الجمعة 21 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 11 محرم 1440 هـ آخر تحديث 15:02
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق

مهزلة المصحف الشريف في الجزائر!

عبد الحميد عثماني نائب رئيس تحرير بجريدة الشروق
  • ---
  • 14

قبل عقودٍ من اليوم، خرج العلاّمة المجدّد محمد الغزالي، رحمه الله، على المسلمين بكتابه الرائع: “معركة المصحف في العالم الإسلامي”، أراد من خلاله تجسير الهوّة بين المبادئ والقيم الأساسية التي تضمّنها الإسلام في تدبير وتنظيم أمور الدولة والمجتمع، وبين ما يواجههم من أزمات داخلية وخارجية، سعيًا لطرح حلول قد تُعيد لهم السيادة والحكم، أو على الأقل استئناف مسيرة الصراع والمنافسة مع تيارات تبسط نفوذها على الكون.
لكنّ المؤسف أن تتواصل انتكاسة المسلمين الأخلاقيّة إلى الدرك الأسفل من الانحطاط، فعوض أن يتمثّلوا القرآن في حياتهم، جعلوا منه مورد رزق مشبوه!
ذلك ما تنبئ به هذه الأيام سجالات وزارة الشؤون الدينية في بلادنا مع متعاملين في طباعة المصحف الشريف، إذ إنّ رائحة المال والتجارة تزكم الأنوف، وهي تفوح نتنةً من معركة تُدار باسم “الغيرة على كتاب الله”، و”تصحيح الأخطاء الواردة في مصاحف الجزائريين”!
وإلاّ كيف يمكن تفسير توقيت إثارة الموضوع مؤخرا عبر الصحافة؟ وبم نبرّر جملة القرارات العاجلة التي بادرت إليها مصالح الوصاية ردّا على ذلك، من دون أن ترفع اللبس أو تُجيب عن الهفوات المشار إليها؟
لقد كان الجزائريون ينتظرون من الوزارة المُؤتمَنة على شؤون دينهم أن توضّح موقفها مما نبّه إليه المدقق عبد المجيد رياش، بشأن عشرات الأخطاء في مصاحف موّلتها الدولة، لكنها بدلاً عن ذلك، قرّرت سحب سلسلة “مصحف الحاذق الصغير” من المساجد والمكتبات، علمًا أن الأخير يصدر عن مؤسسة يملكها عبد الحميد رياش ذاته، وقد سبق للرجل أن استوردها سنة 2013 بتصريح من الأزهر الشريف، ما يطرح علامات الاستفهام الكبرى: لماذا لم تتحدث الوزارة عن هذه الأخطاء طيلة خمس سنوات ماضية؟ وكيف استفاقت في هذا الوقت تحديدا، بعدما أقدم الناشر على فضح الكثير من الأخطاء التي تحملها مصاحف معتمَدة من طرفها؟ ما يضعنا أمام قضية غامضة، تلفّها روح الانتقام وتصفية الحسابات.
هذا لا يعني أننا نتّهم طرفًا بعينه أو نبرّئ آخر، لأنّ التساؤل قائمٌ أيضا حول المدعو عبد المجيد ريّاش، فقد تعامل مع الإعلام في البداية بصفته مصحّحا وضابطًا لآيات الذكر الحكيم، قبل أن يظهر كمتعامل تجاري في القطاع، ولديه صفقة مجمّدة منذ 2014 بقيمة 800 مليون سنتيم، الأمر الذي يضعه في موقع الخصم وليس الحَكم في مسألة تدقيق المصاحف.
لقد عرفت الجزائر منذ 15 عامًا تهافتًا محمومًا على سوق النشر، حتى صارت ساحة الثقافة والإبداع والبحث مرتعًا للفساد المالي تحت غطاء “تشجيع الكتاب والقراءة”، لكن أن يصل اللّهف حدّ المساس بحرمة القرآن الكريم، من خلال التستّر على الأخطاء لتمرير صفقات بأموال طائلة، أو التشهير كذلك بمسؤولي الوزارة للظفر بها، فتلك أمّ المصائب!
لم يعُد مقبولاً الآن التراشقُ عبر منابر الإعلام برسائل مشفرة من الطرفين، أو ممارسة لعبة الابتزاز والاسترضاء، على حساب مشاعر الجزائريين وأمْنهم الفكري والنفسي، بل على الوزارة، وبكل أمانة علميّة وإداريّة، المبادرة بتوضيح ما حصل للرأي العام حتى نكون على بيّنة، ويتحمّل كل مخطئ مسؤوليته كاملةً، لأنّ القرآن الكريم فوق كل المزايدات والمناقصات.

https://goo.gl/LD73NK
الإفتتاحية الجزائر المصحف الشريف

مقالات ذات صلة

  • يفرقون حتى بين الأموات!

