-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
بسبب التهاون في تنظيفها وسوء تخزينها

مياه الصهاريج تصيب مواطنين بتسممات خطيرة والأطباء يحذرون

نادية سليماني
  • 1443
  • 0
مياه الصهاريج تصيب مواطنين بتسممات خطيرة والأطباء يحذرون

تعرض مواطنون، وتزامنا مع أزمة نقص مياه الشرب، إلى تسممات بعد استهلاكهم مياها من صهاريج أو دلاء ملوثة، خاصة الحديدية منها.

وهي الظاهرة التي جعلت الأطباء ومصالح الحماية المدنية، تحذر من الصهاريج غير الملائمة، مشددة على العائلات بضرورة تنظيف وتطهير صهاريج المياه دوريا، تجنبا لتسممات قد تكون خطيرة، حيث تدخلت وحدة الحماية المدنية بمنطقة الشرفة، بولاية الشلف، من أجل إسعاف وإجلاء عائلة تتكون من 6 أشخاص، الى المستشفى، بعدما ظهرت عليهم أعراض تسمم غذائي حاد، ومنها القيء والإسهال والحمى، اضافة إلى آلام في البطن، من بينهم 4 أطفال تتراوح أعمارهم بين سنتين و10 سنوات، زيادة على الوالدين.

والجدير بالذكر، وحسب مصالح الحماية المدنية بالشلف، فقد تم إجلاء 13 شخصا من الحي نفسه، قبل يومين من الحادثة الأولى، ومن بينهم 9 أطفال و4 بالغين، ظهرت عليهم الأعراض نفسها. وكشفت الفحوصات الطبية أن الضحايا، استهلكوا مياها معبأة في صهريج حديدي.
وظاهرة التسمم بمياه ملوثة، باتت منتشرة مؤخرا، مع تسجيل ندرة في المياه، خاصة لدى العائلات المقتنية لصهاريج حديدية، والتي تكون معرضة للصدأ وظهور الفطريات الخطيرة. وحتى أن بعض الصهاريج التي يتهاون أصحابها عن تنظيفها، تكاثرت فيها حشرات، على غرار الضفادع وديدان المياه.

وفي هذا الصدد، يحذر الطبيب العام، بن شتورة نسيم عبر ” الشروق”، المواطنين، من الأعراض الصحية الخطيرة الناجمة عن استخدام خزانات غير مناسبة لملء المياه، وخاصة الصالحة للشرب، وحسبه، أكبر خطر يتعرض له الأطفال الصغار، ” فعند استهلاكهم مياها ملوثة هو الإسهال الذي قد يودي بحياتهم سريعا”.

وقال المختص، بأن النظافة عند تخزين المياه، أكثر من ضروري، لتجنب مشكلات صحية خطيرة. سواء كان تخزين المياه في دلاء صغيرة الحجم، أو أواني فخارية، أو خزانات ضخمة وصهاريج بلاستيكية، “فجميعها لابد من غسلها دوريا، ولو مرة في الأسبوع باستعمال المطهرات وماء الجافيل.. مع ضرورة فحص جميع أنابيب توصيل المياه من قبل متخصصين، تجنبا للصدأ والتلوث، وتصليح أو تغيير التالف منها، خاصة الحديدية”.

وأضاف المتحدث، بأن التخزين السيئ للمياه، خاصة مياه الشرب، يجعلها سهلة للتلوث، بعدما تتكون عليها مواد عضوية وترسبات صلبة، وحتى الشروخ في الصهاريج تساعد على تكون الجراثيم الخطيرة.

كما أنّ الغسل بمياه ملوثة يؤدي لظهور أمراض جلدية مختلفة، ومنها حساسية العينين، وظهور حبوب وبثور وطفيليات بكامل الجسم.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!