التي تشتغل في الداخل والخارج على امتداد بعض العواصم العربية خطابا لا يكف عن الهجوم على اللغة الفرنسية التي يصفها أولئك المؤدلجون البعثيون بأنها لغة الاستعمار وأطلقوا على النخبة الجزائرية فرانكوفونية التكوين اسم حزب فرنسا و لا ريب أن المتابعين للشأن الجزائري يعرفون ما يشاع عن الضباط السامين في الجيش الجزائري بأنهم “ضباط فرنسا”.
    عندما فشل دعاة تزييف الهوية الحضارية للشعب استعانوا بالدين من أجل فتح إسلامي جديد يستولي على السلطة تحت شعارات إسلامية في بلد عانى من الاستعمار ويكفي أن تذكر لأهله الاستعمار الفرنسي حتى تندفع عامّته دون فهم ما يحاك لها من قبل أولئك الدعاة

  • المتأدلجون

    فهم ما يحاك لها من قبل أولئك الدعاة فتحول البعثيون عندنا إلى إسلاميين وأطلقوا لحاهم وغرروا بالشباب وبالعامة ،واعتكفوا في مساجد “ضرار” لأنهم أدركوا أن الشعب الجزائري لا يعرف القومية “البعثية” ولا يتعاطف معها وأن الدين هو الذي يحرّكه فكانت العشرية الحمراء التي أشعلتها شرذمة الإنقاذ الملعونة.
    قد لا يستوعب البعض ما نود شرحه هنا … نحن لسنا ضد أي لغة بالمرّة ، والعربية في شمال أفريقيا تحتل مكانة مرموقة بين الأمازيغ الذين يعتبرونها لغتهم وهي فعلا كذلك لكن ما هو غير طبيعي ومنطقي هو أن تعادى اللغة التاريخية للمنطقة وتفرض عليها حالة الإقصاء في النطاق الشفوي والفلكلوري إلى أن تنقرض وتزول

  • المتادلجون

    اللغةو العربية في شمال أفريقيا تحتل مكانة مرموقة بين الأمازيغ الذين يعتبرونها لغتهم وهي فعلا كذلك لكن ما هو غير طبيعي و منطقي و عنصري هو أن تعادى اللغة التاريخية للمنطقة و تفرض عليها حالة الإقصاء في النطاق الشفوي والفلكلوري إلى أن تنقرض وتزول ولا يتورع هؤلاء عن استعمال كل الوسائل لمحاربتها تحت شعار مقومات الشخصية الوطنية …. الخ فأي مقومات هذه التي تقصي لغة البلد التاريخية و تلصق بأنصارها تهم المؤامرة والتبعية للخارج ؟ أليس أنصارها هم الوطنيون الحقيقيون ؟؟؟ !!!!

  • احسن

    Monsieur, je vous demande de rédiger un plaidoyer pour défendre la langue française, cette belle langue française car c’est une trés belle langue et vous l’utilisez vous même pour l’enseignement des mathématiques à l’ENS.Vous vous grandirez et vous vous démarquerez du sectarismisme et du racisme des islamistes . Avouez que notre Algérie sans cette belle langue de Molière , les limites, les dérivés et la Topologie mathèmatique serait bien triste ,

  • ابراهيم علي

    الفرنسية شاخت ضعيفة حتى في عقر دارها ولم تواكب التطور هي في طريق الزوال .اللغة الصينية واللغة الانجليزية هي المستقبل يبقى الاوفياء للفرنسية للها في مستدمارات الغبية السابقة .

