الأربعاء 18 سبتمبر 2019 م, الموافق لـ 18 محرم 1441 هـ آخر تحديث 14:26
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
رويترز

فلسطينيون يقفون أمام قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال مواجهات في ساحات المسجد الأقصى في القدس المحتلة يوم الأحد 2 جوان 2019

شهدت ساحات المسجد الأقصى المبارك، الأحد، مواجهات بين المصلين وقوات الاحتلال الإسرائيلي التي كانت ترافق مستوطنين اقتحموا ساحات المسجد من باب المغاربة.

وقال الشيخ عمر الكسواني مدير المسجد الأقصى لوكالة رويترز للأنباء: “اقتحام المسجد الأقصى المبارك وبأعداد كبيرة من المتطرفين تجاوزت 800 جاء بقرار سياسي من الحكومة الإسرائيلية”.

وأضاف “إسرائيل تريد تغيير الستاتسكو (الوضع الراهن) الذي يمنع دخول جولات سياحية خلال العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك”.

وأوضح الشيخ الكسواني، أن :قوات الشرطة الإسرائيلية والوحدات الخاصة اعتدت على المصلين والمعتكفين في المسجد الأقصى المبارك”.

وأظهرت لقطات فيديو نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي لحظة اقتحام قوات الاحتلال للجامع القبلي وإلقاء قنابل الصوت داخله فيما قام المصلون بإلقاء كل ما وقع تحت أيديهم مثل الكراسي وغيرها.

وقال عبد الناصر أبو البصل وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في الحكومة الأردنية: “إن على الاحتلال أن لا يتدخل بالمسجد الاقصى المبارك الذي هو ملك للمسلمين وحدهم لا يشاركهم فيه أحد وأنه غير قابل للمشاركة ولا التقسيم”.

ويتولى الأردن الوصاية على الأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية في القدس بموجب اتفاق مع السلطة الفلسطينية.

ونقلت وكالة الأنباء الاردنية (بترا) الرسمية عن أبو البصل استهجانه ما قامت به قوات الاحتلال “عندما ضربت النساء والشيوخ والأطفال المعتكفين الآمنين وملاحقتهم إلى داخل المصلى القبلي والمرواني والاعتداء عليهم ورشهم بالغازات المسيلة للدموع داخل المساجد المسقوفة”.

وأضاف أن قوات الاحتلال عملت على “ضرب الحراس وعدم السماح بإسعافهم وذلك كله بحماية القوات الخاصة وحرس الحدود والشرطة المدججين بالأسلحة التي قامت بإغلاق أبواب المساجد على المتعبدين الأمر الذي يعد تدخلاً في أماكن العبادة مع حرمان المصلين والمعتكفين من حقهم في مسجدهم”.

وقالت مصادر فلسطينية، إن قوات الاحتلال اعتقلت خمسة من المصلين من ساحات المسجد الأقصى وهم فلسطينيان وثلاثة من جنسيات أخرى.

وقال نادي الأسير الفلسطيني في بيان له، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت “منذ ظهر أمس وحتى صباح اليوم الأحد قرابة 50 مواطناً من الضفة، بينهم 40 مواطناً من القدس شملت مواطنين مقدسيين من بينهم أمين سر حركة فتح شادي المطور”.

وقال الشيخ الكسواني: “إن المتطرفين الذين اقتحموا المسجد قاموا بالغناء والرقص داخل ساحات المسجد الأقصى لاستفزاز المصلين”.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، إن قوات الاحتلال اعتدت على خليل الترهوني أحد حراس المسجد الاقصى بالضرب المبرح.

وقال أحمد التميمي عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ورئيس دائرة حقوق الإنسان والمجتمع المدني في بيان: “إن قوات الاحتلال تجاوزت كافة الخطوط الحمراء بتجرؤها على المسجد الأقصى في حرمة شهر رمضان المبارك والاعتداء على المصلين وإخراجهم منه بالقوة وإصابة الكثير منهم وإغلاق المسجد القبلي بالسلاسل الحديدية وإدخالها للمئات من عصابات المستوطنين إلى ساحاته والذين قاموا باستفزاز المصلين بأساليب مختلفة”.

واعتبر التميمي، أن “هذا العدوان الجديد يؤشر إلى النوايا المبيتة لتقسيم المسجد الأقصى تمهيداً للسيطرة عليه وتهويده كما حصل مع الحرم الإبراهيمي الشريف في الخليل”.

الاحتلال الإسرائيلي المسجد الأقصى فلسطين

مقالات ذات صلة

  • بعد هجمات السعودية

    ترامب يتعهد بمساعدة الحلفاء في الشرق الأوسط

    قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاثنين، إن الولايات المتحدة ستساعد حلفاءها رغم استقلاليتها في مجال الطاقة بعدما ألقت واشنطن باللوم على إيران في هجوم على…

    • 353
    • 0
  • ثاني انتخابات حرة

    بدء التصويت في الرئاسيات التونسية

    بدأ التونسيون، الأحد، التصويت في انتخابات رئاسية يصعب التنبؤ بنتيجتها فيما تسيطر المشاكل الاقتصادية للديمقراطية الوليدة على اهتمامات الناخبين في تونس. وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها الساعة…

    • 169
    • 0
600

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
close
close