الإثنين 20 جانفي 2020 م, الموافق لـ 24 جمادى الأولى 1441 هـ آخر تحديث 16:01
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
أرشيف

حاول النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مساء الثلاثاء، إعطاء الإنطباع بِأنه لم يضغط على إدارة نادي برشلونة الإسباني لِتنحية المدرب إرنيستو فالفيردي.

وأنهت إدارة نادي برشلونة مهام المدرب إرنيستو فالفيردي، بعد فشله في حيازة الكأس الإسبانية الممتازة، وعيّنت التقني المحلي كيكي سيتين مدربا بديلا له في فريق “البلاوغرانا”.

وقال ليونيل ميسي مُخاطبا إرنيستو فالفيردي: “شكرا يا مدرب…أنت مُحترف كبير، بل شخصية عظيمة. حظ مُوفّق لك”.

جاء ذلك عبر صفحة “البرغوث” في موقع التواصل الإجتماعي “أنستغرام”.

وتتّهم عديد الأوساط القائد ليونيل ميسي بِتدخّله القويّ في صنع القرار داخل بيت “البارصا”، على غرار نوعية اللاعبين الذين يُمكن انتدابهم أو تسريحهم، أو التشكيل الأساسي، أو بقاء المدرب من عدمه. مُستغلّا نجوميته وأقدميته وما قدّمه من انتصارات للنادي، وفقا لِما يقول “خصومه”.

وكان النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش أحد هؤلاء الناقمين ضد ميسي، حيث ألمح في تصريح إعلاميّ سابق له، إلى أن النجم الأرجنتيني هو “سيّد القرار” في النادي الكتالوني. عِلما أن إبراهيموفيتش ارتدى زيّ فريق برشلونة ما بين 2009 و2011.

ويكون ليونيل ميسي قد سارع لِتبديد أيّ اتّهام مُسبّق، بِكونه وراء إقالة المدرب إرنيستو فالفيردي.

إرنيستو فالفيردي برشلونة ليونيل ميسي

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close