  • جزائري

    إلى بعض المعلقين الذين يهرفون بما لايعرفون من أمثال المعلقين ماسي ومن رمز إلى نفسه بأسم الشهيد أكسل و الذين يلبسون الحق بالباطل ويكتمون الحق وهم يعلمون أقول : أنكم بعيدون جدا عن الواقع وقد أعمتكم العاطفة عن رؤية الحقيقة على الأرض وهي أن أكثر من 70%من سكان الجزائر هم عرب اقحاح لغتهم العربية وثقافتهم عربية وهم الأغلبية فى هذا الوطن ومن حقهم تعميم إستعمال لغتهم فى شتى مجالات الحياة أما خرافة أن الجزائريين أمازيغ عربهم الإسلام فلايصدقها حتى الأطفال فالعربي يعرف أنه عربي وا لأمازيغي يعرف أنه امازيغي حتى ولو نكلم العربية مثلكما ثم هل لكما ومن على قناعتكما أن تبينوا لنا كيف عرُب الإسلام الأمازيغ؟

  • سياسي

    نأمل كل ما في وسعنا أن تنهار فرنسا و تنهار معها الفرنكوفونية ، هذه المؤسسة التي أوجدها عملاء فرنسا المحسوبين على البلدان التي استعمرتها فرنسا و المرتكزة خاصة في افريقيا . و بانهيار فرنسا و عملائها ينهار القطب الفرنكوفيلي في بلادنا و حينها سنرى وزرائنا يتكلمون باللغة العربية أو الأمازيغية الحرة و سنرى ظهور مسؤولين وطنيين ثم بعد ذلك تبدأ النهضء الحقيقية لبلادنا ووقتها نقول الحمدلله اكتمل استقلالنا .

  • المدرسه السفلي للاساتده

    حلال علي وحرام عليهم..وانتم يابوبكر الاتمثلون التيار البعثي اليعروبي في كل شمال افرقيا التي كانت تسمي ثامزغه فسميتومها بالمغرب العربي ..الاتعترفون انكم اردتم محو الامازيغيه تحت دريعه الاسلام والعروبه والتعريب رغم ان الاسلام جاء ليهدي البشريه الي الطريق المستقيم لا لان يمحي لغاتهم ويعربهم ضد مشيئه الله الدي خلقنا متعدد الالسن ما قاساه الامازيغ من الاعراب لايغتفر ثم ان اللغه للامم التي لاتنتج شئا ثقافيا واقتصاديا وتكنولوجيا تعتبر لغه ميتته شان العربيه حاليا فلا تستعمل حتي في اقطارها وبالمقابل انظر زحف اللغه الصينيه ولمادا..اما كلامك الحاقد عن الفرانكفوريه فكانت في القرن الماضي لغه حضاره

  • جزائري حر

    صدق من قال : لا فرق بين عبري وأعجمي إلا بالتقوى وواقع الحال اليوم يثب هدا القول. الدكاء البشري ليس حكرا على فلان او علان كما يثبته الواقع اليوم بكل وضوح.

  • جزائري حر

    لا تقلق يا ابى بكر سينقدها كلابها التي تركتهم هنا وهناك وساكين بكروشهم لأنه رؤوسهم فارغة.

  • Moh

    لا توجد هجرات عربية الى شمال إفريقيا على الإطلاق . لا يجوز الخلط بين الفرد العربي الموجود في شمال إفريقيا و هجرته السوسيولوجية . تواجده ، هنا ، بصفته مقاتل جيء به لمناصرة فريق ضد فريق آخر؛ ثم انصهر في الثقافة الأمازيغية المحيط به سواء تغلب فريقه – الدي جنده – أم إنهزم .
    الإدارة الإستعمارية هي من صنعة وهم الهوية العربية التي لم توجد من قبل ، تصوروا لو لم تفكك الإمبراطورية العثمانية ، لن نسمع بالوطن العربي و لا بالثقافة العربية . ستدرس لنا ثقافة و تاريخ العثمانيين .
    الجامعة العربية من فرنسا و الإنجليز

  • أمير

    الاعراب الامويين هم اول من مرق عن شريعة الاسلام من المسلمين وهم اول من حارب الاسلام والمسلمين وقتلوا الصحابة المبشرين بالجنة و احفاد الرسول صلى الله عليه وسلم
    كان العرب المسالمين في شبه الجزيرة العربية و بلاد العراق والشام اول ضحايا عصابة بني امية ثم امتد بطش هؤلاء فيما بعد الى بلاد الاقباط والسودان والامازيغ رحم الله كل من قتل من هؤلاء على يد عصابة بني امية

