-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
اعترف بصعوبة الوضع...

ميهوبي: لدى الوزارة بدائل لمواجهة الجفاف

أحمد زقاري
  • 2486
  • 1
ميهوبي: لدى الوزارة بدائل لمواجهة الجفاف
أرشيف

اعترف وزير الموارد المائية، كمال ميهوبي، بأنّ الجزائر تعرف هذا الموسم جفافا كبيرا، وقال إنّ عددا كبيرا من السدود تعرف تراجعا حادّا في منسوب المياه، وذلك راجع حسبه لقلّة تساقط الأمطار هذه السنة، خلافا للسنوات الماضية.

وأضاف بأنّ عددا من دول البحر الأبيض المتوسط، تعيش نفس الوضعية، نظرا للتغيرات المناخية الصعبة في إقليم المتوسط، ما تسببّ في تراجع منسوب المياه، غير أنّ الوزارة تدرس كل الاحتمالات، بحيث تمّ في السنوات الأخيرة، بحسب ميهوبي، ربط عدد من السدود ببعضها البعض، إذ سيتمّ اللجوء في حال جفاف سدود على عكس أخرى، إلى ضخّ كميات من المياه، نحو السدود التي تسجلّ تراجعا في المنسوب، وذلك قصد ضمان التزود بالمياه للمواطنين، خاصة أننا مقبلون على موسم الصيف يقول الوزير، وفي حال تواصل الوضع على هذا الحال، فإنه سيتم اللجوء للرفع من قدرات محطات تصفية مياه البحر.

وبخصوص، مشاريع السقي الفلاحي، قال الوزير، إنّه تم الشروع في إنجاز مناقب كبيرة، وآبار ارتوازية، ومنح تسهيلات فيما يخص منح رخص حفر الآبار للفلاحين، عبر مختلف الولايات، بينما سيتمّ العمل على توسيع وتعميم برنامج السقي والرش والسقي في المحيطات الفلاحية.

وألحّ الوزير بسكيكدة، على ضرورة ربط السدود والأحواض المائية، قائلا إنه لا يمكن التفريط في أي قطرة ماء، في ظلّ الوضع الراهن، الذي تعيشه البلاد، لاسيّما أنّ الأمن الغذائي يتطلب منا جميعا التجنّد حسب الوزير، لضمان السقي وتوفير مصادر المياه للفلاحين.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • الطاهر عين الطيبة المدية

    الأمن المائي حاليا بعيد المنال . السدود الحالية لا توفر حاجيات الشرب ل 06 شهور فقط . و طاقتها الاستعابية ضئيلة جدا .
    محطات التحلية الحالية نصفها متوقف عن العمل لاسباب تافهة . وقدرتها الانتاجية ضعيفة جدا .
    محطات التطهير أكثر من 80 في المائة من المياه القذرة تصب في البحر و كذالك في برك و وديان و تتبخر أكثر من نصف كمايتها .
    الجزائر بحاجة ل 20 محطة تحلية و بناء 30 سد جديد بالهضاب العليا و بحاجة لمئات من محطات التطهير. وندعوا السلطات لتحويل عائدات فسيمة السيارات لبناء السدود و محطات التحلية و التطهير .