الإثنين 26 أوت 2019 م, الموافق لـ 25 ذو الحجة 1440 هـ آخر تحديث 01:45
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

غنية الدالية

كشفت وزيرة التضامن والمرأة وقضايا الأسرة غنية الدالية، عن مشروع مشترك مع وزارة الصحة، حول المرضى المصابين بالأمراض العقلية المتواجدين في المراكز التابعة لقطاعها، حيث قالت إن هناك مشروعا مشتركا مع وزارة الصحة حول هذه الإشكالية للتكفل التام نهائيا بهؤلاء المتواجدين بمختلف مراكز الوطن، خاصة الذين ليست لهم روابط ولا أهل لهم، حيث تصادف ذلك مع وجود عجوز في 95 من عمرها قادمة من دار العجزة بالعاصمة من دون هوية وأهل، وتعاني من مرض عقلي وجد المؤطرين والموظفين بدار العجزة صعوبة في التعامل معها.
وأفادت الوزيرة أن هنالك 600 حالة مشابهة على المستوى الوطني، حيث ألحت على ضرورة تكوين مؤطرين في مؤسسات القطاع الذين يفتقرون إلى التكوين المتخصص، ولم تخف المتحدثة أن المشكلة ورثها قطاعها منذ الثمانينات.
الوزيرة التي زارت الأحد، ولاية الطارف، عرفت زيارتها احتجاجات للمواطنين وغلق للطرقات خاصة أولى نقاط الزيارة في بلدية بن مهيدي غرب الولاية، اضطرت إلى إلغائها ومواصلة زيارتها وبقية النقاط على غرار دار العجزة بعين العسل وإقامة الأطفال في المخيمات ومنتجع وبيت الشباب طونغة.
وقامت الوزيرة بتكريم مجموعة الناجحين في شهادة الابتدائي من المعوقين سمعيا، وقالت إن مصالحها قد تكفلت هذا الصيف بـ14 ألف طفل ينحدرون من عائلات معوزة وذلك على ثلاث دورات وكانوا من ولايات الجنوب والهضاب العليا والولايات الساحلية أين تم إدماج المعاقين بمختلف الأصناف مع الأطفال العاديين في تجربة تعد الثانية من نوعها بنسبة 20 بالمائة.
الوزيرة أعلنت عن دراسة إمكانية تجسيد تجربة الإقامات التضامنية العكسية وتعني بذلك تحويل أطفال الشمال في عطل الربيع إلى ولايات الجنوب وهكذا إلى أن تعمم العملية، كما أكدت ذات المتحدثة أنه سيتم الدخول المدرسي المقبل التكفل بـ14 ألف طفل معوز من خلال مستلزمات المدرسة والملابس.
س. ك

الطارف غنية الدالية وزارة الصحة

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close