الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 م, الموافق لـ 22 صفر 1441 هـ آخر تحديث 11:45
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
أرشيف

رفض الخبير التحكيمي، والحكم الدولي المصري السابق، أحمد الشناوي، تأكيد أو نفي صحة ضربات الجزاء، التي احتسبت خلال مواجهة الأهلي والترجي، اليوم الجمعة، في ذهاب نهائي دوري أبطال إفريقيا.

وانتهت المباراة بانتصار الأهلي على ضيفه الترجي (3-1)، في ملعب برج العرب بالإسكندرية، وسط جدل تحكيمي كبير، حيث سجل الفريق الأحمر هدفين من ضربتي جزاء، وجاء هدف الضيوف الوحيد بنفس الطريقة.

وقال الشناوي، في تصريحات خاصة إن يد حارس الترجي، المعز بن شريفية، قد تكون لمست وليد أزارو، مهاجم الأهلي، في الكرة الأولى.

وأضاف أنه ربما يكون حكم الفيديو المساعد، قد نصح حكم الساحة الجزائري، مهدي شارف، بعدم احتساب ضربة الجزاء، لكن الأخير رأى أنها صحيحة، وهو صاحب القرار النهائي.

وأشار الشناوي إلى أن معظم النهائيات الإفريقية القادمة، ستشهد وجود شارف، الذي أدار مباراة اليوم، و5 حكام آخرين، حضروا مونديال 2018.

وأوضح أن الحكام الستة، سبق لهم إدارة مباريات تتواجد بها تقنية الفيديو، وبالتالي ستسند لهم كل المواجهات الكبرى، لأنهم الأكثر خبرة بهذه التقنية.

ق.ر

https://goo.gl/v9zjoj
أحمد الشناوي دوري أبطال إفريقيا مهدي شارف

مقالات ذات صلة

600

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • رايس حميدو

    كانت مهزلة بكل المقايس ، ضربات جزاء وهمية ، أما ذلك اللاعب المدعو وليد آزارو المغربي
    الذى مزق قميصه ، كان يجب أن يطرد ، صراحة يا مهدي شارف بهدلتنا لا أعرف إن كان على
    قصد أم لا ، ولكن لعبت بيك مسرحيات المصرين أتمنى أن يفوز الترجي فى الأياب

close
close