  • أطماع مالية

    اسلام الامازيغ كان يضر بمداخيل العرب الامويين لهذا عمل بني امية على اثارة القلاقل مع الامازيغ لتعطيل دخولهم في الاسلام و ذلك بهدف الحصول على المزيد من الموارد المالية المتمثلة في الجزية و السبايا التي تباع كعبيد في سوق النخاسة لأن اقتصاد دولة العرب كان قائما أساسا على هذه الموارد التي تنهب بالقوة من طرف جيوشهم المتعددة الأعراق ، فالعرب معروفون انهم لا يخدمون الأرض و ليسوا أصحاب حرف و صنائع و لهذا أسس بنو أمية دولة ترتكز أساسا على العصبية العنصرية العربية و اقتصاد النهب و الأختطاف عكس ما جاء به الأسلام ….

  • أمير

    جنرال بني امية عقبة إبن نافع الوفي لسيده معاوية ابن ابي سفيان وابنه الطاغية يزيد الذي حطم الأسلام و المسلمين وحارب اهل البيت وخرج عليهم يزيد ابن معاوية ذابح آل بيت رسول الله ،وقاتل خيرة الصحابة المبشرين بالجنة .

  • من أرشيف الطيب العقبي

    كتب الطيب العقبي جريدة الإصلاح في 19 جوان 1940 ما يلي :
    ” إن الأمة الفرنسية هي الأمل الأخير المادي و المعنوي للمسلمين في إفريقيا الشمالية ، ولذا فإننا نطلب من الحكومة مواصلة الحرب على أرضنا بحرا أو جوا و نؤكد للجمهورية الفرنسية المساعدة الكاملة والشاملة لشعوب إفريقيا الشمالية)

  • أرشيف العقبي

    لاحظوا وفاء العقبي للإدارة الاستعمارية حتى وهي تظلمه عن طريق بعض مسؤوليها. حيث يقول في نادي الترقي أمام3000 شخص:
    “لسنا من بني ويوي و لسنا من بني نونو و لكن إذا أرادت لنا فرنسا أن نبقى متقوقعين في ظلام الجهل تحت سقوف الأكواخ تقول لا وإذا قالت لنا تعالوا نتساو معا اعملوا معنا من أجل نهضة الجزائر نقول لهم :
    إن حرية إلقاء الخطب في المساجد وحرية التعليم القرآني والمساواة في الحقوق هي مطالبنا الأساسية ومن جهة أخرى فإننا نعلم أن مستقبل الجزائر هو اندماجها النهائي في فرنسا يجب أن نعمل جميعا لعظمتها..إن المسلمين الجزائريين هم فرنسيون وفرنسا هي وطنهم ولم يكن أحد منهم ضد فرنسا ، تحيا فرنسا”

  • سيفاو

    وعلى المدافعين على اللغة العربية ان يوضحوا لنا ، ماذا فعل القادمون من الجزيرة العربية بالامازيغية ، هل جاؤوا لتطويرها ام عملوا على شيطنتها و تثبيت اللغة العربية مكانها ، الفرنسيون قالوا ان الفرنسية هي لغة الحضارة والتقدم والعرب قالوا ان العربية هي لغة القرآن ، كلام الله ، ولغة الجنة و الفرق بين الاثنين هو ان الفرنسيين وظفوا خطاب تاريخي من اجل التأصيل لثقافتهم ولغتهم اما العرب وظفوا لغة السماء لتفضيل وتقديس لغتهم
    على الرغم من تواجد وحضور العربية في شمال افريقيا لازيد من 10 قرون الا انها لم تستطع ان تفرض نفسها كلغة تواصل وبحث وتفكير ، في حين استطاعت الفرنسية ، خلال 6 عقود ان تفرض نفسها

