الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 م, الموافق لـ 04 صفر 1442 هـ آخر تحديث 12:11
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

يبدو أن اللاعب الدولي السابق مهدي مصطفى مُهتمّ بِتاريخ بلاده الجزائر، ولا يخجل من انتمائه، رغم أنه وُلد وتربّى وسط مجتمع فرنسيٍّ لا يمتّ إلينا بِصلة.

وأعاد مهدي مصطفى نشر تغريدة عبر موقع التواصل الإجتماعي “تويتر”، في أحدث ظهور له، تتضمّن شريطا وثائقيا تلفزيونيا فرنسيا، يتحدّث فيه الإعلامي عن “عرب مُتوحّشين جاءت فرنسا لِتعليمهم نمط العيش المُتحضّر!؟”، ثم يُمنح الخط لِمؤرّخ فرنسي يُكذّب هذه المزاعم الإستعمارية، ويُؤكّد أن الجزائر كانت بلدا راقيا عام 1830، واستدلّ بِالتهيئة العمرانية للمباني والطرقات والأسواق، وتوفّر الماء الشروب في البيوت، والتعليم المتاح للجميع، وغيرها من صور الحياة الزّاهية.

وأراد مهدي مصطفى بِطريقة ضمنية التنبيه إلى أن الإستعمار الأوروبي الحديث والفرنسي تحديدا، فكر همجي لا يقلّ بشاعة عن الإرهاب التي تشهده المعمورة منذ أواخر القرن الـ 20م.

للإشارة، فإن مهدي مصطفى أبصر النور بِفرنسا عام 1983، من أب جزائري ينتمي إلى ولاية غليزان مُهاجر بِهذا البلد الأوروبي، وأمّ فرنسية.

وتُظهر الصورة المُدرجة أعلاه مهدي مصطفى (من اليسار) رفقة زميله مجيد بوقرة، خلال مباراة الجزائر وبلجيكا في مونديال البرازيل صيف 2014.

الجزائر فرنسا مهدي مصطفى

مقالات ذات صلة

600

4 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • SoloDZ

    الاستعمار الفرنسي ابشع من الإرهاب بل لا مجال للمقارنة الارهاب لديه وصف وافعاله هي القتل فقط اما ما قام به الاستعمار الفرنسي في الجزائر فلم تجد البشرية وصف له بعد لأنها جرائم مختلفة ومتنوعة استعمل فيها مختلف اشكال التقتيل والابادة والتعذيب وما الى ذلك ممن لم يوجد له تسمية بعد وبخصوص حالة البلدين الجزائر وفرنسا قبل 1830 التاريخ يتحدث عنها في الجزائر كانت الرفاهية في كل المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وغيرها وعلى جميع المستويات من المواطن البسيط الى الحكام اما في فرنسا فإن فيكتور هيغو يفصل في كتابه LES MISÉRABLES كيف كانت فرنسا وشعبها والتي كانت مثقلة بالديون غذاء واموال مستحقة للجزائر

  • كمال شلفي

    هذو هوما ايزيمقري اللي يضلي يهدر عليهم بن شيخ و ماجر الحقودين و الغيارين حسبين رواحهم وطنيين اكثر من ناس الغربة . والله غير اكثر حب وود لوطنهم هم ناس الغربة .شوفو مجيد بوقرة محرز غلام براهيمي دايما يعاونو في بلادهم ويمدو للفقراء .مشي كيما ماجر نهب الاراضي واشتكى للعدالة باه يدي الدراهم من اتحادية وبزاف كيما هو يضلو يشحمو في ذي البلاد

  • nacer

    maisje ne comprends pas pourquoi il tiens à vivre en france? qu’il fait ses valises et rentre vivre dans un pays qui a de l’eau, l’éléctricité, ..BLABLABLABLA

  • كمال بوطرفة

    فرنسا لا تفوت فرصة دون محاولة تشوية تاريخ الجزائر والجزائريين وهذه النظرة الدونية مستمدة من عنجهيتها وغطرستها وكأنها لم تستفد من الدرس الذي قدمه الشعب الجزائري بداية من المقاومات الشعبية حتى الثورة التحريرة الكبرى
    ورغم أن الجيل الذي ولد بفرنسا وتربى فيها الا أنه جيل متشبع بالوطنية وحب الجزائر وهذه الصفة لا تتوفر في كل الشعوب خاصة الإستعمارية منها بل هي صفة وماركة جزائرية بإمتياز …. نعم عدم إيماننا بخرافات المستعمر وإيماننا فقط بما فعله الشعب الجزائري من معجزات … وان تو ثري فيفا لالجري

close
close