-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
أي تغيير في نظام كأس العالم يتطلب تصويتا من مجلس "الفيفا":

مونديال كل عامين يواجه معارضة من قبل الاتحاد الأوروبي

ع. ع
  • 529
  • 0
مونديال كل عامين يواجه معارضة من قبل الاتحاد الأوروبي

تواجه مقترحات إقامة كأس العالم لكرة القدم كل عامين المدعومة من الاتحاد الدولي “الفيفا” معارضة من الاتحاد الأوروبي وأندية أوروبية كبيرة.

واقترح مدير التطوير في “الفيفا” أرسين فينغر، الفكرة ضمن مراجعة المؤسسة لجدول المباريات الدولية، وكرر هذا الأسبوع دعمه للتغيير بدلا من إقامة المنافسة كل 4 سنوات. لكن مصادر من كرة القدم الأوروبية أبلغت “رويترز” أن أي محاولة من الهيئة الكروية الدولية لطرح هذا التغيير ستجد معارضة من الاتحاد الأوروبي ورابطة الأندية الأوروبية، وعلى الأرجح لن تجد تأييدا من مسابقات البطولات المحلية الكبرى.

وردا على مجموعة مشجعين، قال رئيس الهيئة القارية الأوروبية، ألكسندر تشيفرين، في خطاب اطلعت عليه رويترز، إن هناك “مخاوف في عالم كرة القدم” من الخطط التي يطرحها فينغر مدرب أرسنال السابق.

وأضاف تشيفرين: “نظرا إلى التأثير الكبير لهذا الإصلاح على منظومة كرة القدم بأكملها، توجد دهشة كبيرة مما يبدو أنه حملة علاقات عامة يطلقها الفيفا للضغط من أجل قبول المقترح، في حين لم تقدم مثل هذه المقترحات إلى اتحادات قارية أو وطنية أو روابط للدوري أو أندية ولاعبين ومدربين وكل مجتمع اللعبة”.

وتابع: “من الضروري تسليط الضوء على المخاوف المشتركة في كل مجتمع كرة القدم في العالم في ما يتعلق بالتأثير الذي ستحدثه إقامة كأس العالم كل عامين على جدول المباريات الدولية، وبشكل أساسي على كرة القدم للسيدات”.

وتتضمن خطة الفرنسي فينغر أن تعقب كأس العالم في العام التالي بطولات قارية مثل بطولة أوروبا وكأس كوبا أميركا، وذلك يعني عدم إتاحة أي موسم لإقامة كأس العالم والبطولات القارية للسيدات في الصيف.

وختم تشيفرين: “لدى الاتحاد الأوروبي والاتحادات الوطنية تحفظات جادّة ومخاوف كبيرة من التقارير المحيطة بخطط الفيفا”.

وكشف “الفيفا” أن المشاورات بشأن هذا الاقتراح لا تزال جارية، وستستمر خلال الأشهر المقبلة مع الأطراف المعنية كافة، بما في ذلك الاتحادات القارية والمحلية. وقال المتحدث باسم الاتحاد الدولي: “تتم استشارة الجماهير في جميع أنحاء العالم على نطاق غير مسبوق، وسينشر الفيفا النتائج في الوقت المناسب. الهدف من الاستشارة هو إجراء تحليل شامل مع الأخذ في الاعتبار تنوع وجهات النظر ومصلحة الكرة العالمية.. لا توجد أهداف محددة سلفا، والفيفا منفتح للبحث عن أفضل الحلول لمصلحة اللعبة”.

ومن المؤكد أن الأندية ومسابقات البطولات الأوروبية ستعترض على قضاء اللاعبين وقتا إضافيا في خوض المسابقات الدولية للمنتخبات.

وفي شهر مايو الماضي، صوّت مجلس “الفيفا” لمصلحة إجراء دراسة جدوى بشأن إقامة كأس العالم للرجال والسيدات كل عامين بعد مقترح سعودي.ووصف رئيس “الفيفا” جياني إنفانتينو الاقتراح السعودي بأنه “بليغ ومفصل” إذ صوّت 166 اتحاد محلي لمصلحته مقابل 22 صوتا ضده.

ويتطلب أي تغيير في نظام كأس العالم تصويتا من مجلس “الفيفا” وكل الأعضاء، وعددهم 211. ومن المقرر أن تقام نهائيات كأس العالم المقبلة بقطر في نوفمبر 2022، في حين تستضيف الولايات المتحدة والمكسيك وكندا نسخة 2026.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!