  • سيفاو

    على الرغم من تواجد و حضور العربية في شمال افريقيا لازيد من 10 قرون الا انها لم تستطع ان تفرض نفسها كلغة تواصل وبحث وتفكير ، في حين استطاعت الفرنسية ، خلال 6 عقود ان تفرض نفسها وتسيطر على الاقتصاد والادارة والتعليم والعقول ايضا

  • عقدة الفرنكوفونية

    اللغة الاجنبية و الفرنسية خصوصا تعتبر عقدة من عقد الاسلاميين، عقدة مركبة فيها كراهية الآخر الغربي بني الأصفر ، ثم افتقاد الذكاء و المهارة الواجبة لاكتساب اللغات الاجنبية.
    الاسلاميون يدأبون في شبابهم على تعلم التراث بالعربية زد على هذا خلطهم بين الاسلام و اللغة العربية،هذه الامور خلقت لديهم أولا عجزا عن اكتساب لغة الغير و، ثانيا خلطا بين اللغة الاجنبية و كل التيارات اللادينية او العلمانية، و من جهة ثانية يحقدون على الفرنسية لكونها لغة الطبقة الثرية لغة علية القوم بينما هم من طبقة معروفة ، تلك العلية التي سعوا طوال حياتهم لينتموا اليها و التي من اجلها ادخلوا أبنائهم لمدارس المستعمر

  • عقدة الدونية

    الأسباب الحقيقية التي تكمن وراء الحقد الأعمى للإسلاميين ضد اللغة الفرنسية هي كالتالي :
    – العجز عن تعلمها و اكتسابها و إتقانها .
    -لأن خصومهم الايديولوجيين يتحدثون بها .
    -لأنها لغة البورجوازية كما يتصورون
    هذا حالهم مع كل شيئ لآ يبغونه،فالحب عندهم محرم لانه مرغوب ،فالمحرمات هي كل ما لم يعرفه المسلمون او كل ما لم يبلغوه .

  • من آثار ابن باديس

    قال ابن باديس مخاطبا الشعب الجزائري:
    “حافظ على مبادئك السياسية و لا سياسة لك إلا سياسة الارتباط بفرنسا ،و القيام بالواجبات اللازمة لجميع أبنائها والسعي لنيل جمبع حقوقهم ، فتمسك بفرنسةا العدالة والأخوة والمساواة فإن مستقبلك مرتبط بها ، ثق بأن سياسة الصدق والصراحة و الإخلاص المرتكزة على الحب والعمل والتعاون، لا بد أن تظهرك أمام العالم بمظهرك الحقيقي رغم كل الغيوم التي ينشرها حولك خصومك و منافسوك ، فتعطيك حينئذ فرنسا جميع الحقوق كما قمت لها بجميع الواجبات و تحيا حياة طيبة كجميع أبناء العالم العاملين المخلصين”
    عبد الحميد ابن باديس
    الشهاب عدد 49 السنة الثالثة 15 صفر 1345هـ – 23 أوت 1926م

  • هانئ حداد

    أريد أن أرد على حسن الذي يريد تحرير نصا أو مقطعا للدفاع عن اللغة الفرنسية. إذا كنت تشفق لحال الفرنسية وترغب في الدفاع عنها فالمذا تطلب من غيرك أن يقوم بهذا العمل السخيف أو القذر فأنت أحق الناس به أي بالدفاع عن لغة محتقروك وعن أهلها وأعلم أنه مهما كان تملقك وتقربك من الفرنسية والفرنسيين فسوف تبقى أنت هو أنت كما يقول الفرنسيين <> حتى ولوتعلمت الفرنسية واتقنتها وأحببتها فأنت <>

