الأربعاء 18 سبتمبر 2019 م, الموافق لـ 18 محرم 1441 هـ آخر تحديث 13:51
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م
  • ألقاب اللاعبين تسميات لأضاحي العيد

يعيش الشعب الجزائري هذه الأيام على وقع نشوة الفوز بالنهائي والتتويج بالكأس لأول مرة في تاريخه خارج الوطن، ولأن ما قام به اللاعبون خلال كأس أمم إفريقيا كان مذهلا، الأمر الذي جعل المناصرين يتعلقون بهم ويطلقون أسماءهم على مواليدهم الجدد، كما تحوّلت الخيار الأول للأطفال والشباب كي يسمون بها أضاحي العيد.

تحوّلت أسماء نجوم الفريق الوطني للخيار الأول للعائلات التي استقبلت مواليد جدد هذه الأيام، وتزامنت الولادة مع النتائج الإيجابية التي حقّقها الخضر في مشوار “الكان” وإحرازهم النجمة الثانية، وكانت إحدى العائلات السورية المقيمة في الأردن قد ذاع صيتها عقب تتويج الفريق الوطني بكأس أمم إفريقيا في القاهرة أمام السينغال، بعدما أطلقت اسم “جزائر” على مولودتهم الجديدة وهو ما تداولته المواقع بكثرة.

“يوسف، رياض، جمال” لتسمية المواليد الجدد

كشف لنا أحد العاملين في بلدية بالعاصمة بأن معظم الأطفال الجدد الذين ولدوا بعد مرور الخضر للدور الربع نهائي، قد فضل آباؤهم إطلاق أسماء لاعبي الخضر الذين تألقوا وصنعوا أفراح الجزائر فكان اسما رياض ويوسف في مقدمة الخيارات، نظرا لحمل نجم الفريق الوطني محرز لهذا الاسم وكذا بلايلي وعطال الذي تحركت مشاعر الشعب الجزائري عقب دموعه، وهناك من فضل انتقاء اسم جمال تيمنا بالناخب الوطني جمال بلماضي وصخرة دفاع الفريق الوطني جمال بلعمري، كما ذكر محدثنا بأن اسم رامي، هشام وآدم ومهدي قد عادت بقوة مع كأس أمم إفريقيا فمعظم المواليد الذكور لم تخرج تسمياتهم عن هذه الاختيارات، معتبرا الشعب الجزائري محبا لوطنه وفي كل مرة تكون هناك أحداث معينة يتأثرون بها سريعا ويسمون أبناءهم بها.

آباء يختارون أسماء لاعبين مركبة لأبنائهم

أكدت بعض النساء الحوامل في المنتديات والمجموعات الخاصة بهن أن اختيار أسماء أبنائهن الذكور سيكون سهلا جدا، وسيتفق عليه الوالدان بعدما كان في السابق مصدر خلاف بينهم. حيث كشفت إحدى السيدات الحامل في شهرها الثامن بأن زوجها يرغب في تسمية مولوده القادم باسم قائد الفريق الوطني “رياض محرز”، وهو ما أعجبها، فالاسم المركب على حد قولها يحمل معاني في ذاكرة الشعب الجزائري وسيظل راسخا في قلوبهم بعد الهدف الذي سجله في مرمى نيجيريا، بينما كتبت إحداهن عن رغبتها في إطلاق اسم إسلام على ابنها فيما تفضل حماتها اسم بغداد وهو الأمر الذي ولد نوعا من الحساسية بينهما، ليحسم زوجها الخلاف باختياره “آدم وناس” وكل حلمه أن يصبح ابنه يوما ما بطلا في كرة القدم ويشرف الراية الوطنية.

الحوامل ببنات في حيرة من أمرهن

عبرت إحدى الحوامل ببنت عن حزنها الكبير لعدم تمكنها اختيار واحد من أسماء اللاعبين لابنتها بعدما كانت قد نذرت أمام مباراة كوت ديفوار أن تسمي باسمهم في حال فوز الفريق، لتكون خيبتها كبيرة بعدما كشفت لها الطبيبة المتابعة لحملها بأن الجنين بنت لتدخل في دوامة من الحيرة، والتي أنهتها لها فتيات “الفايسبوك” ليقترحن عليها “خضراء” وهو اسم قديم ومعروف كن يطلقنه على المولودات قبيل الاستقلال تيمننا بالراية الوطنية، وهناك من طلبن منها تسمية “مهدية” وهو الاسم المؤنث لـ “مهدي” أو اسم “إسلام” فهو يطلق على المواليد من الجنسين.

ألقاب نجوم الخضر تسميات أضاحي العيد

انتقلت حمى التسميات من الأولياء للأطفال فباقتراب عيد الأضحى أصبحت ألقاب نجوم الخضر أسماء لأضاحيهم، فبمرورك على الأحياء الشعبية هذه الأيام ستجد بلايلي وبونجاح وكذا بن سبيعيني وبلعمري ودوما المتألق محرز، والغريب أن الأطفال يفضلون كتابة أرقام اللاعبين على صوف الكباش ومناداتهم بألقاب اللاعبين الذين يحملون هذا الرقم، فيما يقتصر لقب “مبولحي” على الكبش القوي صاحب القرنين الكبيرين والذي يدخل في معارك ويكسبها، والغريب أن الأطفال والشباب في السنوات الماضية كانوا يختارون الأسماء لكنهم غيّروا عادتهم هذه المرة وفضّلوا الألقاب بدلا عنها.

التسمية الخضر الشعب الجزائري

مقالات ذات صلة

  • التهكم على المشاهير عبر مواقع التواصل الاجتماعي

    زوجات لاعبي المنتخب الوطني وزفاف المشاهير في الواجهة

    استفحلت ظاهرة التهكم على الشخصيات، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فمن البلوغرز إلى الممثلين والإعلاميين والمغنين، بلغ هذا التصرف العدواني حتى لاعبي كرة القدم وزوجاتهم وأولادهم..…

    • 2144
    • 1
  • بهدف القضاء على "وصفة المحاباة"

    قانون جديد يحكم تصنيع وتوزيع وبيع المؤثرات العقلية

    كشف رئيس النقابة الوطنية للصيادلة الخواص مسعود بلعمبري عن صدور النص التنظيمي الذي يحدد كيفية تسيير المؤثرات العقلية وتصنيعها، استيرادها وتوزيعها إلى غاية حيازتها وصرفها…

    • 2568
    • 0
600

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • كريمو

    ………..ياامة ضحكت من جهلها الامم فهمت الان لمادا 60سنة استقلال و لازال الجهل متفشي

close
close