    رغم أن الموت علينا حق، ولا فرق فيه بين غني وفقير ولا بين مشهور ومجهول، إلا أن عددا من المسؤولين عندنا أثبتوا أنهم متفوقون جدا…

    • 2458
    • 19
  • ماذا بعد انهيار الإمبراطورية الأمريكية؟

    أمريكا هي روما الماضي هذا العصر وما جرى على الإمبراطورية الرومانية من عوامل السقوط يسير بالولايات المتحدة الأمريكية تماما.. فلقد كانت إمبراطورية روما أعظم دولة…

    • 1174
    • 7
14 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • أبو زكريا المرابط

    لا يليق أن تنسب الهزل إلى المصحف الشريف.

  • سعودي

    قل مهزله الجزائر مع القرآن الكريم صحح المقال يااخي

  • سعيد

    يجب أن لا تقول مهزلة لأن كلام الله جد ليس بالهزل
    لقول النبي صلى الله عليه وسلم : كتاب الله فيه خبر ما قبلكم ونبأ ما بعدكم وحكم ما بينكم ، هو الفصل ليس بالهزل
    وكما جاء في سورة الطارق : إنه لقول فصل ( 13 ) وما هو بالهزل ( 14 ) إنهم يكيدون كيدا ( 15 ) وأكيد كيدا ( 16 ) فمهل الكافرين أمهلهم رويدا ( 17 )
    وأنت الآن قد كفرت بهذه الكلمة نسأل الله لك التوبة والإنابة والله يقبل توبتك لأنه يتبن أنك أخطأت التعبير
    قُلْ لِلَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ يَنْتَهُوا يُغْفَرْ لَهُمْ مَا قَدْ سَلَفَ وَإِنْ يَعُودُوا فَقَدْ مَضَتْ سُنَّةُ الأَوَّلِينَ (38) الأنفال

  • عمار

    قل ( مهزلة سببها خطأ في طباعة المصحف الشريف)

  • عبد الحميد عثماني

    الى المعلقين والمعترضين على العنوان..
    نحيلكم الى اللغويين لتفهموا أن تقدير الكلام هو الآتي: مهزلة سببها أو بسبب المصحف الشريف في الجزائر..وبالتالي نحن لا ننسب الهزل الى كلام الله..معاذ الله..بل هناك حذف مع التقدير..وهذا واضح وجائز لدى كل فقهاء اللغة!!
    هذا تدقيق معرفي فقط..أما التكفير فلسنا مهتمين بالردّ عليه..لأنه منهج المتنطعين الذي يحتركون الحقيقة!!

  • مهزلة العقل البشري

    تخيل لو انك ولدت في قريش قبل البعثة ياه الحمد لله على نعمة الاسلام يقول الغزالي رحمه الله في كتابه ( علل وادوية ) احيانا وانا اتلو القران ببعد المسافة الزمنية بين سورة وسورة ولاضرب مثلا في الجزء الاخير من المصحف تعقب سورة النصر سورة الكافرون وسورة النصر من اخر ما نزل بالمدينة المنورة وسورة الكافرون من اول ما نزل بمكة المكرمة اي ان بين السورتين اكثر من عشرين سنة يطويها القارئ في لحطات سريعة السورة الاولى نزلت في غربة الدين وعناء الدعاة وعناد الكافرين السورة الثانية نزلت وبشائر النصر تلوح في كل افق وبين السورتين قرب معنوي وان فصل بينهما مكان وزمان واتفق العلماء ان الكتاب هو الاصل الاول

  • يتبع

    وان السنة مبينة ومفصلة وقد يحتاج الصيادون الى كل ما ورد في الصيد من سنن وقد يحتاج اللحادون الى كل ما ورد في الاكفان والاغسال من سنن

  • mahi

    الا القرآن.

  • RHU

    كل يوم نصبح على أخبار في قمة الصدمة……أصدمونا أكثر دون خوف من الله عز و جل…..هل امتد العبث و الفساد الى كلام الله عز و جل…مالفرق بينكم و بين اليهود الذين يشترون بآيات الله سبحانه ثمنا قليلا…..هل اتباع حذو القذة بالقذة انتقل حتى الى كلام الله سبحانه و تعالى….جلبتم لنا الخراب و السراب و عبثتم بتاريخنا و لغتنا و بلدنا و لم تتركوا جمالا الا و أفسدتموه….لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم…ربنا لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا…..أتركوا لنا فقط أدوية الأنهيار العصبي حتى يبقى لنا شيئ من الصبر عليكم حتى يأتي الله لنا بقوم يحكموننا يحبونه و يحبهم….ليردوا لنا عزتنا بعد هذا العيش في .