  • ابن باديس

    “..تشاهد في مجامع الكرم أبناء الإسلام ترفرف على رؤوسهم روح الأخوة والاتحاد، هذا بين المسلمين، ثم إننا في أكثر البلدان أجد النواب المسلمين مع مير البلدة في غاية الوئام والمودة وكثيرا ما حضر معنا أفراد من الفرنسيين و اليهود في مجالس القهوة و الشاي و بعض الضيافات فنرى مصافاة و اتحادا، ولا شك أن ما كنا نقوله في مجالسنا ودروسنا مما يزيد ذلك الاتحاد قوة ومتانة.
    تعلق الأمة بحكومتها:
    إرتباط الجزائر بفرنسا اليوم صار من الأمور الضرورية عند جميع الطبقات فلا يفكر الناس اليوم إلا في الدائرة الفرنسية ولا يعلقون آمالهم إلا على فرنسا مثل سائر أبنائها…”
    المصدر :
    آثار ابن باديس

  • آثار ابن باديس

    يتبع من ابن باديس :
    “تعلق الأمة بحكومتها:
    إرتباط الجزائر بفرنسا اليوم صار من الأمور الضرورية عند جميع الطبقات فلا يفكر الناس اليوم إلا في الدائرة الفرنسية ولا يعلقون آمالهم إلا على فرنسا مثل سائر أبنائها ورغبتهم الوحيدة كلهم هي أن يكونوا مثل جميع أبناء الراية المثلثة في الحقوق كما هم مثلهم في الواجبات وهم إلى هذا كله يشعرون بما يأتيهم من دولتهم مما يشكرونه ومما قد ينتقدونه وقد كنا نؤكد لهم هذا التعلق ونبين لهم فوائده ونبين لهم في المناسبات أن فرنسا العظيمة لا بد أن تعطيهم يوما- ولا يكون بعيدا- جميع ما لهم من حقوق وكنا لا نرى منهم لهذا إلا قبولا حسنا وآمالا طيبة..”
    يتبع

  • باديس

    تكملة لما كتبه ابن باديس :
    “كرم الأمة و إقبالها:
    لقد كان تنازع الناس على ضيافتنا كتزاحمهم على دروسنا ومجالسنا وكان تسارعهم إلى إكرامنا يضاهي تسارعهم إلى مقابلتنا وقد كان أكثر البلدان يتلقانا أهلها قبل الوصول إليها ويشيعونا إلى البلدة التي تليها فلله هذه الأمة المسلمة العربية في تعظيمها للعلم وإكرامها للضيف تراثا جليلا حافظت عليه أجيالا وأحقابا، وأن أمة تحافط على أخلاقها الكريمة و سجاياها الموروثة مثل هذه المحافظة لجذيرة بالمدح و الثناء حقيقة بالخلود والبقاء خليقة بالخدمة والاعتناء.”

  • ولاس الجزائري

    من الأقوال الخالدة لرائد النهضة الجزائرية :
    ” لغتان متآخيتان في هذا القطر كتآخي أبنائهما وضروريتان لتمام سعادته كضرورة اتحاد الناطقين بهما -هما اللغة العربية و اللغة الفرنسوية ”
    ابن باديس رائد النهضة الجزائرية
    =====
    “نحن لسنا أعداءا لإنجلترا و لا نحن نعمل ضد مصلحتها , بل نُعينها على تمدين الشعب و تهذيب الأمة الإسكتلندية”
    -وليام والاس – رائد النهضة الإسكتنلدية “

  • هــانئ حـــداد

    يا سي أحسن تحبيدك أو ترحيبك بوجود تيار فرنكوفوني في الجزائر ينم عن قصر في النظر و عن عقل محدود وتفكير سطحي حتى النخاع. هناك مثل مشهور يقول إذا أردت أن تبيع حمارا لتشتري حمارا آخر فالأليق بك أن تحتفظ بالأول لأنه يعرف الطريق أو فيما معناه بالعامية: <> وبيت القصيد من هذا كله هو إذا كنت أنت ومن يسايرك تريد استبدا ل العربية بالفرنسية أو الإسلام بالمسيحية فلماذا أنتظرنا أكثر من 130 سنة بعد قتلنا منهم وقتلوا منا وعانينا منهم الجوع والحيف والظلم والاحتقار والجهل والمرض ولو رأى أجدادنا نفعا وفائدة فيما تدعو إليه اليوم أنت وأمثالك لما أعلنوا الحرب علي

