الأربعاء 24 جويلية. 2019 م, الموافق لـ 22 ذو القعدة 1440 هـ آخر تحديث 07:34
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق

ح.م

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. تحية طيبة وبعد:

بعدما ضاقت بي كل السبل وأغلقت في وجهي كل الأبواب ارتأيت أن أعرض مشكلتي من هذا المنبر لعلي أجد “ابن حلال” يساعدني وينقذ عائلتي من الشتات..

لا أعرف من أين أبدأ في الحقيقة لأن حكايتي مع الألم جد طويلة فأنا لم أفرح مع عائلتي ولا بزواجي ولا مع زوجتي.. بالمختصر قصتي عبارة عن رحلة عذاب مستمرة أتجرع مرارتها في كل يوم ولا أكاد أجد حلا إلا وسدت في وجهي جميع المنافذ..

بداية مأساتي هي موت والدي الذي كان سندي وقسوة والدتي علي وعلى إخوتي، حاولت الاحتمال ولكني لم أستطع لأنها بالغت في تعذيبها لنا كما لو كنا أعداءها وليس فلذات أكبادها.. صبرت صبرت ثم غادرت المنزل لوجهة غير معلومة وتشردت في الشوارع لأيام بلياليها ولا أحد يسأل عني حتى كونت صداقة متينة مع رجل في زمن قل فيه الرجال وأدخلني بيته كما لو كنت أخا له، إذ حتى والدته حفظها الله عاملتني بحب واحتوت ضعفي وأكرمتني أيما كرم وسمحت لي بالبقاء مع أولادها والعمل معهم في مجال التجارة وهكذا تحسن وضعي قليلا وصرت أبيع الملابس في احد المحلات التجارية ثم انتقلت للعمل كسائق بإحدى الشركات ثم انتقلت للعمل في ورشات البناء وغادرت بيت صديقي كي لا أثقل عليه وصرت أنام مع الشباب المضطهد مثلي، الباحث عن أمل في زمن لا يرحم..

عشت عديد القصص العاطفية التي كللت بالفشل بسبب ظروفي الاجتماعية وبعدها قررت أن لا أحب مجددا كي لا ينكسر قلبي أكثر.. انهمكت في العمل ولما جمعت مبلغا بسيطا من المال دعوت الله أن يسهل لي طريق الحلال ورحت أبحث عن زوجة عاملة تعينني على تأسيس بيت وتعوضني عن سنوات الحرمان التي عشتها، وبعد بحث طويل دلني أخد الأصدقاء على شابة جادة وتخاف الله، تأثرت بوضعي كثيرا واستشعرت فيّ الرجولة فقبلت بالارتباط بي رغم اختلافنا في المستوى التعليمي والمهني.. لا أدري إن أشفقت لحالي أم كانت هي الأخرى تبحث عن الصدق في زمن الكذب وفي لمح البصر ارتبطنا من دون أن ترهق كاهلي بكثرة الشروط والحق يقال أنها ساعدتني كثيرا ولن أنسى لها جميلها ما حييت..

تزوجت وكنت أظن بأني سوف أسعد أخيرا لكن والد زوجتي كان يضايقنا كثيرا بتدخله في حياتنا وكان يعاملني بجفاء لأنه ببساطة “استخسر” ابنته فيا لقلة ذات يدي.. تصوروا لقد تهجم علينا في ليلة زفافنا وراح يهينني وابنته تبكي ولم تشفع دموعها ومع ذلك لم أنبس ببنت شفة إكراما للإنسانة التي وقفت إلى جانبي ورأت فيا الإنسان قبل المادة.. أسمعني كلاما يلين الحجر ومع ذلك تمالكت أعصابي وتركت أعماقي تنزف ولم أجد غير زوجتي تربت على كتفي وتطلب مني أن لا أيأس لأنها لن تتركني وستقف دوما إلى جانبي..

