الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 م, الموافق لـ 15 صفر 1441 هـ آخر تحديث 21:00
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

احتج ناجحون في شهادة البكالوريا بمعدل 10 من 20 على المستوى الوطني، على منهجية “التقييم” التي اعتمدت في عملية التصحيح، أين طالبوا وزارة التربية الوطنية بضرورة إعادة تصحيح أوراق إجاباتهم، خاصة في شعبتي “آداب وفلسفة” و”تسيير واقتصاد”، وإيفاد لجان وزارية إلى مديريات التربية للولايات للتحقيق في النتائج الكارثية التي جاءت مخيبة لتطلعاتهم ومجهوداتهم حسب تعبيرهم.

علمت “الشروق”، أن عديد الطلبة الجدد الذين نالوا شهادة البكالوريا لهذه الدورة، بمعدلات محدودة تراوحت بين 10 و11 من 20، عبر بعض الولايات خاصة بالجزائر العاصمة، قسنطينة، وهران، تيبازة، الشلف، عين الدفلى، تيزي وزو والبويرة، قد وجدوا أنفسهم في مأزق بسبب “محدودية” الفروع والتخصصات التي عرضت عليهم حيث جاءت مناسبة ونتائجهم وعلاماتهم، قرروا مناشدة الوزارة الوصية، بضرورة إخضاع أوراق إجاباتهم لتصحيح “رابع” على اعتبار أن العلامات التي تحصلوا عليها خاصة في المواد المميزة “الأساسية”، لا تعبر عن مستواهم الحقيقي، خاصة في شعبتي “آداب وفلسفة” و”تسيير واقتصاد”.

وأضافت المصادر أن الناجحين بولاية الجلفة قد ناشدوا التدخل المستعجل لوزارة التربية الوطنية، من خلال إيفاد لجنة وزارية إلى مديرية التربية للولاية للتحقيق في نتائج البكالوريا التي جاءت كارثية في مختلف الشعب، خاصة أن الولاية قد جاءت في المرتبة الأخيرة بنسبة نجاح قدرت بـ44.37 بالمائة.

وأفاد بعض الناجحين ممن تحدثت إليهم “الشروق”، بأن نجاحهم في شهادة البكالوريا بمعدل محدود يعد بمثابة “رسوب” من نوع ثان، مؤكدين بأن اختيارهم قد وقع فروع تقنية ستدخلهم بعد التخرج مباشرة “بعد ثلاث سنوات” إلى عالم الشغل من بابه الواسع دون البقاء لسنوات في بطالة مقنعة، غير أنهم تفاجؤوا بمنحهم اختيارات “لا تسمن ولا تغني من جوع”، خاصة فرع “الحقوق” الذي منح لعدد كبير منهم.

يذكر أن النسبة الأولى للنجاح في شهادة البكالوريا قد أفرزت نسبة 22 بالمائة من المترشحين الذين نجحوا بمعدل 10 من 20، مقابل تسجيل تراجع ملحوظ في الناجحين بتقدير “ممتاز”، في حين ارتفع عدد الناجحين بتقدير “جيد جدا” و”جيد” مقارنة ببكالوريا دورة جوان 2018.

البكالوريا التصحيح وزارة التربية الوطنية

مقالات ذات صلة

600

7 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • Hassen ailam

    Mon fils a son bac langue étrangère avec une moyenne de 12,82.nous avons attendu une moyenne de plus de 14,,alors la note de l’arabe où nous attendons un 15/20 min .c.la grande surprise est d’avoir un 10,5/20 cette note a basculé son avenir avec les choix qu’il a obtenu.il a des 14/20 en anglais, français et allemand le malheureux ne pouvait pas faire interprétariat.A quoi sert ceBAC

  • من الحراك

    اين المصداقيه عندما يامر الوير لاعاده التصحيح للمره الرابعه بلد العجائب والمهازل المفروض تصحيح واحد كاف في دول تحترم العلم والكفاءه والمصداقيه بلدمتني بالعواطف وبالدعاء هدا مصيره

  • الف ليلة وليلة

    من فشل = فشل ومن الرجولة والشهامة أن يتحمل هو وأسرته أيضا المسؤولية أما أن نختفي وراء التصحيح 4 وثم 5 … فذلك فشل مكرر . ثم هل هناك بلد في العالم تقبله قوانينه تصحيح الأوراق 4 مرات لا والف
    الباك لا يحضر في أسبوع او أسبوعين كما يظن الكثيرين وكما يفعل غالبية الطلبة لكنه يحظر لسنوات ثلاثة على الأقل اي منذ الولوج للثانوية كما أنه من الخطأ الفادح الاعتماد على ما تمنحه الثانوية والاساتذة فقط للطالب في السنة النهائية خاصة بل لبد له من كتب بل مكتبة وأنترنيت وسهر الليالي وهذا هو المنعدم لدينا للأسف سوى لنسبة قليلة من ابناء الاسر التي تقدس النجاح وتعتبره أولوية

  • ايوب

    اولا ضد التفكير باعادة تصحيح
    ثانيا اوراق اجابات الممتحنين تخضع الى مصصححين اثنين
    الاول لا يكتب اي علامة او نقطة على ورقة الاجابة ينما الثاني يصحح الورقة عاديا بوضع العلامة
    ورقة الاجابة تخضع لا الى تصحيح ثالث الا اذا كان الفارق بين العلامتين اكثر من 5 نقاط و قليلا ما تحدث

  • جمال

    نعم يجب اعادة التصحيح لا نقول الكل ولاكن بعض الاساتدة ليسوا في المستوى كفانا من ضلم الطالب وما الفرق مثلا بين معدل 9.45 أو 9.55 أو 9.62 أ, 9.75 و معدل 10 هل بسبب الفاصلة نحرم التلميد ونضيعه ولدالك يجي رحيل بعض الاساتدة حان الوقت عندما نشاهد استاد لا يستطيع حل تمرين للبكالوريا في شعبته ادن مادا هدا وهل يستطيع ان يمنح للتلميد نقطته المناسبة كفانا ضلما

  • جمال

    كدالك ولاية سيدي بلعباس مهزلة في التصحيح الاستاد لا يعرف حل تمرين شعبته كيف يمنح نقطة للتلميد

  • د/ إسماعيل معاش

    إعادة التصحيح لطالبه حق طبيعي في جميع البلدان التي تحترم نفسها ولكن بشرط أن يوقع ولي أمر الطالب تعهدا بدفع أتعاب اللجنة المكلفة بإعادة التصحيح تصل لحد 20 ألف دينار للمادة في حالة ثبوت النتيجة على حالها أو تغييرها للأسوأ، كما يقدم له الإعتذار في حالة تغيير النتيجة للأعلى، مع إصدار توبيخ لمصصحي تلك الورقة في هذه الحالة، بالإضافة إلى شطب أسمائهم من قوائم المصححين مستقبلا، ونشر الواقعة في الصحافة الوطنية.

close
close