  • فارس الصحراء

    صحيح إلى حد بعيد، لكن المشكل في الجزائر هو إيديولوجي قبل كل شيئ، و المرجع هو كون الفرنسية لغة المستعمر السابق و ما شبه. هناك جيل مزدوج و أحيانا “مثلث اللغة” -على غرار شخصنا المتواضع- لكنه يستعمل هذه اللغة بإتقان عند الضرورة، و من “تعلم لغة قوم أمن شرهم” ، أما أن يصبح الموضوع عبارة عن “عقدة نفسية” لدى المعرب و أحيانا “المعربز” (الذي يعادي كل لغات العالم) فهنا يصبح الأمر من باب “من يجهل شيئ عاداه” و هذا ما نراه مع الأسف !!

  • عبد الواحد

    تبا لمخلوقات فرنسا …

  • م. براهيمي- وهران الجزائر,

    ينقذها الزاوي؛ وصنصال؛ وكمال داود؛ واليوبول صدا ساغور يحيا من قبره؛ وياسمين خضرة.. والقائمة قصيرة.. أنا لست ضد اللغة الفرنسية.كلغة بل العكس ..دروسي الاولى كانت بالفرسية ( محتشد تاقدورة) بما ان المنطقة كانت ذات حكم عسكري فكان معلمنا عسكريا..ومساعده سي عبدالقادر التامي مازال حي يرزق أطال الله في عمره..وبالمناسبة كان يخفي اسماءنا نحن ابناء المجاهدين وكنا ندرس بسماء مستعارة..وينادنا بها.. لكن ضد الابطاح؛ والزحف على البطن.. والخنوع؛ والخضوع للغالب حتى بعد رحليه.. والاسف كل الاسف على مسؤولينا.. بالامس فقط مسحت بهم المستشارة الالمانية شوارع العاصمة عندما أوقفت الوزير الاول ؛ وهو يتلو البيان الختامي

  • م.ب ( يتبع)

    طبعا باللغة العربية .. وطابت بالترجمة الفورية باللغة الالمانية !! .. ها الدول التي تحترم نفسها؛وتتشبث بهويتها..وكان من الاجد على سي أويحي أن يتلو البيان بالامازيغية لانها دستورية..ياللخنوع؛ ويا للخضوع؛ ويا للافلاس السياسي..مسؤولونا لميحفظوا دروس التاريخ .. في الثمانينات من القرن الماضي .وقعت معاهدة دولية بين الجمهورية؛ والالمانيةالتحادية وقتذاك.. ورفضت من قبل الالمان لانها ليست باللغة الدستورية( بالعربية)؟!!!.. واليوم عدنا لغتين دستوريتين؛ ورغم ذلك نقفز عليهما ونخاطب عدو الامس لعدونا بلغة العدو المشترك بننا..؟!! تذكرني هذه الحادثة بما قاله لنا الجينرال جياب الفيتنامي وقائد معركة

  • م.ب ( يتبع)

    بيان ديان فو الشهيرة سنة 1952 عندما زار الجزائر لما كانت قبة الاحرار؛ ومهبط للوحي التحرري..قال لنا بالحرف الواحد..( الامبريالية كالطفل الغبي لايستوعب الدروس ..الابعد أن تتوا لى عليه الصفعات..واظن سي الزاوي كان حاضرا لان الحشد كان ضخما.. طلبة .. أساتذة.. فلاحين. والمؤكدأن مناضلي حزب جبهة التحرير؛ ومناضلي الشيخ هجريس رحمه الله .ملؤوا الساحة.. عيب؛ وعار.. في عقر داركم توجه لكم اللكمات ؛ والصفعات؛ ومن نفس الدولة.. انني محبط..محبط.. وين راك ياسي بوعقبة؛ وين راك ياسي عمار يزلي وين راك يا سي أيحي. أظن أنكم كنتم شهود أعيان على الحادثة الاولى؛ والثانية؛ واليوم الثالثة..

close
close