رزقت بطفل وحصل لزوجتي إجهاضات كثيرة بسبب المشاكل والضغط، خاصة بعد انتقالنا للعيش في منزل يملكه أخوها بسبب عدم طاقتي على تحمل مصاريف الكراء ومن هنا استقرت أوضاعنا قليلا ثم ما لبثت ان بدأت تتدهور لأننا الآن مطالبون بإيجاد حل لمشكل السكن كون أخوها يحتاج منزله وأعطانا مهلة سنة لتدبر أمرنا ونحن لا نملك من المال إلا مبلغا بسيطا لم نستطع أن نشتري به قطعة أرض في ولاية الجزائر بسبب التهاب أسعار العقار.. لدي تقريبا 3 أشهر وأنا أبحث على قطعة أرض مساحتها 100 متر مربع بمبلغ 140 مليون لكني لم أجد.. وجدت فقط في مناطق بعيدة ولا أستطيع الانتقال إليها لأن عملنا هنا في الجزائر وللأسف جميع ضواحيها غالية الثمن وحتى الشقق ملتهبة الثمن والبناء يستنزف جميع المدخرات والطاقة فماذا أفعل؟ غاب عني الحل؟ لا أريد أن أخيب أمل زوجتي ولا أن أحملها فوق طاقتها.. أود أن أسعدها بمنزل يليق بصبرها مكافأة لها على كرمها ونبل أصلها ووقوفها معي في أحلك الظروف، فهل من محسن يبيعني قطعة أرض بالمبلغ الذي أملكه؟ هل من رجل يخاف الله يساعدني في الثمن وينقذ عائلتي من التفكك؟

أخوكم المعذب من العاصمة

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الرد:

تحية طيبة أخي الفاضل والله أسأل أن يسعدك ويرضيك ويريح بالك ويرزقك من حيث لا تحتسب وبعد:

مما لا شك فيه أن أهل الخير كثيرون والأكيد أن نداءك سوف يلقى أذنا مصغية، وما دمت تتحرى الحلال وتبحث عن حلول لوضعك فلا محالة سوف يصيبك التوفيق، فالله لا يغلق بابا بحكمته إلا ليفتح أبوابا برحمته.. فقط ثق أخي أن كل ما مر بك هو امتحان لمدى صبرك وحرصك على عائلتك ومدى تمسك زوجتك بك..

إن الحياة لا تخلو من المنغصات أخي وأزمة السكن تمس شريحة واسعة من هذا المجتمع ولتحمد الله أنك استطعت ان تجمع القليل من المال كي تبحث عن مخرج في حين يصرف البعض جميع مدخراتهم على الصحة لما يعانونه من أمراض مستعصية.. احمد الله وتوكل عليه ولا محالة سوف يأتي الفرج وإلا ما تجد رجلا صالحا مؤمنا يأخذ بيدك ويقبل أن يبيعك ما تريده بالثمن الذي تملكه دون زيادة ولتتأكد أخي أن غلاء أسعار العقار راجع إلى إلى تدخل أطراف بين المشتري والبائع من وكالات عقارية ووسطاء وما غلى ذلك من مسببات مضاعفة الثمن وعليه نرجو أن يصل نداؤك مباشرة إلى احد ملاك الأراضي كي تجد ضالتك والله المستعان أخي.

لمراسلتنا بالاستشارات:

fadhfadhajawahir@gmail.com

أزمة السكن المشاكل تدخل الأهل
3 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • Othmane

    اخي ربي يفتح بيبان الخير ان شاء اله في وجهك .. ليس ملزما عليك ان تبقى في العاصمة هنالك اماكن اقل تكلفة … عليك البحث في ضواحي البليدة بوفاريك البليدة شفة موزاية العفرون …. فالنقل متوفر نحو العاصمة بهاته البلديات ولا يكلف اوقات طويلة

  • رغد رامي

    قال عليه الصلاة والسلام:” من كان له فضل مال فليعد به على ظن لا مال له ومن كان له فضل ظهر فليعد به على من لا ظهر له ومن كان له فضل زاد فليعد به على من لا زاد له” والله لوعمل الناس بهذا الحديث لما احتاج أحد إلى التضرع لغيره

  • سي الهادي

    أن لاترضى عليك أمك وصهرك أمر يجعلك تعيد النظر في سلوكاتك ” قد تكون كسولا وعنيدا وغير منضبط ولا تقبل النصيحة وسريع الأنفعال ” زوجتك أكيد تحبك ولها الفضل الكبير إن تمكنت من إعادة تربيتك وإصلاحك إن كنت صالحا للتقويم ، أنت باندي بصح محظوظ ، زوجة صالحة ، ربي يحفكم ” حافظ عليها – زوجتك – بقدر ماتحملت شخص رفضته امه ، عندك لاتولي حلوف أنهار إفرج أعليك ربي خاصة وأن الفرج قريب ” ماتزيدش تهدر في أمك التي حملتك وارضعتك وتعبت من أجل تربيتك والأفضل لك الأعتذار لها وطلب الصفح ، صهرك كذلك ” قطعة الأرض أو السكن ستتحصل عليها إن شاء الله فقط الصدق والأخلاق وثقة زوجتك إن ذهبت لن تتحصل عليها ثانية .

close
close