الأحد 23 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 13 محرم 1440 هـ آخر تحديث 11:56
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

خميس الجهيناوي

دعا وزير الشؤون الخارجية التونسي، خميس الجهيناوي، كل الفاعلين الليبيين، إلى الانخراط في جهود إعادة الإعمار في ليبيا وحماية الوحدة والسيادة الوطنيتين على كامل تراب البلاد.
وخلال لقائه بالمشير خليفة حفتر خلال زيارة عمل أجراها لمدينة “بنغازي” الليبية، دعا الجيهناوي إلى “مساندة جهود إعادة الإعمار في ليبيا”، مبرزا “ضرورة التوصل إلى حل ليبي داخلي وتوافقي تحت مظلة الأمم المتحدة”.
وقال في هذا الصدد، إن “أية تسوية سياسية للأزمة الليبية يجب أن تنبع من الليبيين وذلك تحت إشراف المنظمة الأممية”، مؤكدا مساندته للجهود التي يبذلها الممثل الخاص للأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة ورئيس بعثة المنظمة للدعم في ليبيا غسان سلامة، من أجل تنفيذ خارطة الطريق التي تبنتها المنظمة الأممية في سبتمبر 2017.
واعتبر وزير الخارجية التونسي، أن الاتفاق السياسي الليبي الموقع عام 2015 “يظل الإطار الأنسب من أجل استكمال المرحلة الانتقالية في ليبيا، لاسيما عبر تنظيم الانتخابات التشريعية والرئاسية المقررة في ديسمبر القادم”، مشددا على استعداد تونس “التام لوضع خبرتها في مجال تنظيم الانتخابات لصالح الليبيين في حال طلبوا منها ذلك”.
وفي سياق متصل، أفاد الجهيناوي، بأن تنظيم الانتخابات “من شأنه أن يفسح المجال أمام إرساء دولة القانون ومؤسسات الدولة، وتركيز الجهود على إعادة الإعمار السريع للبلاد، بما يتماشى والتوصيات الصادرة عن الندوة الدولية حول ليبيا المنعقدة في شهر ماي الفارط بالعاصمة الفرنسية باريس، تحت رعاية منظمة الأمم المتحدة”.
وجدد التأكيد على مساندة تونس الثابتة للشعب الليبي الشقيق، والتزامها بالوقوف إلى جانبها إلى حين تجاوزها لأزمتها، مؤكدا أن “المشاورات المكثفة والمتواصلة التي تجريها تونس على عدة مستويات، ومع مختلف الأطراف الليبية، وتطابق وجهات النظر مع الجزائر ومصر في إطار المبادرة الثلاثية، خاصة خلال الإجتماع المنعقد يوم 21 ماي بالجزائر، يبرهن على مرافقة المسار السياسي في ليبيا”.
وذكّر بالمبادرة التي كانت أطلقت بمبادرة الدول الثلاث /تونس الجزائر ومصر/ بهدف إيجاد حل سياسي شامل يمكن من تحقيق المصالحة الوطنية في ليبيا دون إقصاء أي طرف.
من جهة أخرى، أعلن الجهيناوي أن تونس سترسل قريبا بعثة أمنية إلى مدينة بنغازي الليبية من أجل استيقاء المعلومات حول مصير الصحفيين التونسيين سفيان الشورابي ونذير القطاري المختفيين منذ سنوات في ليبيا.
وتناول اللقاء أيضا، مختلف الجوانب المتعلقة بالتعاون الثنائي، لاسيما في مجال مكافحة الإرهاب.

https://goo.gl/D8bpu9
الجزائر خميس الجهيناوي ليبيا

مقالات ذات صلة

  • ترجيحات بأن الهجوم بدافع "الإسلاموفوبيا"

    ثلاثة جرحى بحادث دهس أمام مسجد في لندن

    أعلنت الشرطة البريطانية (سكوتلاند يارد)، الأربعاء، إصابة ثلاثة أشخاص بجروح، إثر حادث دهس وقع مساء الثلاثاء، أمام أحد المساجد شمال غربي العاصمة لندن، حسب ما…

    • 1157
    • 1
0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close