الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 05 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 21:26
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م
  • سكان الحي: بؤر الكوليرا بحيّنا فلماذا تبحثون عنها في الأماكن المعزولة

يواجه سكان حي 582 مسكن المعروف بـ”الحامة” بعين النعجة مخاطر بعد امتلاء أقبية معظم عماراته بمياه الصرف الصحي التي أصبحت تسيل في الأزقة والحدائق، مشكلة بيئة ملائمة للإصابة بالكوليرا وتكاثر “بعوضة النمر” وعدة أمراض أخرى تسببها هذه الأوساخ، إضافة إلى مشكل النفايات المنزلية التي تحاصر الحي من كل جوانبه بعد إتلاف أماكن رمي النفايات بالأحياء المجاورة.

هذا الوضع أثار تذمر السكان وجعلهم يلوّحون بتصعيد احتجاجاتهم إن لم تؤخذ مطالبهم بعين الاعتبار من طرف مسؤولي البلدية وديوان الترقية والتسيير العقاري، خصوصا أنهم راسلوا هذا الأخير من أجل تفريغ وإصلاح قنوات مياه الصرف الصحي بأقبية عمارات هذا الحي آخرها رسالة مؤرخة في 08 ديسمبر 2016 وجهت إلى مسؤول ديوان الترقية والتسيير العقاري بعين النعجة، إلا أن المشكل مازال قائما إلى يومنا هذا، ليعلق أحد سكان الحي “بؤر الكوليرا بحيّنا فلماذا تبحثون عنها في الأماكن المعزولة”.

وتعرف عديد الأحياء بعين النعجة تجمّعا للبرك والمستنقعات، والتي ستكون ملاذا آمنا لتكاثر الحشرات المسببة للكوليرا في حالة عدم معالجتها وبقائها على ما هي عليه، وهو الأمر الذي عكر صيف سكان المنطقة لسنوات وشوّه أجساد الأطفال من خلال تعرضهم للسعات الحشرات الضارة وخاصة البعوض.

كما أن أطفال الحي مهدّدون بالإصابة بأمراض خطيرة بسبب لعبهم قرب هذه المياه في غياب تام لمصالح ديوان الترقية والتسيير العقاري ومسؤولي البلدية الذين لم يحركوا ساكنا رغم أن المشكل ظاهر للعيان منذ سنوات.

والغريب في الأمر أن المواطنين وعند اتصالهم بــ”الأوبيجي” ذكروا لهم أن تكاليف تفريغ الأقبية من مياه الصرف الصحي وإصلاحها تقع على عاتق السكان الذين استنكروا القرار واعتبروه غير قانوني، فأي ساكن ممنوع عليه أن يجري أي تعديلات تمس أساسات البنايات حتى بداخل منزله فما بالك بأقبية العمارات؟

ويطالب السكان مصالح ديوان الترقية والتسيير العقاري بالتحلي بروح المسؤولية وإزالة مياه الصرف الصحي التي تتسبب أيضا في هشاشة أساسات العمارات، وما يمكن أن يشكله هذا من خطر على حياة المواطنين، وإصلاح قنوات الصرف الرئيسية، كما يطالبون رئيس البلدية بحلّ مشكل النفايات التي تحاصرهم.

ولم تقف معاناة السكان عند هذا الحد، حيث أقدمت مؤسسة سونلغاز على قطع الكهرباء على سكان العمارات بحي 582 مسكن على مستوى السلالم بحجة أن “الأوبي جي يي” لم تسدد المستحقات، والسؤال المطروح ما ذنب السكان، حيث يخرجون من بيوتهم في الظلام الدامس، خصوصا في فصل الشتاء، فمنهم من وجد حلا بوصل كهرباء السلالم ببيته، لكن هذا الفعل يبقى غير قانوني، ففي حالة لم يراع هذا العمل شروط السلامة والأمان المعمول بها وحدثت أي شرارة كهربائية لا قدر الله أو أي مشكل فسيتابع صاحب المسكن قضائيا.

السكان وجهوا رسالة شكوى إلى “الأوبي جي يي” وتم إرسال فريق عمل قام بإفراغ أقبية العمارة ف1 من المياه القذرة ولم يتموا العمل بإصلاح العطب الذي يوجد على مستوى القناة الرئيسية للصرف الصحي، فبمجرد أن تسد تصب المياه داخل قبو العمارة، ما يتسبب في ملئه خلال ساعة أو ساعتين ليبقى المشكل قائما منذ سنوات، وخطر تكاثر بعوضة النمر والإصابة بالكوليرا يلوحان في الأفق، فالمياه الراكدة تعتبر بؤرة مساعدة للإصابة بمثل هذه الأمراض، خصوصا ونحن على أبواب الدخول المدرسي والتحاق التلاميذ بابتدائية عيسى عيادي يكون عبر مسلك غمرته مياه الصرف الصحي المتدفقة من الأقبية نتيجة انسداد القناة الرئيسية.

وطالب السكان بحمايتهم من الكوليرا وفتح تحقيق حول سبب استمرار انسداد القنوات كل هذه السنوات في حي يوجد بعاصمة البلاد.

https://goo.gl/MHFgXs
الكوليرا عين النعجة مياه الصرف الصحي

مقالات ذات صلة

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • عمر

    نفس المشكل نعيشه نحن سكان حي 488 مسكن باش جراح حيث الامراض والبعوض انهك قوانا رغم نداءاتنا وشكواتنا للسلطات المعنيه التي اهملت مشاكل المواطن مند فوزها بالانتخابات المحليه رغم الوعود الكادبه لمن تحكي زبورك ياداود ..سكان عماره 20ب

close
close