الخميس 17 جانفي 2019 م, الموافق لـ 11 جمادى الأولى 1440 هـ آخر تحديث 12:31
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

تحول تدخل عناصر الشرطة، صبيحة الثلاثاء، من أجل إحباط المسيرة التي قرر متقاعدون ومعطوبون ومشطوبون من صفوف الجيش الوطني الشعبي تنظيمها بوسط المدينة، إلى مواجهات بين الطرفين، بعدما انزلقت الأمور وخرجت عن نطاقها، حيث تم تسجيل سقوط عدّة جرحى من الطرفين.

وأجبر رجال الشرطة على استعمال القنابل المسيلة للدموع لتفريق المحتجين، الذين رددوا عدّة شعارات تندد بتخاذل الحكومة في الاستجابة لمطالبهم. وبحسب ما ذكرت مصادرنا، فإن بعض الجرحى الذين تم نقلهم إلى المستشفى وصفت حالاتهم بالخطيرة، من بينهم ملازم أول للشرطة أصيب بضربة حجر على مستوى الفك والأذن. كما أسفرت تلك الاحتكاكات التي استمرت لنحو ثلاث ساعات كاملة، عن توقيف ما لا يقل عن 35 شخصا في تلك الأحداث التي لم تشهد مثلها ولاية قالمة منذ سنوات. قبل أن يتم التحكم في الوضع ويعود الهدوء إلى المدينة.

https://goo.gl/Cbdahy
الجيش الوطني الشعبي قالمة محليات

مقالات ذات صلة

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close