-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
نصائح بتجنب أشعة الشمس وتفادي الأعمال الشاقة

موجة حرّ غير مسبوقة تجتاح شرق البلاد

عصام بن منية
  • 2533
  • 0
موجة حرّ غير مسبوقة تجتاح شرق البلاد
أرشيف

تشهد العديد من ولايات الشرق الجزائري هذه الأيام، حرارة قياسية، بدأت في الارتفاع تدريجيا منذ نهار الخميس الماضي، لتبلغ ذروتها منذ نهار الجمعة، أين عاش سكان العديد من الولايات الداخلية، على غرار ولايات ميلة، قسنطينة، قالمة، خنشلة، سوق اهراس، باتنة وغيرها أجواء حارة مصحوبة بهبوب رياح “السيروكو” الساخنة، ما تسبب في تعطيل العديد من اجهزة تكييف الهواء، ودفع بآلاف العائلات إلى الفرار من الأجواء الساخنة باتجاه بعض المدن الساحلية، التي شهدت ازدحاما كبيرا على مستوى شبكة الطرقات المؤدية إليها، ما ضاعف من معاناة المواطنين، حيث أكد عائدون من ولاية سكيكدة، أنهم عاشوا جحيما حقيقيا بسبب تعطل حركة السير على مستوى الطريق الرابط بين ولايتي قسنطينة وسكيكدة، وحتى بمدخل المدن الساحلية على غرار سكيكدة، القل، القالة، جيجل وغيرها، ما تسبب في عطل محركات السيارات بسبب الحرارة الشديدة.
أما بالنسبة لأولئك الذين فضلوا البقاء في بيوتهم فقد تعطلت أجهزة تكييف الهواء لدى العشرات منهم، بسبب عدم قدرة أجهزة التكييف على مقاومة الحرارة الشديدة للجو، كما أن مكيفات الهواء بمسجد الوحدة بحي بوالصوف عبد الحفيظ بمدينة قسنطينة، قد تعطلت نهار الجمعة، رغم أنها جديدة، ما رجّح فرضية أنها تعطلت بسبب وجود عطب على مستوى التيار الكهربائي بسبب الحرارة. وفي السياق ذكر السيد ـ محمد لمين ، ح ـ للشروق، وهو كهربائي مختص في تصليح الأجهزة الكهرومنزلية، أن الحرارة القياسية التي شهدتها ولاية قسنطينة نهار الجمعة الماضية، تسببت في تعطل أجهزة التكييف ومبردات الهواء، بسبب تلف إحدى القطع داخلها، ودعا في السياق المواطنين إلى ضرورة مراقبة استقرار التيار الكهربائي، وعدم تشغيل تلك الأجهزة لساعات طويلة، وضرورة توقيفها من حين لآخر لتفادي تعرضها للعطب.
من جهة اخرى، كشفت مصادر استشفائية من المستشفى الجامعي ابن باديس بقسنطينة، عن استقبال مصالحها لعدّة حالات يومي الجمعة والسبت، لأشخاص كانوا يعانون من أعراض ضربات شمس، أغلبهم من المسنين الذين يعانون من بعض الأمراض المزمنة على غرار داء السكري ومرض القلب وكذا المصابين بالضغط الدموي، والذين تم وضعهم تحت العناية الطبية إلى حين استقرار حالاتهم الصحية. كما اطلقت المصالح المختصّة، جملة من التحذيرات لحث المواطنين بضرورة البقاء في منازلهم، وعدم التعرض لأشعة الشمس تجنبا للإصابة بمضاعفات صحية خطيرة، خاصة بالنسبة للمسنين والأطفال والمصابين بمختلف الأمراض المزمنة، على غرار داء السكري والقلب والضغط الدموي وحتى الربو.
ودعا الدكتور ـ جمال. ب ـ المواطنين إلى ضرورة الالتزام ببعض الإجراءات الوقائية اللازمة، خاصة ما تعلق منها بعدم التعرض لأشعة الشمس وقت الذرورة وعدم بذل أي مجهود بدني مع تأجيل الأعمال الشاقة، خاصة ما تعلق منها بأشغال البناء ورفع الحمولات والبستنة وغيرها، مع شرب كميات كبيرة من السوائل على فترات مختلفة من ساعات النهار، والالتزام بالاستحمام بالماء البارد عدّة مرات في اليوم، للحفاظ على طبيعة حرارة الجسم وغيرها من الإجراءات الأخرى، خاصة في حال التوجه للبحر وعدم تعريض الأطفال لأشعة الشمس الحارقة وقت الذروة لتجنب الإصابة بالالتهابات الجلدية التي قد تؤدي إلى مضاعفات خطيرة. كما نصح المتحدث بتجنب تناول الأطعمة الجاهزة في المطاعم والمحلات لتفادي الإصابة بالتسمم الغذائي، بسبب إمكانية تعرض بعض المواد الاستهلاكية المستعملة في تحضير الوجبات الغذائية الجاهزة للتلف.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!