الأحد 22 سبتمبر 2019 م, الموافق لـ 22 محرم 1441 هـ آخر تحديث 22:33
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
أرشيف

قامت الحكومة الكينية بتسريح الميزانية المخصصة لتحضيرات المنتخب الأول، تحسبا للمشاركة في النسخة الـ32 من كأس أمم إفريقيا، التي ستحتضنها مصر في الفترة ما بين الـ21 من جوان إلى الـ19 من جويلية القادمين، وذلك لضمان مشاركة إيجابية لمنتخب بلادها في العرس الكروي المقبل، ومن ثم العودة إلى الواجهة القارية بعد غياب 15 سنة عن المسابقة، وهو الأمر الذي سيمنح اللاعبين وكذا المدرب الفرنسي سيباستيان مينيي، الذي يقود كينيا، دفعا إيجابيا للبروز بشكل ملفت في “الكان”.

ويستهل المنتخب الكيني مشواره في كأس أمم إفريقيا المقبلة في مصر، بمواجهة “الخضر” في الـ23 من شهر جوان الداخل، على ملعب “الدفاع الجوي”، لحساب الجولة الأولى من الدور الأول من المجموعة الثالثة، التي تضم كذلك منتخبي السنغال وتنزانيا.

وثمن عديد الدوليين السابقين في كينيا الخطوة التي قامت بها الحكومة الكينية قبل شهر واحد من انطلاق “الكان”، مؤكدين أن ذلك يؤكد حرص حكومة بلادهم على الدفع بالمنتخب للبروز في أمم إفريقيا المقبلة، غير أن البعض الآخر أكد أن ذلك يعتبر بمثابة “ضغط” على اللاعبين والمدرب بضرورة الذهاب بعيدا في المنافسة القارية، ومن ثم عدم التحجج بأي عذر في حال الإخفاق، وهو ما أكده الدولي السابق إيليغا أونسيغا، الذي قال لصحيفة “ذي ستار” المحلية: “صراحة أنا سعيد جدا بالمبادرة التي قامت بها الحكومة عشية الشروع في التحضيرات الخاصة بـ “الكان”، وبالتالي لا أرى أي مانع لتألق منتخب بلادنا في كأس إفريقيا، أما في حال حدوث العكس فلا أرى أي سبب أيضا يقدمه اللاعبون ولا حتى المدرب”.   

وكان الفرنسي سيباستيان مينيي قد أعلن الثلاثاء الفارط عن قائمة أولية للمنتخب الكيني مكونة من 30 لاعبا معنيون بالسفر إلى فرنسا، تحسبا للتربص الذي سينطلق في الـ31 من ماي الجاري، حيث ذكرت عديد التقارير الإعلامية الإفريقية أن التقني الفرنسي حافظ ضمن القائمة على القوام الرئيسي للمنتخب الكيني، الذي خاض به التصفيات الأخيرة، علما أن المنتخب الكيني الذي سيحضر لـ “الكان” في باريس سيبقى هناك حتى تاريخ الـ18 من جوان المقبل ليسافر بعدها مباشرة إلى العاصمة المصرية القاهرة.

الخضر الشحانية مصر

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close