  • غيور على كتاب الله

    سيدي الكريم، أدلي بشهادتي على القضية بكوني أحد المشاركين في تصحيح المصاحف في الوزارة الوصية منذ زمن، وأنا أعرف رياش جيدا، والله على ما أقول شهيد.
    إن قضية المصحف الشريف وما يكتنفها من غموض ينبغي أن تطرح على مستوى أعلى من الوزارة الوصية، لأن الأمر يتعداها في الحقيقة، فكيف يتصور أن يعنى المصحف تصحيحا وتدقيقا وعشرات المصاحف المستوردة والمطبوعة تتهاطل على الوزارة تباعا في مكتب لا تتعدى مساحته 3*3م2، ثم تعمد الوزارة إلى استدعاء بعض الخبراء الأكفاء لتسلمهم هذه المصاحف ليصححوها في ظرف قصير وضغوط كبيرة، من غير أن يرتب لهم راتب أو أجرة أو منحة أو غير ذلك، فالوزارة لم يكن لديها هيئة رسمية لتصحيح المصاحف

  • غيور على كتاب الله

    وما سبب التأخر في إنشاء لجنة لتصحيح المصاحف في الوزارة إلا بسبب تعطل عرض الملف على الهيآت العليا. وقد تم إنشاؤها ولله الحمد، وباشرت أعمالها منذ سنة ونصف، غير أن الأخطاء التي اكتشفت في مصحف رودوسي الذي أعيد طبعه في عام 2013م من طرف وزارة الثقافة، وعرض على وزارة الشؤون الدينية عام 2018 لتصحيحه، أدى إلى حل اللجنة الأولى لتصحيح المصاحف وتنحية رئيسها، واستبدالها بلجنة أخرى، وهذا القرار قد قام به الوزير قبل أن يشهر المدعو رياش بهذه الأخطاء في الإعلام.
    والحقيقة أن اللجنة الأولى لا يجوز تحميلها تلك الأخطاء بسبب عجلة الإدارة بإخراج المصحف لأسباب لا ندري من وراءها

  • غيور على كتاب الله

    أما عن الترخيص الذي حصل عليه من الوزارة عام 2013م فذاك تصريح يكتنفه كثير من الغموض، فالرجل لديه وسائط كثيرة كان يضغط بها على المكلفين بالتراخيص بالوزارة، لا سيما وأن لجنة تصحيح المصاحف لم تكن أنشأت بعد، فكم من التراخيص التي سلمت للمستوردين لا تصلح ولا تدل صحة مصاحفهم، بدليل المصاحف الكثيرة التي نجدها في مساجدنا طافحة بأخطاء في صميم النص القرآني
    إن رداءة إخراج المصاحف في بلادنا لا يعدو أن يكون مظهرا من مظاهر الرداءة التي نعيشها ونتجرع مرارتها، غير أن عزاءنا في كتاب الله أن المصحف محفوظ بحفظ الله ولو كاد الكائدون، وأهمل المهملون، يقول تعالى: إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون

  • غيور على كتاب الله

    واللجنة الجديدة التي كلفت بتصحيح المصاحف بالوزارة الوصية عامرة بالمتخصصين الأكفاء في علمي رسم وضبط المصحف الشريف. غير أن ضغط الاستيراد كبير، وينبغي إن كنا نحرص على هويتنا وصحة المصحف الذي نقدمه لشعبنا أن نكتفي بما يطبع ببلدنا ونمنع المستورد الذي يسعى أصحابه بالتكسب والانتفاع على حساب كتاب الله.
    والله غالب على أمر ولكن أكثر الناس لا يعلمون

  • شخص

    قال رسول الله صلى الله عليه و سلّم : (( …………..وإن العبد ليتكلم بالكلمة -من سَخَط الله- لا يُلْقِي لها بالاً، يهوي بها في جهنم))
    [أخرجه البخاري ومسلم في الصحيح, والترمذي في سننه, ومالك في الموطأ]
    القرأن الكريم ليس كتابا عاديا و إنما هو كتاب الله المقدس و المحفوظ المنزّل على سيد الخلق. و يجب على المسلم التأدب معه و إحاطته بالرعاية اللغوية التي تناسبه. و كان من الأحوط (على الأقل) كتابة (فضيحة في طبع المصحف). أمّا أن تقرن كلمة (مهزلة) مه (المصحف) فلا.

close
close